فوائد الزنجبيل للرجال يقي من العديد من الأمراض

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 فبراير 2021
فوائد الزنجبيل للرجال يقي من العديد من الأمراض
مقالات ذات صلة
عسل مانوكا: اكتشف قوة ملعقة صغيرة منه في شفاء الجسم
السفر يصبح منخفض المخاطر إذا تم تطعيمك بالكامل باللقاح المضاد لكورونا
سحور رمضان: ما أهميته؟ وما الأكلات المسموحة والممنوعة؟

الزنجبيل نبات ينشأ في جنوب شرق آسيا، إنه من التوابل الصحيّة اللذيذة، الجذمور هو الجزء الموجود تحت الأرض من الجذع وهو الجزء الشائع استخدامه كتوابل. يمكن استخدام الزنجبيل طازجًا أو مجففًا أو مسحوقًا أو كزيت أو عصير، ويُستخدم منذ فترة طويلة في الطب الشعبي نظرًا لفوائده الصحية. فقط تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على فوائد الزنجبيل للرجال.

فوائد الزنجبيل للإنجاب

يُعدّ تعزيز وحماية إنتاج هرمون التستوستيرون أحد الأهداف لكثير من العلماء بسبب دوره الحاسم كهرمون جنسي أولي عند الذكور. أُجريت العديد من التجارب لاستكشاف تأثير المكملات الغذائية والنباتات الطبية المختلفة لتعزيز إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الذكور.

منذ عام 1991، اكتشفت العديد من الدراسات البحثية وجود صلة بين الزنجبيل والتستوستيرون. فأظهرت الأبحاث أن مكملات الزنجبيل تُعزز إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الرجال. الآلية التي يحدث بها ذلك بشكل رئيسي هي عن طريق:

  • تعزيز إنتاج الهرمون اللوتين (LH) .
  • زيادة مستوى الكوليسترول في الخصيتين.
  • تقليل الإجهاد التأكسدي وبيروكسيد الدهون في الخصيتين.
  • تعزيز نشاط الإنزيمات المضادة للأكسدة.
  • زيادة تدفق الدم في الخصيتين.
  • زيادة وزن الخصية.

الزنجبيل وفوائد صحية متعددة

هناك العديد من الفوائد الصحية التي يُحققها الزنجبيل، منها:

  • يحتوي على جينجيرول الذي له خصائص طبية قوية:

الزنجبيل له تاريخ طويل في الاستخدام في مختلف أشكال الطب الشعبي والبديل. لقد تم استخدامه للمساعدة في الهضم، تقليل الغثيان، المساعدة في محاربة الأنفلونزا ونزلات البرد.

جينجيرول هو المركب الحيوي النشط في الزنجبيل. إنه مسؤول عن الكثير من الخصائص الطبية للزنجبيل، هذا المركب له تأثيرات قوية مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، فأثبتت الأبحاث أنه قد يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي، الذي ينتج عن وجود كمية زائدة من الجذور الحرة في الجسم.

  • علاج العديد من أشكال الغثيان وخاصة غثيان الصباح:

يبدو أن الزنجبيل فعّال للغاية ضد الغثيان، قد يساعد في تخفيف الغثيان والقيء للأشخاص الذين يخضعون لأنواع معينة من الجراحات. قد يساعد الزنجبيل أيضًا في تقليل الغثيان المرتبط بالعلاج الكيميائي.

  • قد يساعد في إنقاص الوزن:

قد يلعب الزنجبيل دورًا في إنقاص الوزن، وفقًا للدراسات التي أجريت على البشر والحيوانات. خلصت مراجعة الأدبيات لعام 2019 إلى أن مكملات الزنجبيل قللت بشكل كبير من وزن الجسم، ونسبة الخصر إلى الفخذ، ونسبة الفخذ لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وجدت دراسة أجريت عام 2016 على 80 امرأة مصابة بالسمنة أن الزنجبيل يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل مؤشر كتلة الجسم (BMI) ومستويات الأنسولين في الدم. ترتبط مستويات الأنسولين المرتفعة في الدم بالسمنة. يُذكر أنه خلال الدراسة تلقى المشاركون جرعات يومية عالية نسبيًا تصل لنحو 2 جرام من مسحوق الزنجبيل لمدة 12 أسبوعًا.

  • يساعد في منع هشاشة العظام:

هشاشة العظام هي مشكلة صحية شائعة، وقد تؤدي إلى ظهور مُشكلات أخرى مثل آلام المفاصل وتيبسها، وقد وجدت مراجعة أن الأشخاص الذين استخدموا الزنجبيل لعلاج التهاب المفاصل قلّ لديهم الألم. تلقى المشاركون في هذه الدراسة ما بين 500 مجم و 1 جرام من الزنجبيل يوميًا لمدة تتراوح من 3 إلى 12 أسبوعًا.

