بالصور.. 4 ملوك تخلوا عن العرش بسبب الحب

  • تاريخ النشر: الجمعة، 19 مايو 2017
بالصور.. 4 ملوك تخلوا عن العرش بسبب الحب
مقالات ذات صلة
الجانب المظلم: أمراض وحوادث غيبت مشاهير عن الأضواء
أفضل صور الزفاف التي تجمع بين الإثارة والطرافة
تطبيق زواجكم يتصدر التريند ويثير الجدل مجدداً بين السعوديين

"الحب يصنع المعجزات"، عبارة شهيرة يفسرها العديد من قصص العشاق، منها أن الحب كان دافعاً قوياً للتخلي عن العرش والسلطة والملك من أجل الحبيب.

في هذه السطور نسلط الضوء على 4 قصص حقيقية لملوك تخلوا عن عرشهم من أجل الحب والفوز بقلوب محبوبيهم.

  • أميديو - أمير بلجيكا

أمير بلجيكا

عندما قرر الأمير البلجيكي أميديو الزواج من إليزابيث ماريا كان يعلم أن الثمن سيكون التخلي عن حقه في وراثة العرش البلجيكي.

فبعد أن فشل أميديو في الحصول على مرسوم ملكي للزواج من عمه الملك فيليب، اختار أن يتخلى عمداً عن حقه في العرش حتى يتمكن من عيش حياة مستقلة مع زوجته.

  • ماكو- أميرة يابانية

ماكو الأميرة اليابانية

هي حفيدة إمبراطور اليابان أكهيتو قررت التخلي عن لقبها الملكي من أجل الزواج من أحد أبناء عامة الشعب هو حبيبها كاي كأمورو، الذي يعمل حالياً محامياً بطوكيو، وقد جمعتها به الحياة الجامعية، لتنشأ قصة حب دامت لـ5 سنوات.

وبموجب قانون البيت الإمبراطوري، فإن الإناث من الأسرة الإمبراطورية يتخلين عن لقبهن الملكي عند الزواج من العامة.

  • الأمير الهولندي يوهان فريسو

الأمير الهولندي

يقضي القانون الهولندي بضرورة أن يحصل أفراد العائلة المالكة الذين يطمحون في اعتلاء العرش على إذن من الحكومة والبرلمان بالزواج لأن مجلس الوزراء سيتحمل المسئولية عن أعمالهم‏.

لم يكن هذا القانون عقبة في وجه الأمير الهولندي يوهان فريسو الوريث الثاني لعرش هولندا عندما أراد الزواج من حبيبته مابل ويس سميث، حيث فاجأ العالم في عام 2003 بإرسال رسالة إلى رئيس الوزراء قائلاً فيها إنه يعتزم الزواج من حبيبته متخلياً عن حقه في العرش، لكنه لم يهنأ كثيراً بحبيبته فقد توفي بعد عام ونصف من دخوله في غيبوبة عام 2013.

  • الملك العاشق إدوارد الثامن

الملك إدوارد الثامن

تعد قصة حب الملك الإنجليزي إدوارد الثامن والأمريكية واليس سمبسون من أشهر قصص الحب في القرن العشرين،  فقد قرر الملك التخلي عن العرش بعد 11 شهراً فقط من تتويجه بسبب علاقته بواليس.

ولُقب الملك إدوارد بـ"الملك العاشق" بعدما غادر إنجلترا مع محبوبته إلى باريس للزواج في يونيو 1937، حيث أصبح أشهر الملوك الذين تخلوا عن تاجهم من أجل حب امرأة.