لخلق ثقافة الحوار: 5 طرق لإنشاء منزل آمن للمحادثات الصعبة

  • تاريخ النشر: الخميس، 17 ديسمبر 2020
لخلق ثقافة الحوار: 5 طرق لإنشاء منزل آمن للمحادثات الصعبة
مقالات ذات صلة
5 طرق لتنشئة الابن للتغلب على مخاوفه
7 طرق لإخبار ابنتك أنك تحبها دون استخدام الكلمات
3 طرق لجعل أطفالك يستيقظون بنشاط كل صباح

في المنزل العادي، نجد الكثير من الأدوات للحفاظ على هذه المنازل آمنة. نقوم بتثبيت أنظمة الإنذار والأقفال المتعددة والكاميرات على أمل حماية من نحبهم. ومع ذلك، هل نجعل منازلنا آمنة لأطفالنا لمواجهة الشكوك والمخاوف وطرح الأسئلة الصعبة؟ بمعنى آخر، هل تجعل منزلك مكاناً آمناً للمحادثات الصعبة؟

هل يمكن لأطفالك القدوم إلى منزلك وهم يعلمون أنك ستحبهم بغض النظر عما يفعلونه أو يقولون؟ نريد أن يأتي أطفالنا إلينا في أفضل أيامهم وفي أسوأ أيامهم. من أجل إنشاء منزل آمن، يجب أن نخلق ثقافة السلامة، فيما يلي 5 طرق لإنشاء منزل آمن للمحادثات الصعبة.

لخلق ثقافة الحوار: 5 طرق لإنشاء منزل آمن للمحادثات الصعبة
1. كن مستعداً:

من الجيد القول أنك تريد أن تكون آمناً ولكن إثبات ذلك في الواقع شيء آخر. أثبت ذلك من خلال كيفية تفاعلك في الأشياء اليومية للحياة ودع أطفالك يعرفون أنه يمكنهم القدوم إليك بأي شيء. أفضل طريقة للاستعداد هي وضع سيناريوهات في رأسك والتفكير فيما ستفعله إذا. على سبيل المثال: "إذا جاء أطفالي إليّ (املأ الفراغ)، فسأجيب عن طريق (املأ الفراغ)"، إن التفكير في السيناريوهات المحتملة ليس بجنون العظمة، لكن يجعل منزلك آمناً في الكثير من المواقف.

2. استخدم التكرار:

عند تعليم أطفالنا وتدريبهم، يجب أن نكون جيدين في التكرار. إذا أردنا توفير مكان آمن لأطفالنا ليأتوا إلينا من أجل أي شيء، يجب أن نتدرب على التكرار. متى آخر مرة أخبرت فيها أطفالك أنك تريدهم أن يعرفوا أنه بغض النظر عن أي شيء، يمكنهم التحدث معك عن أي شيء؟ لا تقلها مرة واحدة فقط؛ كررها مراراً وتكراراً. إن إبقاء هذا الخطأ في أذنهم يخبر أطفالك أنك بأمان ويمكنهم الركض إليك في أسوأ وأفضل أيامهم.

3. حل النزاعات:

يكافح عدد كبير جداً من البالغين في عالمنا للتعبير عن مشاعرهم لأنه لم يُسمح لهم مطلقاً بالقيام بذلك وهم يكبرون، هذا ما يحدث عندما تربى على يد أشخاص لا يقومون بحل النزاعات. لذا قم بإنشاء منزل يعرف فيه أطفالك أن الصراع جزء طبيعي من العلاقات وأن العمل من خلاله أفضل في الواقع من تجنبه. قم بإنشاء منزل يكون فيه حل النزاع أولوية. كن على استعداد للعمل من خلال المواقف الصعبة للحصول على حلول صحية.

4. امنح أطفالك الحرية:

يجب أن يكون لديك قواعد وأنظمة في منزلك بالإضافة إلى العواقب. تجعل هذه القواعد في الواقع أطفالك يشعرون بالأمان لأنها تمنحهم معايير للعمل ضمنها، الحرية لا تعني الفوضى. الحرية تعني أن أطفالك يجب أن يعلموا أن لديهم الحرية في طرح أي شيء على أمهم وأبيهم وحرية مصارعة الأسئلة والشكوك الصعبة دون التقليل من شأنهم في إثارة الموضوعات. إذا أغلقت الحرية، فلن يأتي أطفالك إليك. إذا قلت: "نحن لا نتحدث عن ذلك في هذا المنزل"، تكون قد وضعت قيوداً على جميع المحادثات الأخرى في المستقبل.

5. الحب بالكلمات والأفعال:

هذه هو الأكثر أهمية، سيقول جميع الآباء إنهم يحبون أطفالهم، البعض أفضل من الآخرين في أقوالهم وأفعالهم، لكننا نحبهم. من أعظم الطرق لتحقيق الأمان في منزلك أن يعرف أطفالك أنك تحبهم مهما كان الأمر. لذا أظهر حبك لهم دون ربطه بالأداء، أظهر حبك لهم دون أن تتوقع أي شيء في المقابل.