الجراحات التجميلية تكتسح عالم الرجال

  • تاريخ النشر: الإثنين، 17 نوفمبر 2014
الجراحات التجميلية تكتسح عالم الرجال
مقالات ذات صلة
بالرسمة والألوان: علم أطفالك تعاليم الإسلام في رمضان
مسلسلات رمضان 2021 المصرية: أخطاء تثير الضجة في أولى الحلقات
ما حقيقة علاقة الصداقة بين الدلفين والإنسان؟

أصبح الاهتمام بالجمال، أمراً يشغل المرأة والرجل على حد سواء في يومنا هذا، حيث لم تعد المرأة وحدها التي تسعى لإظهار جمالها والعناية به، بل أصبح الرجل أيضاً مهتماً بهذا الأمر. حيث أصبحت الشركات التجميلية تستهدف الرجل أيضاً، بمساحيق التجميل والعناية بجمال الرجل. 

وقد بدأ اهتمام الرجال بالعمليات التجميلية في الظهور، بعد أن انتشرت عملية شفط الدهون لأؤلئك الذين يعانون من السمنة المفرطة. 

ثم انتشر بعدها، القيام بعمليات التجميل الخاصة بالأنف، حيث ينزعج الكثير من الرجال بشكل أنوفهم والذي قد لا يتناسق مع بقية أجزاء الوجه. فمنهم من يقوم بتصغيره، أو تعديل انعواج فيه، أو قد يكون السبب وجود تشوه واضح بسبب حادث ما. 

ويتوجه العديد من الرجال بالقيام بعمليات تجميلية في الأذن، حيث لا يرغب الكثيرون بالأذن المنتصبة، وتتم تلك العملية بإجراء شق صغير خلف الآذان، ليقوم الجرّاح بتشكيل الغضروف وتصحيح شكل صيوان الأذن، ويوضع بعد العملية ضمادة لتثبيت الرأس والأذنين.

وتعدّ عملية زرع الشعر من أشهر العمليات التجميلية التي يلجأ إليها الرجال. حيث ينتشر الصلع بين الرجال عند بلوغهم لسن معينة، فيتم نقل بصيلات الشعر الموجودة في مؤخرة الرأس والتي لا تتأثر عادةً بالتغيرات الهرمونية للمنطقة الأمامية والتي تحتوي على بصيلات شعر خاملة.

كما و يتوجه الرجال أيضاً إلى عمليات تجميلية لتحديد اللحية بالليزر، وعملية تصحيح النظر الطبية، وعملية تبييض الأسنان، وعمليات إخفاء التجعيدات من على الوجه لمحو آثار الشيخوخة، والعديد من العمليات التجميلية التي انتشرت مؤخراً و بشكل كبير بين الجنس الخشن أيضاً. 

والجدير بالذكر أنه ووفقاً لتقرير تم نشره في وسائل الإعلام، فإن هناك أكثر من 15 ألف عملية تجميل يخضع لها الرجال كل عام في دولة الإمارات فقط، فما بالك بعالمنا العربي.

اقرأ أيضاً: تطبيق جديد على آيفون لقياس مدى وسامتك

موقع يساعدك على اختيار تسريحات الشعر الأجدد والأنسب لك..تعرف عليه