خام برنت وتكساس يعاودان الانخفاض بعد قفزة مفاجئة

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 سبتمبر 2020
خام برنت وتكساس يعاودان الانخفاض بعد قفزة مفاجئة
مقالات ذات صلة
شركة غوغل في مأزق خطير جداً: ولايات أمريكية تدعو إلى تفكيكها
حملات شعبية في السعودية لـ مقاطعة المنتجات التركية
لقد فزت بجائزة نوبل: نبأ سار من زائر الفجر للفائز

حقق النفط ارتفاعًا يزيد على 1 % نهاية الأسبوع المنصرم، بالإشارة إلى بيانات الحكومة الأمريكية، التي تحدثت عن تراجع في مخزون النفط الخام والوقود لكن هذا الارتفاع لازال محدودًا نتيجة للترقب بمجيء موجة ثانية من فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 مع بداية فصل الخريف.

ولم يستمر الارتفاع طويلًا، بحسب تقارير صحفية أمريكية، إذ تراجعت الأسعار مرة أخرى، نتيجة لارتفاع مخزون النفط الخام والوقود.

الموجة الثانية لكورونا تزيد المخاوف

وعاودت أسعار النفط الانخفاض، بعد مخاوف من تعافي اقتصادي متأخر، مع احتمالية عودة موجة ثانية من فيروس كورونا المُستجد، وحديث عن عودة تعطيل حركة السفر بين بعض الدول.

وتفشي فيروس كورونا المُستجد بشكل كبير في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ وصلت الحالات إلى 7 مليون و168 و223 حالة، وتوفى 207 ألف و192 شخص، حسب موقع وورلد ميتر.

ماذا حدث في أسعار النفط؟

وكان قد حقق خام برنت ارتفاعًا 53 سنتًا بنسبة 1.3 %، ووصل إلى 42.25 دولار للبرميل، وارتفع الخام الأمريكي غرب تكساس بـ 55 سنتًا، وبنسبة 1.4 % ليصل إلى 40.35 دولار للبرميل في الثالثة ظهرًا بتوقيت جرينتش، يوم الأربعاء الماضي وهذا الرقم هو نتيجة لتراجع مخزون النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة، حسبما قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

لكن في السابعة إلا عشرة صباح يوم الخميس بتوقيت جرينتش، تراجع سعر خام غرب تكساس 37 سنتًا، إلى 39.56 دولار للبرميل، وخام برنت 34 سنتًا إلى 41.23 دولار للبرميل.

النفط في أسبوع.. ماذا قالت إدارة الطاقة الأمريكية؟

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقريرها الأسبوعي، إنه في النصف الأول من عام 2020، صدرت الولايات المتحدة 5.4 مليون برميل يوميًا (ب / ي) من المنتجات البترولية، بزيادة طفيفة قدرها 48000 برميل يوميًا (1٪) عن النصف الأول من عام 2019 وقد حدثت الزيادة في الصادرات على الرغم من تراجع الطلب العالمي بسبب تداعيات تفشي مرض فيروس كورونا الجديد.