ماذا لو اختفى الموت من حياتنا؟

  • بواسطة: أرام الغجري الثلاثاء، 09 يونيو 2020 الثلاثاء، 09 يونيو 2020
ماذا لو اختفى الموت من حياتنا؟

لو سألنا أي إنسان ما هي أكبر مخاوفه بالتأكيد سيجيب الموت!

الموت هو القدر الوحيد الذي لا مفر منه وكلنا سنمر بتلك التجربة 

وتتعدد أسباب الموت ممكن تكون الأمراض والحروب وجرائم القتل والحوادث الى آخره لكن لنتخيل لو انتهى الموت من العالم نهائياً 

على سبيل المثال أثناء بحث العلماء عن دواء لكورونا وجدوا دواء يعالج كُل الأمراض ويمنع الموت من الشيخوخة ويعيش من يتناوله بصحة جيدة للأبد 

ولنفرض أن كُل الخلافات التي تسبب الحروب انتهت والجرائم بطريقة ما اختفت تماماً 

يعني باختصار لم يعُد هناك أي سبب للوفاة أو على الأقل ما عاد يموت سوى عدد قليل جداً غير مؤثر من البشر 

تُرى ما الذي سيحصل للعالم؟ 

بالطبع سنعيش سُعداء مع أحبائنا ولن نحزن على فقدان أحدهم وربما نُغلق المقابر نهائياً وهنا ستكون أول مشكلة.. 

لأن القبور تجارة يعتاش عليها بعض الناس لكن بالتأكيد هذا الأثر سخيف وغير مهم يكفي أننا سنستمر بالتكاثر دون خوف من الموت 

لكن حتى هذا يُعتبر مشكلة مع استمرارنا بالتكاثر ستقل مواردنا شيءً فشيءً أول أزمة سنمر بها هي أزمة الغذاء سيلحقها أزمة سكن وأزمة مياه 

ببساطة الضغط على موارد الكرة الأرضية سيزداد 

لكن من الممكن التغلب على تلك المشكلة بإمكاننا مثلاً إنتاج الغذاء بكميات كبيرة باستخدام التكنولوجيا المتخصصة مثل النباتات المعدلة جينياً 

وبإمكاننا استعمار أراضٍ جديدة لا نسكنها الآن كالصحاري 

القضية لن تقف عند توفير الموارد لأننا حتى لو فرناها ستقع الأجيال الشابة بمشكلة كبيرة وهي مشكلة البطالة تخيل أنك في ال20 من عمرك وتقدمت لوظيفة دون أن تملك خبرة مسبقة بالعمل وتقدم لنفس الوظيفة شخص يملك خبرة 400 عام بنفس المجال بالتأكيد عليك أن تنسى أمر تلك الوظيفة 

كبار السن هم الوحيدون الذين سيُتاح لهم العمل فقط في ظل عدم وجود وفيات لخبرتهم الكبيرة التي تجعلهم يقومون بالوظائف بشكل أكفأ بكثير من أي شاب حديث الخبرة وبالتالي لن يرغب أي صاحب شركة مثلاً توظيف صغار السن بالنهاية سيُصبح الصغار عبء على الكبار ومع عدم الحاجة لتعويض الوفيات قد يتوقف البشر عن الإنجاب ويكتفون بمن هو موجود  

لكن هذا الأمر سيزيد تسارع التطور البشري تخيل مثلاً لو أن شخص مثل آيتشتاين بقي على قيد الحياة ألف عام كم هو مقدار الإبداع الذي سيخرُج منه؟ 

بالمثل، ينطبق على جميع المبدعين والخبراء في العالم من علماء وفنانين وأدباء مع وجود أشخاص بخبرات طويلة جداً إنجاز الأعمال سيُصبح أكفأ بكثير من الوقت الحالي فما هو رأيكم، هل تعتقدون أن عدم وفاة أي أحد سيكون فكرة جيدة للبشرية أم لا؟