تراجع حجم مبيعات الهواتف الذكية في الربع الثاني من 2020

  • تاريخ النشر: الإثنين، 31 أغسطس 2020
تراجع حجم مبيعات الهواتف الذكية في الربع الثاني من 2020
مقالات ذات صلة
سعر ومواصفات هاتف غالاكسي إس 20 إف إي في الإمارات
أوبو تُطلق سلسلة هواتف رينو4 والسماعة اللاسلكية الأحدث أوبو إنكو W51
مفاجأة آبل الجديدة: أصغر هاتف آيفون على الإطلاق

أثّرت جائحة فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 بشكل كبير على عدد كبير من القطاعات على مستوى العالم، كان أحدها صناعة الهواتف الذكية التي تباطأت مع إغلاق المصانع ومتاجر البيع بالتجزئة، ما أدّى إلى تعرّض المبيعات للخطر؛ حتى بلغ الإنتاج العالمي في الربع الثاني من العام الجاري (268 مليون وحدة).

انخفاض إنتاج الهواتف الذكية

وبحسب أحدث تقرير لشركة "ترند فورس" للتسويق والخدمات الإلكترونية، فإن الإنتاج العالمي للهواتف الذكية انخفض بنسبة 16.7٪ على أساس سنوي مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.

وتتوقع "ترند فورس" يبلغ إنتاج الهواتف الذكية نحو 1.24 مليار هاتف ذكي بحلول نهاية العام 2020، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 11.3٪ مقارنة بالعام الماضي، أما في العام المُقبل 2021، فتتوقع الشركة أن يشهد السوق انتعاشًا في الإنتاج مع الارتفاع الحاد في شبكات الجيل الخامس 5G – التي من المقرر أن تصل إلى الهواتف الذكية الأرخص بكثير خلال الأشهر المقبلة مع حلول رقائق 5G منخفضة المستوى التي تقدمها شركتا "كوالكوم" و"ميدياتك". 

الشركات الأعلى مبيعات في 2020

واستعرض التقرير 6 علامات تجارية هي الأعلى مبيعًا خلال الربع الثاني من العام 2020؛ حيث جاءت شركة "سامسونج" في مقدمتهم رغم الانخفاض الحاد الذي شهدته مبيعاتها في هذه الفترة، تلتها "هواوي"، ثم "آبل"، "شاومي"، "أوبو"، وأخيرًا "فيفو".

في حين كانت "هواوي" المنافس الأول لـ"سامسونج" فإنها كانت تعتمد على المبيعات في سوقها المحلي بالصين، إذ باعت 52 مليون وحدة في الربع الثاني من 2020، وفي الوقت ذاته، لا تزال هواوي تعاني انخفاضًا حادًا في المبيعات خارج الأسواق الرئيسية خارج الصين بسبب الحظر الأمريكي الأولي عام 2019، بالإضافة إلى ذلك من المتوقع أن تدخل هواوي في منافسة أكبر بعد أن تطلق العلامات التجارية الأخرى هواتف رائدة في الفترة المُقبلة وحتى نهاية العام الجاري.

وبالنسبة لشركة آبل التي تحتل المركز الثالث، فهي حققت نموًا بنسبة 8٪ على أساس سنوي لتصل إلى 41 مليون وحدة، وكان السبب الرئيسي في ذلك هو فائض المبيعات من الإعلان المفاجئ عن آيفون إس إي (iPhone SE)، والمبيعات القوية لجهاز آيفون 11 (iPhone 11).

ومن المُنتظر أن تُطلق "آبل" خلال الربع الثالث من العام جهاز آيفون 12، لكن من المتوقع أن ترتفع أسعارها لدعم شبكات الجيل الخامس، كما أنه من المتوقع أيضًا أن يؤثر الحظر الأمريكي المحتمل ضد تطبيق "تيك توك" و"تينسنت" المالكة لتطبيق "وي شات" على في مبيعات آيفون ببعض الأسواق.

وفيما يتعلق بمبيعات شركة "شاومي" فقد وصلت إلى 29.5 مليون وحدة أما "أوبو" التي تشمل علامات تجارية أخرى، هي: ريلمي، وون بلس، وأوبو – بـ27.5 مليون وحدة، فيما تأتي فيفو في المركز السادس بـ26.5 مليون وحدة.

ومع بداية الجائحة التي سببها فيروس كورونا "كوفيد-19"، لجأ تجار التجزئة في الصين إلى تخزين الهواتف الذكية بقوة مما أدى إلى تحسن بنسبة 10٪ على أساس فصلي لهذه العلامات التجارية، التي تواصل تعزيز عروضها على مستوى الدخول في الأسواق الخارجية، حيث يمكنها الحصول على موطيء قدم وبيع الهواتف المتوسطة والعالية المواصفات في نهاية المطاف في المزيد من الأسواق العالمية.