واجه الموجة الثانية من فيروس كورونا: بـ 7 نصائح

الإعلامي المصري حسام حداد يُعلن إصابته بفيروس كورونا

ساعة الصفر: هل ستكون بداية نهاية كورونا في هذه الدولة؟

  • بواسطة: مي شاهين الأربعاء، 08 أبريل 2020 الأربعاء، 08 أبريل 2020
ساعة الصفر: هل ستكون بداية نهاية كورونا في هذه الدولة؟

يحلم كل إنسان في كل بقعة من بقاع الأرض التخلص من جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، فيحاول كل فرد أن يبحث عن فكرة للتخلص من هذا الفيروس القاتل، سواء من خلال العلماء أو المشاهير أو المواطنين في كل دولة، الذي يحاولون أن يساهموا في تقليل تفشي هذا الفيروس.

ومن أبرز هذه الدول، دولة الإمارات العربية المتحدة، التي يحاول كل مواطن بها أن يخرج بفكرة من أجل الحصول على رقم "صفر" في القوائم الراصدة لإصابات فيروس كورونا.

إطلاق مبادرة ساعة الصفر في الإمارات للتخلص من كورونا:

ومن منطلق ذلك، أطلقت الفنانة الإماراتية أحلام الشامسي مبادرة "ساعة الصفر"؛ من أجل دعوة كل مواطن ومقيم في الإمارات في المكوث في المنزل. ومساعدة الدولة في التخلص من هذا الفيروس، لم تكتفي الفنانة الإماراتية بدعوتها لأهل الإمارات فقط بل للوطن العربي والعالم كله.


ساعة الصفر: هل ستكون بداية نهاية كورونا في هذه الدولة؟

دعوة الفنانة أحلام لمبادرة ساعة الصفر: 

أطلت الفنانة أحلام عبر فيديو من خلال حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "انستقرام"، قائلة: "أتمنى أن يصلكم هذا الفيديو. وأنتم بأتم الصحة والعافية.. أردت من خلال هذا الفيديو أن أطلق هاشتاغ أو مبادرة "ساعة الصفر"، الهدف الأول منه هو أن نصل في وطننا الحبيب، إلى "صفر" حالة أو إصابة بفيروس كورونا".

وأضافت خلال الفيديو: "لنثبت للعالم أجمع أننا على قدر المسؤولية وأننا فوق كل التوقعات. وأننا بولاة أمرنا وحكامنا، حفظهم الله، وفي بلادنا الإمارات ووطننا العربي وكل العالم، تخلصنا من هذا الفيروس".

شعار حملة ساعة الصفر:

وعقب انتهاء مقطع الفيديو المصور للفنانة أحلام، عملت الفنانة الإماراتية على تغيير صورتها الشخصية على حسابها الرسمي على الانستقرام، إلى شعار الحملة، التي تتكون من خريطة الإمارات وصورة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وكُتب داخل الشعار: " لنثبت للعالم أجمع أننا على قدر المسؤولية.. وأننا فوق كل التوقعات؛ هدفنا هو أن نصل في وطننا الحبيب، إلى "صفر" حالة أو إصابة بفيروس كورونا.. التزامنا التام في منازلنا".