تطبيق "كلوب هاوس" يجتذب أعداد كبيرة من المستخدمين الصينين

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 فبراير 2021
تطبيق "كلوب هاوس" يجتذب أعداد كبيرة من المستخدمين الصينين
مقالات ذات صلة
Yahoo Mail: كيفية إصلاح خلل الأندرويد وإعادة عمل رسائل البريد
مميزات تطبيق اللياقة البدنية "Google Fit"
غوغل تضيف ميزة "مراقبة معدل نبضات القلب" بهواتف بكسل

انتشر تطبيق "كلوب هاوس" الصوتي المباشر بين المستخدمين من البر الرئيسي الصيني، رغم أن هذا التطبيق لم يخضع لرقابة السلطات بعد.

رغم الكثير من المناقشات التي دارت حول هذا التطبيق حول الحقوق والهوية الوطنية وغيرها من المعلومات الحساسة.

ومن المعروف أن الصين تحظر تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل: الفيس بوك والتويتر واليوتيوب، وأنها تفرض قيود مشددة ورقابة صارمة على الإنترنت المحلي.

خوفًا من المحتوى الذي يمكن أن يؤثر على الحزب الشيوعي الحاكم ومحاولة التخلص منه وعدم بثه بين أفراد الشعب بأي شكلٍ من الأشكال.

ومن الملاحظ أن تطبيق "هاوس كلوب" الذي أُطلق في بداية عام 2020 شهد زيادة هائلة في عدد المستخدمين.

كما ا، هذا التطبيق شهد حدثًا مهمُا وتصريحًا في غاية الأهمية خلال هذا الشهر وهو ما طرحه إيلون ماسك من مناقشات مفاجئة حول شركة تسلا على هذه المنصة بشكلٍ غير متوقع.

ومن الجدير ذكره أنه لا يمكن دخول غرف الدردشة الخاصة بالتطبيق إلا من خلال دعوات من الأعضاء الحاليين.

وأن هذه الدعوات أصبحت الآن تُباع بسعر يتراوح بين 50-400 يوان صيني (7.73 دولار إلى 69.59 دولار) على مواقع التجارة الإلكترونية الصينية الشهيرة.

وقد تم ملاحظة العديد من المحادثات باللغة الصينية حيث استمع آلاف المستخدمين إلى مناقشات صوتية واسعة النطاق تشمل موضوعات منها معسكرات الاعتقال في شينجيانغ واستقلال تايوان وقانون الأمن القومي في هونغ كونغ.

التطبيق حتى الآن غير خاضع للرقابة وهو غير متاح على جميع الأجهزة إنما فقط على الأجهزة التي تعمل بنظام "آي.أو. إس"، كما أنه غير متاح في متجر آبل المحلي.

وهذا كله يصب في وصف هذه الخطوات ضمن عقوبات رئيسية تحول دون استخدامه على نطاق أشمل وأوسع في الصين.

أما مستخدمي البر الرئيسي الصيني فإنهم يمكنهم الحصول على هذا التطبيق من خلال تعديل موقع المتجر الخاص به فقط.

وحتى الآن لم يتم معرفة السبب وراء إهمال موضوع الرقابة الخاص بالتطبيق ولا سبب يفسر عدم حجب التطبيق عن الصينين رغم أن هناك الكثير من المواقع الاجتماعية التي يتابعها الصينيون خضعت لـرادار المراقبة وتم حجبها عن الشعب.