وجدت دراسة أخرى أُجريت عام 2011 أن مزيجًا من الزنجبيل الموضعي والمستكة والقرفة وزيت السمسم يمكن أن يساعد في تقليل الألم والتصلب لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل في الركبة.

  • قد يخفض سكر الدم بشكل كبير:

الزنجبيل قد يكون له خصائص قوية مضادة لمرض السكري. في دراسة أجريت عام 2015 على 41 مشاركًا يعانون من مرض السكري من الدرجة الثانية، أدى تناول 2 جرام من مسحوق الزنجبيل يوميًا إلى خفض نسبة السكر في الدم الصائم بنسبة 12٪.

  • يمكن أن يساعد في علاج عسر الهضم المزمن:

يتميز عسر الهضم المزمن بألم متكرر وانزعاج في الجزء العلوي من المعدة. يُعتقد أن تأخر إفراغ المعدة من الأسباب الرئيسية لحدوث عسر الهضم، ثبت أن الزنجبيل يسرع إفراغ المعدة، تم إعطاء الأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم الوظيفي وهو عسر الهضم بدون سبب معروف، كبسولات الزنجبيل أو دواء وهمي في دراسة صغيرة عام 2011. بعد ساعة، تم إعطاؤهم جميعًا الحساء. استغرق الأمر 12.3 دقيقة حتى تفرغ المعدة لدى الأشخاص الذين تناولوا الزنجبيل، بينما استغرق 16.1 دقيقة في أولئك الذين تلقوا الدواء الوهمي.

  • يساعد في خفض مستويات الكوليسترول:

ترتبط المستويات العالية من الكوليسترول الضار (LDL) بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب. في دراسة أجريت عام 2018 على 60 شخصًا يُعانون من زيادة الكوليسترول، شهد 30 شخصًا تناولوا 5 جرامات من مسحوق الزنجبيل كل يوم انخفاض مستويات الكوليسترول الضار (LDL) بنسبة 17.4٪ خلال فترة 3 أشهر.

في دراسة أخرى أُجريت عام 2008، شهد المبحوثين الذين تلقوا 3 جرامات من مسحوق الزنجبيل في شكل كبسولات كل يوم أيضًا انخفاضًا كبيرًا في معظم علامات الكوليسترول. فانخفضت مستويات الكوليسترول الضار LDL بنسبة 10 ٪ على مدار 45 يومًا.

  • قد يُحسّن وظائف المخ ويقي من مرض الزهايمر:

يمكن أن يؤدي الإجهاد التأكسدي والالتهاب المزمن إلى تسريع عملية الشيخوخة. يُعتقد أنهم من بين الأسباب الرئيسية لمرض الزهايمر والتدهور المعرفي المرتبط بالعمر.

تُشير بعض الدراسات التي أُجريت على الحيوانات إلى أن مضادات الأكسدة والمركبات النشطة بيولوجيًا في الزنجبيل يمكن أن تمنع حدوث الاستجابات الالتهابية التي تحدث في الدماغ.

هناك أيضًا بعض الأدلة على أن الزنجبيل يمكن أن يساعد في تعزيز وظائف المخ بشكل مباشر.

فوائد زيت الزنجبيل للرجال

يتم استخراج زيت الزنجبيل من جذور الزنجبيل بعد عملية التقطير. يكون شديد التركيز مثل الزيوت الأساسية الأخرى، يتم استخدام زيت الزنجبيل للمساعدة في تخفيف الحالات التالية:

  • غثيان
  • التهاب المفاصل
  • اضطراب في الجهاز الهضمي
  • نزلات البرد
  • الصداع النصفي
  • تعزيز صحة الشعر ونموه
  • حماية الجلد والوقاية من التجاعيد.

طريقة استخدام زيت الزنجبيل

من المهم أن تتذكر أنه لا ينبغي أبدًا استهلاك الزيوت الأساسية أو تناولها. يمكن استخدام العلاج العطري لزيت الزنجبيل بالطرق التالية:

  • الناشر: الموزعات طريقة رائعة لإضافة رائحة لطيفة إلى الغرفة. في بعض الحالات، قد يلزم تخفيف الزيت العطري في الماء. تأكد دائمًا من اتباع التعليمات المرفقة مع الناشر بعناية.
  • استنشاق البخار: سخن الماء حتى يتبخر وضعه في وعاء. أضف بضع قطرات من زيت الزنجبيل إلى الماء الساخن. يوصي بالبدء بقطرة واحدة أو قطرتين فقط. ضع منشفة على رأسك. أغلق عينيك، ضع رأسك فوق وعاء البخار واستنشق بعمق.
  • البخاخات: لعمل رذاذ من زيت الزنجبيل يمكنك القيام بما يلي: أضف زيت الزنجبيل إلى الماء. توصي الجمعية الوطنية للعلاج العطري الشامل باستخدام 10 إلى 15 قطرة لكل أونصة من الماء. رج العبوة وقم بالرش. وتأكد دومًا من رج العبوة قبل نشر الرذاذ.