صور هكذا سخر الأمريكيون من المناظرة الرئاسية الأولى بين ترامب وكلينتون

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 سبتمبر 2016
صور هكذا سخر الأمريكيون من المناظرة الرئاسية الأولى بين ترامب وكلينتون
مقالات ذات صلة
جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية
الانتخابات الأمريكية: ماذا سيعني فوز ترامب أو بايدن للشرق الأوسط؟
من واشنطن إلى ترامب: تاريخ الأمراض والموت مع رؤساء أمريكا

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالسخرية اللاذعة من وقائع المناظرة الأولى بين المرشحين لانتخابات الرئاسة الأمريكية، الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطية هيلاري كلينتون.

وتنوعت السخرية بين مؤيد لترامب ومعارض لكلينتون والعكس، فيما ذهب آخرون للسخرية من وقائع المناظرة ككل، نظرا للأحداث المثيرة التي تضمنتها وردود أفعال الطرفين.

وتركزت السخرية حول الفستان الأحمر التي كانت ترتديه هيلاري كلينتون، إضافة إلى مرضها والإشارة إلى أنها سوف تقود أمريكا من على سرير العناية المركزة.

فيما سخر الأمريكيون من ترامب وعلاقته السابقة برياضة المصارعة الأمريكية وصوره بعض المستخدمين على أنه كائن فضائي، نظرا للتصريحات التي أطلقها ورأوها غير واقعية.

واستحوذت قضايا الشرق الأوسط، وخاصة مواجهة تنظيم «داعش» والاتفاق النووي الإيراني وغزو العراق والعلاقة مع السعودية على حيز كبير في أول مناظر تليفزيونية بين مرشحي الرئاسة الأمريكية.

ودعا ترامب، إلى إعادة النظر في تحالفات الولايات المتحدة مع دول العالم بما فيها بلدان الشرق الأوسط، وطالب بضرورة أن تدفع الدول الحليفة للولايات المتحدة مقابل حمايتها، ضاربا أمثلة بالسعودية واليابان، مشيرا إلى أن من حق أمريكا ان تحصل على مساعدات هذه الدول لمواجهة أزمتها الاقتصادية والمالية.

وقال ترامب: "أريد مساعدة كل حلفائنا، غير أننا نخسر المليارات من الدولارات ولايمكننا أن نكون شرطي العالم، لا يمكننا أن نحمي دولا حول العالم لا تدفع لنا ما نحتاج إليه".

في حين انتقدت أن كلينتون بشدة دعوة ترامب وتعهدت بالتزام أمريكا بمعاهدات الدفاع المشترك مع حلفائها واتهم المرشح الجمهوري إدارة أوباما وكلينتون بترك الشرق الأوسط في حالة فوضى، قائلا: "إن المنطقة لاتزال تعيش في هذه الحالة".

وردت كلينتون على اتهام ترامب لها بأنها السبب في ظهور داعش، بأن منافسها الجمهوري «ليس لديه خطة بشأن مواجهة التنظيم المتطرف».

وأضافت "من الضروري العمل بشكل أكثر اهتماما مع الحلفاء بشأن مكافحة الإرهاب، متهمة منافسها الجمهوري برفض هذا النهج".

ودعت إلى أن تركز أمريكا على القضاء على قيادة التنظيم وعلى رأسها أبو بكر البغدادي، وتكثف الضربات الجوية والتعاون مع القوات التركية والكردية.