حياة رونالدينيو تتحول لكارثة خلال 48 ساعة فقط.. هذا ماحدث

  • تاريخ النشر: الأحد، 08 مارس 2020
حياة رونالدينيو تتحول لكارثة خلال 48 ساعة فقط.. هذا ماحدث
مقالات ذات صلة
نواف العابد يودع الهلال ويوجه رسالة مؤثرة إلى جماهيره
أحمد حجازي لاعب وست بروميتش الإنجليزي يقترب من اتحاد جدة
كريستيانو رونالدو يُساند حبيب نور محمدوف بعد اعتزاله برسالة مؤثرة

عادت قوات الشرطة في أوروجواي مرة أخرى للقبض على نجم الكرة البرازيلية رونالدينيو وشقيقه بعد 48 ساعة فقط من إخلاء سبيلهما عقب اتهامهما بالتزوير.

وكانت السلطات في باراجواي قد احتجزت الثنائي رونالدينيو وشقيقه لمدة 8 ساعات؛ لاتهامهما بحملهما لجواز سفر مزور مدون به أنه من مواطني البلد اللاتيني.

وبالفعل قاضي التحقيقات في أوروجواي منحهما فرصة مغادرة بلاده مقابل اعترافهما، وإدلائهما بمعلومات تفيد سير إجراءات القضية، وهو ما حدث بالفعل، حيث تم إخلاء سبيليهما يوم الخميس الماضي ولكن بعد 48 ساعة رفضت المدعي العام ساندرا كوينونيز طلب العفو عنهما، وهو أجبر فالينوتي على التراجع عن قراره، وإصداره أمرًا باقبض عليهما مجددًا.

ونقلت تقارير صحفية برازيلية عن مقربين من اللاعب المعتزل رونالدينيو إشارتهم إلى أنه اضطر إلى استعمال جواز سفر مزور لأنه يواجه أزمة قانونية في بلاده تمنعه من السفر.

وكانت السلطات البرازيلية قد سحبت جواز السفر الخاص برونالدينيو وشقيقه في يوليو الماضي 2019، بسبب الحكم الصادر ضدهما وشركتهما العقارية نتيجة مخالفة في الإنشاءات عام 2015.