مادة في قطرات العين تفتح باب الأمل للعلاج من سرطان الدم

  • تاريخ النشر: الأحد، 23 ديسمبر 2018
مادة في قطرات العين تفتح باب الأمل للعلاج من سرطان الدم
مقالات ذات صلة
فشل القلب تعرّف على أعراضه ومتى ينبغي عليك القلق؟
زيت الكريل هل يُصبح بديلاً لزيت السمك؟
6 عادات غير صحية نتيجة كورونا: هل لديك واحدة منها؟

يبدو أن حلم العلاج من سرطان الدم بات قريبًا من التحول إلى حقيقة، حيث كذفت دراسة علمية حديثة أن مادة موجودة في قطرات العين يمكنها أن تستخدم بشكل فعال في علاج هذا النوع من أنواع السرطان.

ووفقًا لما جاء في الدراسة التي أجريت في بريطانيا، فإن المركب، واسمه SPHINX31، موجود في قطرات العين التي تعالج عادة أمراض شبكية العين، إلا أنه أثبت كذلك فعالية شديدة في علاج سرطان الدم.

وقالت الدراسة أن هذا المركب بإمكانه كبح نشاط الجين المتسبب في نشاط وتكاثر الخلايا السرطانية، وقد تم اختباره بالفعل على الفئران المخبرية، حيث تم حقنها أولًا بخلايا سرطان الدم، ثم عولجت باستخدام هذا المركب.

وأضاف العلماء المسئولون عن هذه الدراسة، أنه مع استخدام مركب SPHINX31، وجدوا أن نمو وتكاثر الخلايا السرطانية صار بطيئًا، مشيرين أنهم لم يلاحظوا ظهور أي أعراض جانبية له.

ويأمل العلماء أن يمنحهم هذا الاكتشاف الجديد القدرة على تطوير الطرق المستخدمة في علاج مرض سرطان الدم النخاعي الحاد، وربما يكون أيضًا الأساس في علاج أنواع أخرى من أمراض السرطان.