تجمع بين العمل والدراسة؟ إليك 6 نصائح تساعدك في حل المعادلة الصعبة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 ديسمبر 2017
تجمع بين العمل والدراسة؟ إليك 6 نصائح تساعدك في حل المعادلة الصعبة
مقالات ذات صلة
الحياة المهنية: كيف تزيد من إنتاجيتك بشكل دائم؟
9 عادات ثابتة لأصحاب المليارات
4 خطوات لاختيار مهنة صحيحة لحياة سعيدة

في كثير من الأحيان قد يضطر البعض إلى الجمع بين العمل والدراسة ما يجعله عبئاً ثقيلاً على صاحبه، ويؤدي في حالات كثيرة إلى ضعف الإنتاجية على الجانبين.

تم طردك من عملك: إليك 10 نصائح تساعدك في الحصول على وظيفة جديدة سريعاً

السطور التالية تحمل 6 نصائح تساعدك على حل المعادلة والجمع بين العمل والدراسة، دون أن يغلب أحدهما على الآخر، حسبما أورد موقع "بيت كوم"، أشهر موقع للتوظيف في الشرق الأوسط، هي:

  • اعمل بذكاء

اعمل بذكاء

بإمكانك أن تجعل عملك يخدم دراستك والعكس، فيمكنك ان تربط بين مجال عملك ودراستك، كأن تقوم بتطوير موقع شركتك إذا كنت تدرس البرمجة، أن توظف أبحاثك اللسانية إن كنت تعمل في شركات اللغويات، وهكذا. ستجد أنك تقضي ساعات عملك في إتمام دراستك.

  • النوم بشكل جيد

النوم

أمر في غاية الضرورة قد يهمله البعض نظراً لضيق الوقت، وهو أخذ قسط وافر من النوم، فأنت بحاجة إلى 7 ساعات نوم يومياً، وذلك من شأنه أن يساعدك في الحفاظ على مستويات مرتفعة من الإنتاجية والنشاط.

  • توظيف الإجازات بصورة صحيحة

الإجازة

قد تكون من مفضلي قضاء الإجازة السنوية كاملة في وقت واحد، ولكن إن كنت ممن يجمع بين العمل والدراسة، حاول أن تأخذ إجازاتك السنوية بصورة متقطعة بين الحين والآخر لتجدد نشاطك، فذلك يعينك على تجنب الشعور بالتوتر والقلق، خصوصاً وقت الامتحانات.

  • تخلص من القلق والتوتر

القلق والتوتر

القلق والتوتر عاملان يسرقان المجهود والطاقة بشكل كبير، عليك أن تتخلص منهما كي تؤدي عملك وتنظم وقت دراستك بصورة جيدة، فلا تدع التشتت يتملك منك، فقط ركز على موضوع بعينه وقم بإنهائه ثم التفت لغيره، الأمر على السواء بين العمل والدراسة.

  • لنفسك حق لا تهمله

حق نفسك

عليك أن تلتزم بساعات نوم كافية، وأن تتبع نظاماً غذائياً صحيحاً، لأن بذلك للوقت والجهد في العمل والدراسة من شأنه أن يصيبك بعدم التركيز وقد يصل الأمر للإصابة بالعديد من الأمر، لذا لا تهتم بعملك ودراستك على حساب صحتك.