روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 فبراير 2021
روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق
مقالات ذات صلة
موجة من السخرية على الإنترنت حول سفينة السويس
بالصور: ما الذي يحصل في قناة السويس
الفئران تغزو باريس والسبب الإغلاق

في السنوات الأخيرة شهد أدب الرعب في العالم العربي زيادة في إصدارات روايات رعب عربية؛ نظراً لما يحمله هذا الأدب من إثارة وغموض، كذلك لما أفرزته المواهب العربية من إبداعات فنية، على الرغم من أن عددهم قليل حتى الآن لكنهم نجحوا في استقطاب العديد من هواة روايات الرعب.

وعرف أدب الرعب في الوطن العربي على يد الطبيب والأديب المصري الراحل الدكتور أحمد خالد توفيق، الذي أدخل للرواية العربية أفضل روايات رعب عربية خلال فترة الثمانينات والتسعينات مع العدد الأول لسلسلة «ما وراء الطبيعة»، السلسلة الأشهر في أدب الرعب العربي، التي تحولت إلى عمل درامي مؤخراً.

سلسلة ما وراء الطبيعة
أفضل روايات رعب عربية

ومنذ إصدار سلسلة ما رواء الطبيعة توالت العديد من الإصدارات على شكل أجزاء أو روايات طويلة أو مجموعة قصصية في كتاب واحد، يمكنك قرائتها في وقت فراغك أو تخصيص وقت لهذه المتعة العقلية، لذا إليك أفضل روايات رعب عربية:

الفيل الأزرق:

رواية رعب عربية للكاتب أحمد مراد، تعد الأشهر في الوطن العربي خاصة بعد تحويلها لعمل سينمائي من جزئين ويتم تحضير الجزء الثالث لها، هي الرواية الثالثة للكاتب، تحكي عن الدكتور يحيى الطبيب النفسي الذي يعود إلى عمله في مستشفى العباسية للصحة النفسية بعد عياب 5 سنوات من العزلة الاختيارية.

وتحديداً في 8 غرب، القسم الذي يقرر مصير مرتكبي الجرائم، يلتقي يحيى بصديق قديم يحمل ماضي ومفاجآت كثيرة ليحيى تقلب حياته رأساً على عقب.

روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق

صانع الظلام والليلة الثالثة والعشرون «ثنائية»

يأخذنا الكاتب تامر إبراهيم في ثنائية من الغموض والرعب والتشويق في ثنائية مميزة من صانع الظلام والليلة الثالثة والعشرون، التي تحكي عن يوسف الذي يعيش وحيداً، لكن وحدته هذه لن تدوم طويلاً، حينما يُكلف بإجراء حوار صحفي، حيث يعمل يوسف محرراً صحفياً في قسم الحوادث في مجلة «المجلة»، مع أستاذ جامعي حُكِم عليه بالإعدام لقتله ابنه.

وبدلاً من أن يحصل يوسف على إجابات عن أسئلته، يجد نفسه قد سقط في لعبة لا تحمل له إلا الأسرار والمفاجآت والأهوال التي تفوق أسوأ كوابيسه! لعبة قواعدها لا ترحم، لعبة لا يستطيع الخروج منها.

 روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق

مخطوطة بن إسحاق «ثلاثية»

يبدع حسن الجندي في ثلاثية مخطوة بن إسحاق «مدينة الموتى، المرتد، العائد»، يمكنك القول أن هذه الثلاثية التي تحبس الأنفاس ستأخذك إلى العالم الثاني من الرعب والغموض والتشويق، مع مجموعة من الأشخاص «4 أشخاص» الذي أرادوا أن يقتحموا العالم الآخر وكان أمامهم مفاجأة غامضة.

روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق

الآن نفتح الصندوق «ثلاثية»

مجموعة الآن نفتح الصندوق تتكون من 3 أجزاء للأديب الراحل الدكتور أحمد خالد توفيق، تحكي عن دكتور محفوظ، الذي ترك صندوق عجيب، على الرغم أنه مات فقيراً ولم يترك إلا هذا الصندوق في قبو داره، إلا أن الصندوق يحوي مذكرات وملاحظات عن تلك القصص الغريبة التي مرت به في حياته.

روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق

صرع

رواية صرع للكاتب الدكتور نبيل فاروق، التي تحكي عن إصابة آلاف المصريين بغيبوبة غامضة ويعانون من نوبات إغماء غير مفهومة الأسباب، عند عجزها عن مواجهة هذه الأحداث غير الطبيعية تلجأ الحكومة للرجلين طلباً للمساعدة، فماذا يحدث؟

روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق

أفضل روايات رعب يمكنك قرائتها في أوقات فراغك

الجزار

للكاتب حسن الجندي، تتميز رواية الجزار بكونها رواية رعب عربية يمكنك قرائتها في أوقات فراغك، فعلى الرغم من أنها تتحدث عن القتل والعنف بأبشع الصور في الإنسانية، إلا أن الجندي استطاع بأسلوبه الممتع في الكتابة أي يمزج الأحداث بسلاسة ويسر كذلك إرسال الرعب في نفوس القراء.

روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق

الغرفة 207

يأخذنا الكاتب الراحل الدكتور أحمد خالد توفيق إلى الغرفة 207، في هذه الغرفة تحتشد أشنع مخاوفك التي داريتها حتى عن نفسك منذ كنت طفلاً، في هذه الغرفة يتلاشى الحاجز بين الحقيقة والوهم، بين المخاوف المشروعة والكابوس، لا تتلصص ولا تختلس النظر عبر ثقب المفتاح، فقط فلتدر مقبض الباب في هدوء وحذر ولتدخل الغرفة رقم 207.

روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق

لقاء مع كاتب رعب

ونعود مرة أخرى للكاتب المصري حسن الجندي، الذي يعد من أشهر كتاب روايات الرعب العربية في الوقت الحالي، نظراً لكتاباته الممتعة والسهلة، لكنها في الوقت ذاته ذات طابع الرعب، في هذه الرواية يأخذنا إلى عالم كاتب الرعب وكواليس ما يدور في عقله وحياته.

روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق

حكايات فرغلي المستكاوي

يعود حسن الجندي مع مجموعة قصصية يمزج بها الرعب مع الكوميديا، حينما يحكي عن حكايات فرغلي المستكاوي الطالب في كلية الحقوق في الفرقة الأولى، لكن في أحداث الرواية مشاهد رعب شهدها فرغلي لكنها يسردها بكوميديا بحتة وتشيب لك الرأس ليتحول إلى الأبيض، تستطيع أن تقرأها في وقت فراغك.

روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق