دراسات طبية تُحذر مصابي كورونا من مفاجأة غير سارة بعد التعافي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 يونيو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 03 يونيو 2020
دراسات طبية تُحذر مصابي كورونا من مفاجأة غير سارة بعد التعافي
مقالات ذات صلة
مريض كورونا: ماذا يجب أن يأكل؟
اليوم العالمي لشلل الأطفال: أرقام وحقائق في ظل كورونا
ريمديسيفير: إعطاء الضوء الأخضر الأمريكي لعلاج كورونا رسمياً

أفادت دراسة جديدة أن تأثير فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 يستمر على جسد الشخص المصاب حتى بعد تعافيه لمدة قد تصل إلى عدة أسابيع أو أشهر فقد يعانون من التعب المفرط وضيق في التنفس لعدة أشهر لذلك يحتاجون إلى نظام إعادة تأهيل خاص.

ونقلت الدراسة ـ حسبما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية ـ عن العديد من المتعافين من فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 افتقارهم إلى الطاقة حتى لصعود الدرج، مشيرين إلى أن عودة الجسم لأداء وظائفه كالسابق تجري ببطء شديد.

وأشارت الدراسة ذاتها إلى أن المتعافين من فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 لا ينبغي لهم الاندفاع للعودة إلى الحياة بشكل طبيعي؛ حيث سيحتاج المرضى بعد الشفاء إلى قضاء عطلة في مصح بنظام خاص يسمح لهم باستعادة قوتهم تدريجياً.

الدراسة استعرضت بيانات المصابين الذين خضعوا لعلاج مكثف للتعافي من فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19، في نيويورك وفي ووهان الصينية؛ حيث اتضح أن 14 من كل 30 منهم أصبحوا يعانون من فشل في وظائف الكبد ويحتاجون غسيل كلوي.

فيروس كورونا حول العالم

وبحسب أخر الإحصائيات الصادرة فهناك 6.467.333 مصاب بفيروس كورونا حول العالم؛ حيث تعافى 3.078.403 فيما توفيّ 382.766 آخرين.