رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد يُهنيء شعبه بنجاح مسبار الأمل

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 فبراير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 10 فبراير 2021
رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد يُهنيء شعبه بنجاح مسبار الأمل
مقالات ذات صلة
ولي عهد دبي حمدان بن محمد: الإمارات تصنع تاريخاً بعد نجاح مسبار الأمل
«مسبار الأمل»: العالم يحتفي بوصول الإمارات إلى المريخ
محمد بن راشد: مسبار الأمل لن يكون الأخير وهو بداية رحلة لم ولن تتوقف

هنأ رئيس دولة الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، شعب دولته والمقيمين بها والأمة العربية بنجاح مسبار الأمل في بلوغ مداره حول كوكب المريخ، مُشيدًا بالمشروع كونه نشأ نتيجة جهد مؤسسي مخلص ودؤوب ومن رؤية طموحة هدفها خدمة المشروع الوطني الإماراتي خاصة والبشرية والمجتمع العلمي عامة.

وأشاد رئيس دولة الإمارات، عبر تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية في بلاده، بمواطني دولته الذين حولوا الحلم إلى واقع وحققوا طموحات أجيال من العرب ظل يراودها أمل وضع قدم راسخة في سباق الفضاء الذي ظل حكراً على عدد محدود من الدول.

وأتم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، كلمته قائلاً: "هذا الانجاز لم يكن ليتحقق لولا المثابرة على مشروع ظهرت فكرته أواخر العام 2013 على يد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الذي تابعه لحظة بلحظة حتى وصوله إلى وجهته بسلام"، مُشيدًا في الوقت ذاته بالشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي سخر له كل الدعم ليتحقق الأمل:"فكل التحية لسموهما ولفريق العمل الوطني من باحثين وعلماء".

مسبار الأمل يصل المريخ

وكان مسبار الأمل قد وصل إلى مدار المريخ، في وقت سابق من مساء اليوم، لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة أول دولة عربية تستكشف المريخ والدولة الـ 5 عالميًا التي تصل إلى مدار المريخ.

مسبار الأمل الإماراتي

وكانت دولة الإمارات أطلقت بنجاح في 20 يوليو الماضي مسبار الأمل الذي يهدف إلى استكشاف كوكب المريخ، والذي أصبحت من خلاله عضواً في نادي مستكشفي المريخ الذي يضم 7 دول فقط على مستوى العالم.

وقد تم الإعلان عن هذه المهمة في عام 2014، بعد دراسة جدوى تم إجرائها في عام 2013، ليتحول المشروع خلال 7 سنوات من فكرة إلى حقيقة.

وتم اختيار هذه الفترة تحديداً لإطلاق مسبار الأمل الإماراتي، حيث يتزامن هذا التوقيت مع حدوث اقتران بين كوكبي الأرض والمريخ، مما يجعل السفر إلى الكوكب الأحمر أكثر سرعة وسهولة، حيث أوضحت تقارير فلكية أن كوكب الأرض يمر بين الشمس وكوكب المريخ مرة كل 18-24 شهراً، وهي ظاهرة تعرف باسم الاقتران، وفيها تقع الأرض والمريخ على مستوى واحد من الشمس، وخلال هذه الفترة، تعتبر المسافة بين الكوكبين هي الأقل.