ماذا بعد رؤية 2030؟ تعرّف على إجابة الأمير محمد بن سلمان

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 أبريل 2021
ماذا بعد رؤية 2030؟ تعرّف على إجابة الأمير محمد بن سلمان
مقالات ذات صلة
العاهل السعودي وولي العهد يسجلان في برنامج التبرع بالأعضاء في المملكة
ولي العهد يتبرع بـ 100 مليون ريال
محمد بن سلمان: كسرنا عدة أرقام من الرؤية في 5 سنوات فقط

خلال لقائه التليفزيوني الذي أُذيع أمس، الثلاثاء، وبثه التليفزيون الرسمي السعودي وعدد من أهم شبكات التلفاز السعودية العربية، كشف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أنه بعد رؤية 2030، ستنطلق رؤية 2040 في المملكة العربية السعودية، خلال الرؤية الجديدة ستدخل المملكة مرحلة منافسة عالمية.

رداً على سؤال "ماذا بعد رؤية 2030؟" قال سمو الأمير محمد بن سلمان " رؤية 2040، رؤية 2030 تضعنا في موقع متقدم جداً في العالم لكن رؤية 2040 سوف تكون مرحلة منافسة عالمية".

إنجازات رؤية المملكة 2030 في 5 سنوات

استعرض مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بالمملكة العربية السعودية ما حققته رؤية المملكة 2030 خلال الـ 5 سنوات الماضية، وفقاً لمحاور الرؤية الثلاثة، وهي:

فشهدت بعض المجالات العديد من الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الخمس الماضية، من هذه المجالات:

  1. جودة الحياة بالمملكة: تم تسهيل الحصول على الخدمات الصحية الطارئة خلال 4 ساعات بنسبة تتجاوز 87%، مقارنة بـ36% قبل إطلاق الرؤية، خفض معدل وفيات حوادث الطرق سنوياً لتصل إلى 13.5 وفاة لكل 100 ألف نسمة بعد أن كانت 28.8.
  2. قطاع الإسكان بالمملكة: ارتفعت نسبة تملّك المساكن لتصل إلى 60% مقارنة بنسبة 47% قبل 5 أعوام، أصبح الحصول على الدعم السكني فورياً بعد أن كان يستغرق مدة تصل إلى 15 سنة قبل إطلاق الرؤية.
  3. المواقع الأثرية والتراثية: ساهم تنامي الاهتمام بالمواقع الأثرية والتراثية، في ارتفاع عدد المواقع التراثية القابلة للزيارة في المملكة عام 2020 إلى 354 موقعاً، بعد أن كان 241 موقعاً في 2017، كما ارتفع عدد عناصر التراث الثقافي غير المادي المسجل لدى اليونسكو إلى 8 عناصر، بعد أن كان عددها 3 عناصر فقط قبل إطلاق الرؤية.
  4. الرياضة والثقافة والترفيه: خلال السنوات الخمس الماضية تم استقطاب وتنظيم عدد من المناسبات والفعّاليات الرياضية العالمية الشھيرة، شمل ذلك إطلاق أكثر من 2000 فعالية رياضية وثقافية وتطوعية، حضرها أكثر من 46 مليون زائر حتى عام 2020. أدى هذا إلى تضاعف عدد الشركات العاملة في قطاع الترفيه لتبلغ أكثر من 1000 شركة، مما ساهم في خلق ما يزيد على 101 ألف وظيفة حتى نهاية عام 2020.
  5. الحفاظ على البيئة واستدامتها: تم إنشاء 7 محميات طبيعية ملكية في عامي 2018 و2019 لحفظ الأنواع النباتية والحيوانية، تحقيق إنجازات عالمية في إنتاج المياه المحلاة،استبدال التقنيات الحرارية والتوسع في استخدام التقنيات الصديقة للبيئة مما قلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، الإعلان عن مشروعات عملاقة للمحافظة على البيئة، منها مبادرتي "السعودية الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر"، واللتان تهدفان إلى رفع الغطاء النباتي وتقليل انبعاثات الكربون.

خلال هذا المحور تم تحقيق العديد من الإنجازات، منها:

  1. تدفقات الاستثمار الأجنبي: شهدت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في السعودية نمواً ملحوظاً لتصل إلى 17.625 مليار ريال، بنسبة ارتفاع وصلت إلى 331%، بعد أن كانت 5.321 مليارات ريال قبل إطلاق رؤية المملكة 2030.  بعد أن كان معدل تدفقات الاستثمارات الاجنبية دولياً قد انخفض بمقدار 58% منذ عام 2015.
  2. إطلاق مشروعات كبرى: تم إطلاق مشروعات كبرى لتسهم في رفاهية المجتمع وتوفير الوظائف وجذب الاستثمارات العالمية، ومن أهمها: نيوم، القدّية، مشاريع البحر الأحمر، وغيرها.
  3. الإنجازات المالية: تم تحقيق العديد من الإنجازات المالية التي ساهمت في جعل السوق المالية السعودية "تداول" إحدى أكبر 10 أسواق مالية حول العالم.
  4. الدين العام يدعم الميزانية العامة: قام المركز الوطني لإدارة الدين العام باستعراض الدين العام، مُبيناً أنه تمكن خلال السنوات الـ 5 الماضية من دعم الميزانية العامة للمملكة بما يقارب 897 مليار ريال.
  5. تسارع نمو الناتج المحلي غير النفطي: ناقش المجلس أيضاً ما تحقق من تسارع في نمو نسبة الناتج المحلي غير النفطي من الناتج المحلي الإجمالي، لتصل إلى 59% في عام 2020، بعد أن كانت 55% في عام 2016. فأوضحت التقارير أن الإيرادات غير النفطية ارتفعت لتصل إلى 369 مليار ريال في عام 2020، بعد أن كانت 166 مليار ريال في عام 2015، بنسبة زيادة وصلت إلى 222%، فيما زاد عدد المصانع بنسبة 38% ليصبح 9,984 مصنعاً، مقارنة بـ 7,206 مصنع قبل إطلاق الرؤية.

اطلع المجلس على أهم الإنجازات التي حققتها المبادرات التي هدفت إلى إحداث تحولات كبرى في فاعلية العمل الحكومي وتوسيع قنوات الاتصال بين الهيئات الحكومية والمواطنين والقطاع الخاص.

فتم إصدار أكثر من 197 تشريعاً في مختلف المجالات، والتي شملت أنظمة وتنظيمات ولوائح وترتيبات تنظيمية، رفع معدل نضج الخدمات الحكومية الرقمية إلى 81.3%، مقارنة بـ60% في 2017، مما ساهم بشكل ملحوظ في تحسن الخدمات المقدمة لمواطني المملكة والمقيمين فيها.

بالإضافة إلى متابعة المجلس لما تحقق على صعيد تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، حيث ترسخت ثقافة المحاسبة على مستوى الجهاز الحكومي والمواطن، وبلغ مجموع ما استردته الخزينة العامة من تسويات مكافحة الفساد 247 مليار ريال في الأعوام الـ 3 الماضية، وهذا يمثل 20% من إجمالي الإيرادات غير النفطية.