في عيد ميلاده: مقتطفات من حياة محمد بن راشد آل مكتوم

  • بواسطة: مي شاهين الأربعاء، 15 يوليو 2020 الأربعاء، 15 يوليو 2020
في عيد ميلاده: مقتطفات من حياة محمد بن راشد آل مكتوم

"سيقولون بعد زمن طويل: هنا كانوا، هنا عملوا، هنا أنجزوا، هنا ولدوا، وهنا تربوا، هنا أحبوا وأحبهم الناس".. من هنا بدأ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم إمارة دبي، الذي يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ 71 عاماً، كتابه الشهير قصتي.

وفي هذا التقرير نستعرض أبرز ما جاء في كتاب قصتي.. في 50 عاماً، للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في قطوف بسيطة، كتبها بنفسه، فكانت بمثابة سر نجاحه في حكمه للشعب وللوطن.

القطفة الأولى: "إن ما يقود الشعوب نحو التطور ليس الوفرة المادية بل الطموح، الطموح العظيم. نحن بشر، يحركنا الإلهام والطموح أكثر من أي شيء آخر".

القطفة الثانية: "الملك لله وحده، والعظمة لله وحده، هو ملك الملوك وهو الباقي والكل فان، ولا يدوم ملك لمتكبر، لأن الكبر لله وحده".

القطفة الثالثة: " ليـس كل ما يؤلمــك هو شــر.. أحياناً فيه الخير، وفيه الحماية لك".

القطفة الرابعة: "لا أحب الوشاة والنمامين.. يفسدون قلبك، ويوغرون صدرك على الناس، ويحطمون المعنويات في المؤسسات، ويركزون فقط على السلبيات، ولا يذكرون خير الناس ولا الحسنات".

القطفة الخامسة: " أبي والخيل ودبي، هي ذكرياتي الأولى عن طفولتي. الخيل تجمع العزة والأنفة والرقة والقوة في نفس الوقت؛ وكذلك أبي وكذلك دبي".

القفطة السادسة: "كل ابن يمكن أن يتحدث عن السلام والسكينة في وجه أمه، لكن أمي ليست ككل الأمهات، كانت كلها سلاماً وسكينة".

القطفة السابعة: "أمي.. ابتسامتها كانت حياة.. كانت أجمل ما في الحياة".

القطفة الثامنة: "الأم تعبها يؤلمنا، وحزنها يكسرنا، ومرضها يرهقنا. فكيف إذا فقدناها؟ كيف إذا رحلت وتركتنا؟".

القطفة التاسعة: "عندما يرحلون، ينطفئ شيء ما في حياتنا وفي بيوتنا. عندما يرحلون، تتغير ملامح الطرقات والبيوتات والوجوه، حتى الطعام يتغير طعمه".

القطفة العاشرة: "تنويع المصادر هو وصية تتوارثها الأسرة الحاكمة، هو الضمان أن ما وصلنا إليه بعد رحلة الكفاح لا يمكن أن نتخلى عنه بالاعتماد على مصدر واحد فقط للحياة".

القطفة الحادية عشر: "لا أعرف لماذا كانت يدي والدي تمسك بي بشدة في ذلك اليوم، أهو الحزن الذي أصابه أم هي لحظة أرادها أن تبقى في ذاكرتي طويلاً".

القطفة الثانية عشر: "كبرت وشاهدت قادة كباراً لدول عظيمة كان خطؤهم التاريخي الأكبر الذي أطاح بهم هو مستشاروهم المنافقون".

القطفة الثالثة عشر: "كان الشيخ راشد يفضل دائماً الابتعاد عن ضوضاء السياسة وتشابكاتها ومعاركها الصفرية، ويقول إنها لم تصنع لنا نحن العرب شيئاً".

القطفة الرابعة عشر: "تعلمت مني خيلي أنه عندما تحب شيئاً واصل فيه حتى النهاية. عندما تريد إنجازاً أعطه كلك، لا تعطه بعضك، إلا إذا كانت تريد نصف إنجاز أو نصف انتصار".

القطفة الخامسة عشر: "أحب فرسي وأحب قربها، تفهمني وأفهمها، وإذا غبت سألت عني، وإذا كنت معها كلمتني وكلمتها".

القطفة السادسة عشر: "الخيل الأولى، السباق الأول، الحب الأول.. هي لحظات تبقى محفورة للأبد".

القطفة السابعة عشر: "المستحيل وجهة نظر، والعالم يفتح الأبواب لمن يعرف ماذا يريد".

القطفة الثامنة عشر: "القائد الإنسان لابد أن تكون قدماه على الأرض، يعيش مع البشر، يكابد أحوالهم ويعايش حياتهم، ويعرف أدق تفاصيل معاناتهم، حتى يستطيع تغيير حياتهم للأفضل".

القطفة التاسعة عشر: " لقد نجح والدي بضرب عصفورين بحجر واحد.. فقد تعلمت اللغة الإنجليزية وفي الوقت نفسه فهمت قيمة المال".

القطفة العشرون: "كل شخص يذكر لحظة ولادة مولوده الأول، يذكر لحظة ولادة حبه الأول، ويذكر وظيفته الأولى. وأنا أذكر لحظة ولادة دولة الإمارات العربية المتحدة".