للرجال: أضرار ومخاطر ممارسة العادة السرية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 18 يونيو 2014 آخر تحديث: الثلاثاء، 24 يونيو 2014
للرجال: أضرار ومخاطر ممارسة العادة السرية
مقالات ذات صلة
قائمة بـ 10 من المشاهير لن تصدق أنهم تواعدوا
صور لأشهر نجوم خانوا زوجاتهم.. قد تتفاجأ ببعضها
علامات شبع الزوجة في العلاقة الحميمة

العادة السرية أو ما يسمى الاستمناء هي عملية استثارة للأعضاء الجنسية، تدل على ازدياد الرغبة الجنسية الفيزلوجية عند الشخص والتي تحتاج إلى تفريغ بهدف الوصول إلى النشوة. وتتم بشكل سري وشخصي. لكنها ليست بديلاً عن العملية الجنسية الطبيعية.

و يتساءل الكثيرون هل ينتج عن ممارسة العادة السرية مخاطر و أضرار ؟ فتتضارب الإجابات بين نعم ولا. حيث يصر البعض على وجود أضرار كبيرة لها بينما يؤكد البعض الآخر أنها آمنة. فما هي الحقيقة إذاً ؟

نعم هي من العادات الخاطئة تماماً فهي كأي نشاط جسدي وذهني ترهق الجهاز العصبي والتناسلي لدى ممارستها بشكل دائم و متكرر، وينتج عنها مجموعة كبيرة من المخاطر والأضرار النفسية والجسدية الجسيمة.

وسنعرفكم اليوم على بعض مخاطر وأضرار ممارسة العادة السرية.

إن ممارسة العادة السرية بصورة متكررة قد يؤدي لاحتقان شديد في البروستات لدى الرجال، مما يتسبب في نزيف في الأوعية الدموية المحيطة بالبروستات. كما أنها تؤثر على كفاءة الحيوانات المنوية على المدى البعيد.

أما بالنسبة للفتيات فهي تتسبب بآلام في الحوض وأسفل البطن نظراً لأنها أساساً علاقة جنسية غير مكتملة، كما أنها تتسبب بالإصابة بالتهابات تناسلية وبولية. وعلى المدى البعيد فهي تؤدي لبرود جنسي وعدم إشباع الرغبة الجنسية أثناء العلاقة الطبيعية.

إن التعود على ممارسة العادة السرية بشكل دائم تفقد الشخص الرغبة والاهتمام بالشريك وتحرمه من الاستمتاع بالعلاقة الحميمية الطبيعية.

وقد وجدت دراسة نشرتها المجلة البريطانية لجراحات المسالك البولية أن ممارسة العادة السرية بشكل مبالغ فيه يزيد من مخاطر التعرض للإصابة بسرطان البروستات، كما أنه يؤدي للإصابة بالضعف والبرود الجنسي.

وإضافة إلى الأضرار الجسدية فلممارسة العادة السرية مخاطر وأضرار نفسية لا تقل أهمية عما ذكر سابقاً، فهي تتسبب بالشعور بالكآبة والانطواء والبعد عن المجتمع، والشعور بالذنب والنقص وانعدام الثقة بالنفس والخجل.

نصائح وأسرار للعناية بجمال الرجل

4 أسئلة يتحرج الرجال من سؤالها للطبيب