علم الكويت: جزيرة ياس تضيء أبرز معالمها احتفالاً بالعيد الوطني الكويتي

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 فبراير 2021
علم الكويت: جزيرة ياس تضيء أبرز معالمها احتفالاً بالعيد الوطني الكويتي
مقالات ذات صلة
الإمارات: امتداد الإقامة الذهبية إلى عائلات الطلبة الجامعيين النابغين
السعودية: انهيارات صخرية بسبب الأمطار الغزيرة
أقوى جوازات السفر حول العالم.. تعرّف على ترتيب بلدك

قامت جزيرة ياس في إمارة أبوظبي، مساء أمس الأربعاء، بإضاءة معالمها السياحية بألوان علم دولة الكويت واللون الأزرق، وذلك مشاركة منها في الاحتفالات بالعيد الوطني الكويتي الـ60.

جزيرة ياس تحتفل بالعيد الوطني الكويتي الـ60

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد حرصت جزيرة ياس الإمارتية على مواكبة الاحتفالات باليوم الوطني لدولة الكويت، والذي يوافق يوم 25 فبراير، فقامت بتغيير إضاءة العديد من معالمها السياحية بما يلائم هذه المناسبة.

حيث قامت جزيرة ياس بتحويل مناطق الجذب الرئيسية لها إلى اللون الأزرق، بما يتضمن: ياس ووتروورلد، عالم فيراري أبوظبي، عالم وارنر براذرز، أما الحلبة الرئيسية لسباقات الفورمولا واحد، فقد تزينت بألوان علم دولة الكويت، حيث ستظل جميعها مضاءة حتى نهاية يوم 25 فبراير.

جزيرة ياس

جدير بالذكر أن جزيرة ياس تعد واحدة من أهم الوجهات السياحية الترفيهية وأسرعها نمواً في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي تقع على شواطئ إمارة أبوظبي، على بعد 20 دقيقة من مركز المدينة، و50 دقيقة من إمارة دبي.

ولفتت التقارير إلى أن الجزيرة الإماراتية تحتوي على 3 مدن ترفيهية كبرى، و7 فنادق عالمية، بالإضافة إلى أكبر مركز للتسوق في إمارة أبوظبي، ومطاعم ومسارح ودور عرض سينمائية.

العيد الوطني الكويتي الـ60

وتحتفل دولة الكويت في 25 فبراير 2021 بالعيد الوطني الكويتي الـ60، وهو مناسبة وطنية وعطلة رسمية في البلاد، تحتفل بها الكويت في 25 فبراير من كل عام، احتفالاً بذكرى استقلالها عن المملكة المتحدة في عام 1961.

وحازت الكويت على استقلالها في 19 يونيو 1961 في عهد الشيخ عبدالله السالم الصباح، فأقيم أول احتفال كويتي بعيد الاستقلال في 19 يونيو 1962.

وظل الشعب الكويتي يحتفل بعيد الاستقلال في 19 يونيو من كل عام حتى عام 1964، حيث صدر مرسوم أميري في 18 يونيو 1964، تم بموجبه دمج عيد الاستقلال مع عيد جلوس الأمير عبدالله السالم الصباح، والذي وافق يوم 25 فبراير.

ونظراً لأن حرارة الصيف الشديدة في الكويت تحول دون إقامة احتفالات تتناسب مع هذه المناسبة المهمة، فقد بدأت الدولة تحتفل بيومها الوطني في 25 فبراير من كل عام، وذلك بداية من عام 1965، والذي أصبح يُعرف باسم العيد الوطني الكويتي.