وزارة الصحة الإماراتية تعتمد تقنية جديدة لمعرفة مُصابي فيروس كورونا

  • بواسطة: مصطفى الجريتلي الثلاثاء، 14 يوليو 2020 الثلاثاء، 14 يوليو 2020
وزارة الصحة الإماراتية تعتمد تقنية جديدة لمعرفة مُصابي فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات، اعتمادها تقنية "دي. بي. آي DPI"؛ لتحديد المُشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 بأشعة الليزر.

وحسبما أوردت تقارير صحفية إماراتية، فأن تقنية "دي. بي. آي DPI" تتيح إجراء مسح على نطاق واسع خلال ثوان معدودة كخطوة أولى لتحديد المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 قبل إجرائهم فحوصات مسحة الأنف "PCR".

ماهي تقنية دي. بي. آي DPI للكشف عن كورونا في الإمارات؟

تقنية "دي. بي. آي DPI" عباره عن جهاز إماراتي طوّره مختبر "كوانت ليز" ومقره أبوظبي؛ حيث يقرأ عينات الدم لعدد كبير من الأفراد ليحدد خلال ثوان معدودة وجود التهابات نتيجة إصابات فيروسية أم لا.

ونوهت التقارير الصحفية الإماراتية ذاتها، إلى أن تقنية "دي. بي. آي DPI" تعتبر سهلة الاستخدام وغير جراحية ومنخفضة التكلفة؛ حيث سيتم استخدامها عدة أماكن في بلادهم ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتطلب إجراء الفحوصات بأعداد كبيرة.

ومن جانبه أبدى وزير الصحة ووقاية المجتمع الإماراتي، عبدالرحمن بن محمد العويس، فخره بالتقنية الجديدة، مشيداً في الوقت نفسه بالابتكارات الوطنية التي "تخدم المجتمعين المحلي و العالمي وتعزز من مكانة الإمارات مركزاً للأبحاث بمختلف المجالات بما فيها المجال الطبي والصحي ويجعلها في مصاف الدول العاملة في مجال البحث العلمي لتصبح مساهماً فعالاً في هذا الحقل على الصعيد الدولي" ـ حسبما قال في بيان صحفي.

فيروس كورونا في الإمارات

وبحسب التقارير الصحية الصادرة عن الجهات المعنية بدولة الإمارات فهناك 55.198 مُصاب بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19؛ حيث تم شفاء 45.513 مصاب بينما توفي 334 شخص.