كمامة الأمير محمد بن سلمان التي أثارت ضجة على السوشيال ميديا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 يناير 2021
كمامة الأمير محمد بن سلمان التي أثارت ضجة على السوشيال ميديا
مقالات ذات صلة
العاهل السعودي وولي العهد يسجلان في برنامج التبرع بالأعضاء في المملكة
ولي العهد يتبرع بـ 100 مليون ريال
محمد بن سلمان: كسرنا عدة أرقام من الرؤية في 5 سنوات فقط

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بالحديث عن الكمامة التي كان يرتديها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، خلال اجتماع قمة دول مجلس التعاون الخليجي الـ 41، والذي عُقد أمس الثلاثاء في منطقة العلا.

مواصفات وسعر كمامة الأمير محمد بن سلمان في القمة الخليجية

وتداول نشطاء السوشيال ميديا صورة الكمامة، ليتساءل الكثيرون عن مواصفات كمامة ولي العهد السعودي وسعرها، لتقوم شبكة سي إن إن بالكشف عن هذه التفاصيل في تقرير حديث نشرته.

وبحسب ما ذكره التقرير، فإن هذه الكمامة من نوع آير كوين، وصنعتها شركة كورية جنوبية من مواد نانو فايبر، حيث تتميز بوزنها الخفيف، والذي يبلغ 5 غرامات فقط.

وتحتوي الكمامة على 3 طبقات حماية عالية الجودة لتنقية الهواء، بجانب مُرشح الألياف النانوية بالكمامة لتوفير المزيد من الحماية والتأكد من نقاء الهواء.

وأشار التقرير إلى أن الكمامة ثلاثية الأبعاد، حيث أنها تمنع استنشاق الغيار الناعم، كما أنها تتميز بكفاءتها العالية، وتحقق كافة مواصفات الأمن والسلامة العامة عند ارتدائها.

وتُعتبر هذه الكمامة من أفضل أنواع الكمامات على الإطلاق، نظراً لأنها توفر حماية غير عادية بجانب وزنها الخفيف، كما أنها غير مزعجة عند الاستخدام مثل أنواع الكمامات الأخرى.

وأضاف التقرير أن الكمامة تتمتع بثبات عالي على الوجه، وتوفر لمرتديها حماية مثالية من فيروس كورونا، لافتاً إلى أن سعرها يبلغ 19.99 ريال سعودي.

نصائح للتعامل مع الكمامة

وفي سياق متصل، فقد نصحت تقارير طبية في وقت سابق عند شراء الكمامة الطبية الالتزام بضوابط محددة في التعامل معها، مثل عدم تطهيرها أو تعقيمها بأي معقم يحتوي على كحول، وكذلك عدم استخدام الكمامة ذات الاستخدام الواحد أكثر من مرة، لأنها تصبح تالفة وتفقد فعاليتها.

وفي حال تعرض الكمامة للبلل أو التلف، من الضروري التخلص منها على الفور، مع غسل اليدين جيداً باستخدام الماء والصابون قبل ارتداء كمامة من أي نوع.

الطريقة الصحيحة لارتداء الكمامة

وأوضحت التقارير الطريقة الصحيحة لارتداء الكمامة الطبية عن طريق الأطراف الخارجية لها، مع تجنب ملامسة السطح الخارجي، لافتة إلى أنه يجب التخلص منها في القمامة بعد خلعها، ثم غسل اليدين جيداً بالماء والصابون.

كما حذرت من ارتداء كمامة تخص شخص آخر، وكذلك عدم لمس الكمامة من المنطقة التي تغطي الفم والأنف لتجنب نقل العدوى من اليدين إلى الكمامة.

مخاطر تعقيم الكمامة وإعادة ارتدائها

وعلى جانب آخر، فإن بعض الناس يقومون بتعقيم الكمامات الطبية باستخدام الكحول أو المعقمات، وذلك بهدف إعادة استخدامها أكثر من مرة، خاصة إذا كانوا يضطرون للخروج من منازلهم للذهاب إلى العمل أو قضاء بعض المصالح.

ولكن هؤلاء الأشخاص لا يدركون أن هذه العادة شديدة الخطورة وقد يترتب عليها تعرضهم للإصابة بفيروس كورونا الذي يحاولون تجنبه في الأساس من خلال ارتداء الكمامة الواقية.

ووفقاً لما ذكرته تقارير طبية، فإن رش الكمامة بالكحول أو المعقم يؤدي إلى تآكل الطبقتين الأولى والأخيرة منها، ويجعلها متهالكة، كما أنه يفقدها فعاليتها في توصيل أي رذاذ قد يحمل العدوى.

وأشارت إلى أن الكمامات التي أعيد تعقيمها تكمن خطورتها في أن التلف الناتج عن التعقيم لا يتمكن المستخدم من ملاحظته بسهولة، مما يجعله يرتديها مجدداً وهو يظن أنها مازالت بنفس فعاليتها، وبالتالي تزداد مخاطر إصابته بالفيروس.

فيروس كورونا في السعودية

وكانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت يوم الثلاثاء عن تسجيل 104 حالة مؤكدة جديدة لفيروس كورونا الجديد، ليصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة 363 ألفاً و259 حالة؛ من بينها 2239 حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 364 حالة حرجة.

وأضافت الوزارة أنه تم أيضاً تسجيل 146 حالة تعاف جديدة، ليصل عدد المتعافين من المرض في المملكة إلى 354 ألفاً و755 حالة، كما تسجيل 9 وفيات جديدة، ليبلغ إجمالي عدد الوفيات 6 آلاف و265 حالة.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر 2019 في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس 2020.

ووفقاً لآخر الاحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد-19 حتى الآن أكثر من 86 مليون و930 ألف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 61 مليون و643 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من مليون و878 ألف شخص.

كما اتخذت العديد من الدول حول العالم عدة إجراءات احترازية كمحاولة للسيطرة على الفيروس الخطير، والتي تتضمن: تعليق الطيران، فرض حظر التجول.

الوقاية من فيروس كورونا المستجد

ونصحت منظمات الصحة حول العالم في وقت سابق بأهم الطرق الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وأهمها غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة، والبقاء في المنزل بقدر الإمكان.

أعراض فيروس كورونا

وقد قامت منظمات الصحة العالمية بنشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس، فقدان حاستي الشم والتذوق، ألم الحلق، الصداع، الإسهال.