في عيد الحب: 5 نصائح تحميك من الاحتيال باسمه على الإنترنت!

  • تاريخ النشر: الإثنين، 05 فبراير 2018
في عيد الحب: 5 نصائح تحميك من الاحتيال باسمه على الإنترنت!
مقالات ذات صلة
3 أشياء يجب أن تعلمها لابنتك قبل الالتحاق بالكلية
جالسوا التوابين.. أقوال وحكم ذات عبرة من سيدنا عمر
أرادوا الاحتيال على مسنة فاتصلوا بمنزل شرطية

يقع الكثيرون حول العالم فريسة لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، التي بدأ توظيفها مؤخراً في عمليات الاحتيال، خصوصاً باسم الحب والعلاقات الإنسانية، ولهذا فقد قدمت خبيرة أمن المعلومات الألمانية هايكه سايتسر مجموعة من النصائح لمستخدمي الإنترنت للإفلات من الاحتيال باسم الحب.

كيف تنجح في أول موعد غرامي؟ نصائح بسيطة تساعد على ذلك

وبعد انتشار ما يسمى بـ"جرائم الإنترنت"، التي تعني استخدام بعض المحتالين بعض مستخدمي الإنترنت الباحثين عن الرومانسية لإقناعهم بتحويلهم أموالهم للطرف المحتال، بات من المحتم استخدام تلك النصائح للهرب من هذا المصير.

  • سقطت في حبك

إذا سارع الطرف الآخر بالاعتراف بالحب بعد فترة قصيرة من التعارف، ومن ثَم البدء في التخطيط للحياة المشتركة، اعلم أنك تتحدث إلى محتال، سريعاً ما يهمك بإرسال أموالك إليه، وعليك بالحذر منه والشك فيه.

  • برامج الترجمة

عند استخدام الطرف الآخر أحد برامج الترجمة لاستكمال المحادثة بينكما عليك الحذر منه والشك فيه أيضاً؛ لربما يكون أحد المحتالين الذين يبحثون عن فريسة يقتنصون أموالها باسم الحب.

  • التهرب من اللقاء

في كثير من الأحيان يطلب أحد الطرفين مقابلة الطرف الآخر، بيد أنه يهرب من اللقاء ويتعلل بالكثير من الأعذار هرباً من اللقاء، ومن الغريب أنه يطلب بعد ذلك تحويل الأموال إليه لأي سبب، هنا عليك أنه تعلم أنك تحادث أحد المحتالين.

  • السر في الأموال

الاحتيال باسم الحب السبب الرئيس فيه هو الحصول على الأموال؛ لذا عليك ألا تقوم بتحويل المال إلى شخص لم تلتقِ به قبل ذلك مطلقاً. واحذر لأن الأمر قد لا يكون متعلقاً بتحويل الأموال فقط؛ لأن بعض المحتالين يستغلون الحسابات المصرفية لضحاياهم في "غسيل الأموال" ما يعني تورطهم في مشاكل قانونية شديدة الخطورة.

  • لا تجعل الحب يقودك

بصفة عامة فإن مفتاح الاحتيال على الإنترنت هو الاندفاع نحو علاقة عاطفية مع أشخاص مجهولين؛ لذا تجنب الوقوع في هذا الأمر، وحاول جاهداً التحقق من شخصية الطرف الآخر جيداً.