قطار الرصاصة الياباني الجديد: يتحدى الكوارث الطبيعية

  • الثلاثاء، 07 يوليو 2020 الثلاثاء، 07 يوليو 2020
قطار الرصاصة الياباني الجديد: يتحدى الكوارث الطبيعية

دخل القطار الرصاصي الجديد كليًا خدمة النقل المواصلات في اليابان، ولم يأتي فقط ليحطم الأرقام القياسية لعالم سرعات القطارات، ولكن جاء ليبهر العالم بقدرته على العمل أيضًا أثناء الزلازل.

واطلق على القطار الياباني الجديد اسم NZ700S، وهو أول قطار جديد يدخل إلى سكك حديد اليابان المركزية على خطوط وشبكة قطارات شينكانسن الشهيرة بالمركبات فائقة السرعة منذ 13 عام مضت.

وسيعمل القطار الرصاصي NZ700S على خط خط توكايدو شينكانسن بين محطة طوكيو ومحطة شين-أوساكا في أوساكا، ويمتلك سرعة قصوى تصل إلى 360 كيلو متر في الساعة، ولكن سيتم تحديدها حتى 285 كيلو متر في الساعة خلال خدمته في نقل الركاب.

وكشفت تقارير صحفية أن قطار الرصاصة الجديد NZ700S سيعتمد على نظام دفع ذاتي ببطاريات من الليثيوم أيون، وهذا يعني وجود بطاريات احتياطية في حالات الطوارئ، مثل الزلازل.

كما تم تجهيز قطار NZ700S بنظام تحكم أوتوماتيكي ومكابح متطورة، ستساعد القطار على الإبطاء بشكل أسرع وأفضل في مختلف حالات الطوارئ.

وفي هذا السياق صرح شين كانيكو، رئيس سكك حديد اليابان المركزي لوكالة كيودو نيوز إنه يأمل أن يستمتع الركاب بالقطار الجديد.

وأوضح شين كانيكو قائلًا "أنا واثق أن هذا هو أفضل قطار من شينكانسن من جميع النواحي، خاصة السلامة والاستقرار والراحة".

وكان من المقرر إطلاق قطار NZ700S في الوقت المحدد له، قبل انطلاق فعاليات أولمبياد طوكيو الرياضية نسخة العام الجاري 2020، ولكن تم تأجيل الدورة الأوليمبية إلى العام القادم 2021، بعد انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" حول العالم.

الجدير بالذكر، أن العام الماضي 2019 أعلنت شركة السكك الحديدية JR East عن خطة طموحة إنتاج أسرع قطار في العالم.

وكان مقررًا أن يدخل الخدمة خلال عام 2030، وكشفت تقارير صحفية في وقتها أن هذا القطار سيتمكن من الوصول إلى سرعة قصوى تصل إلى 400 كيلو متر في الساعة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على تيربو العرب. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا