تراجع أسهم ميتا لأدنى مستوى لها منذ مارس 2022

قالت الشركة الأم لفيسبوك إن المبيعات ستنخفض للربع الثاني على التوالي

  • تاريخ النشر: السبت، 17 سبتمبر 2022
تراجع أسهم ميتا لأدنى مستوى لها منذ مارس 2022
مقالات ذات صلة
البيتكوين تواصل التراجع لأدنى مستوى لها في 3 أشهر
تراجع أسهم ميتا يتسبب بحذف 42 مليار دولار من قيمتها السوقية
تراجع أسهم 3 شركات تكنولوجية في يوم واحد

بعد انخفاضها بنسبة 14% خلال الأسبوع ليغلق عند 146.29 دولاراً، وصلت أسهم شركة ميتا الأم على فيسبوك إلى أدنى مستوى لها منذ مارس 2020. فقدت ميتا 61% من قيمتها على مدار الاثني عشر شهراً الماضية، وهي أكبر انخفاض بين أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى وأكثر من ضعف الانخفاض في مؤشر ناسداك المركب.

تداول ميتا خلال 5 أيام متتالية

في الانزلاق لمدة خمسة أيام متتالية، يتم تداول ميتا الآن 28 سنتاً فقط فوق سعر الإغلاق في 16 مارس 2020، عندما أدت الأيام الأولى من كورونا إلى ترنح الأسهم الأمريكية.

إذا انخفض ميتا إلى أقل من 146.01 دولاراً، فسيكون أدنى مستوى منذ يناير 2019. وذلك عندما كان فيسبوك يتعامل مع تداعيات تحليلات كامبريدج التي اختبرت ثقة المستهلك في شركة وسائل التواصل الاجتماعي وأدت إلى سلسلة من جلسات الاستماع الساخنة في الكونجرس.

وفي هذا الصعيد، يقول بيل جورج، الزميل الأول في كلية هارفارد للأعمال، إن المهارات القيادية الضعيفة لمارك زوكربيرغ تدفع ميتا ببطء نحو الفشل.

ويضيف: «تستمر أوجه قصور زوكربيرغ كرئيس تنفيذي في إخراج عملاق التكنولوجيا المعروف سابقًا باسم فيسبوك عن مساره»، بحسب ما جاء بشبكة سي إن بي سي.

وأشار إلى أنه يعتقد أن فيسبوك لن يعمل بشكل جيد طالما أن زوكربيرغ موجود. من المحتمل أنه أحد الأسباب التي تجعل الكثير من الناس يبتعدون عن الشركة.

ومع ذلك، تمكنت فيسبوك من توسيع مستخدميه النشطين في الولايات المتحدة في ذلك الربع، لكن بنسبة تقل قليلاً عن 1%.

الأخبار سيئة

منذ تغيير اسمها رسمياً إلى ميتا في أكتوبر الماضي، كانت الأخبار الخاصة بالرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ والشركة كلها سيئة تقريباً. جعل تحديث خصوصية iOS من آبل من الصعب على الشركة استهداف الإعلانات.

كما أدت زيادة شعبية تيك توك المنافس على وسائل التواصل الاجتماعي إلى جذب المستخدمين والمعلنين بعيداً عن التطبيق. وفي الوقت نفسه، تسبب التباطؤ الاقتصادي في تراجع العديد من الشركات عن إنفاقها على التسويق عبر الإنترنت.

في يوليو الماضي، قالت ميتا إنها تتوقع فترة ثانية على التوالي من انخفاض المبيعات حيث أعلنت عن أرباح الربع الثاني التي فاتتها في صافي الأرباح.