ظاهرتان فلكيتان نادرتان يشهدهما العالم خلال شهر يونيو

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 يونيو 2021
ظاهرتان فلكيتان نادرتان يشهدهما العالم خلال شهر يونيو
مقالات ذات صلة
جيف بيزوس يعلن انضمامه إلى أول رحلة فضائية سياحية
القمر الدامي: أول خسوف كلي للقمر في 2021 وهكذا يمكن متابعته
منزل افتراضي على المريخ يُباع بأكثر من نصف مليون دولار

يعتبر شهر يونيو الجاري شهراً مميزاً لمحبي الفلك وعشاق الفضاء والنجوم، حيث يشهد ظاهرتان فلكيتان نادرتان، يطلق عليهما علماء الفلك حلقة النار ولسعة العقرب، فماذا نعرف عنهما؟

ماذا نعرف عن ظاهرة حلقة النار؟

وفقاً لما ذكرته تقارير فلكية، فإن ظاهرة حلقة النار سيتابعها العالم يوم 10 يونيو الجاري، وفيها يعبر القمر لفترة وجيزة بين الشمس وكوكب الأرض، بحيث يحجب الشمس عن النظر بشكل جزئي، فيما تشع أطراف القمر في مشهد يبدو وكأنه يتحول فيه إلى دائرة من النار الملتهبة، ومن هنا جاءت التسمية حلقة النار.

ولفتت التقارير إلى أن مرحلة حلقة النار ستظهر عندما يقوم الفمر بتغطية 89% من الشمس، وستستمر هذه المرحلة لمدة تصل إلى 3 دقائق و51 ثانية في كل نقطة على طول هذا المسار.

وأشار خبراء في الفلك إلى أن هذه الظاهرة النادرة تستمر لمدة 100 دقيقة تقريباً، مما يعدها فرصة رائعة لسكان مناطق شمال أوروبا وشرق الولايات المتحدة الأمريكية وشرق كندا لمتابعتها بووضح، حيث أن كسوف الشمس يظهر في تلك المناطق بشكل واضح.

وأضافوا أن سكان روسيا والدول القريبة منها سيكونون قادرين أيضاً على رؤية الكسوف الجزئي الشمس، فيما ستكون متابعة هذه الظاهرة في المنطقة العربية محدودة، وسيتم رصدها بشكل طفيف، وعلى حسب الأحوال الجوية في الدول العربية.

ماذا نعرف عن ظاهرة لسعة العقرب؟

أما بالنسبة للظاهرة الفلكية النادرة الأخرى التي سيتابعها العالم خلال شهر يونيو الجاري فهي تُسمى لسعة العقرب، وفيها سيتم ملاحظة مجموعة منحنية من النجوم تزحف عبر السماء، حيث ستشع واحدة من تلك النجوم باللون الأحمر فيما يشبه المنارة اللامعة.

وأوضحت تقارير فلكية أن هذه المجموعة من النجوم يُطلق عليها اسم نجوم العقرب، وهي تبدأ في الظهور بالتدريج خلال شهر يونيو، فيما تكتمل بشكل واضح من نهاية الشهر، ويظهر حينها ذيل العقرب بوضوح وكأنه يقوم بلسعته المعروفة.

وتابعت التقارير أن النجم اللامع من هذه المجموعة النجمية يُعرف باسم Antares، وهو نجم عملاق أحمر ضخم، وهو يُشكل قلب العقرب، مع العلم أن هذا النجم يعتبر من ألمع النجوم في الفضاء.

وقال خبراء في الفلك أن هذه المجموعة من النجوم التي تشكل العقرب تعود معرفة الإنسان بها إلى أسطورة يونانية بالغة القدم يُقال أنها حدثت في البحر الأبيض المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط، حيث أدت لدغة العقرب القاتلة إلى سقوط الصياد الأسطوري أوروين، ولهذا السبب تظهر نجوم العقرب على جانب السماء في هذا الشهر، وفقاً لما جاء في الأسطورة.

وأشارت التقارير إلى أنه في بداية شهر يونيو الجاري، يكون ذيل العقرب في هذه المجموعة تحت الأفق، ومع حلول نهاية الشهر، يبدأ ذيل العقرب اللاسع في الظهور في السماء بعد غروب الشمس.