أشياء تسبب مشاكل زوجية في الحجر الصحي: تجنبها

اكسر الروتين: 5 أفكار لبعض المرح مع زوجتك

17 جملة يجب أن تتوقف عن قولها لزوجتك الآن

  • بواسطة: مي شاهين الخميس، 14 مايو 2020 الخميس، 14 مايو 2020
17 جملة يجب أن تتوقف عن قولها لزوجتك الآن

الحياة الزوجية مليئة بالكثير من الأحداث منها السعيد والحزين والملل وغيرها من المشاعر التي تتخلل بين الأزواج، لكن هناك بعض الأشياء يمكن أن تحول الزواج إلى سعادة كبرى للزوجين.

لذا إذا أردت أن يكون زواجك سعيداً، عليك التوقف، عزيزي الزوج، عن قول بعض الأشياء، التي قد تغضب زوجتك وتحول حياتك إلى حالة من الغضب المستمر.

جمل تشعر بالفصل في المهام والمسؤليات:

كل واحد من هذه الأمور  يشير إلى أننا نفصلهم عنهم أو نتركهم يدافعون عن أنفسهم عندما يتعلق الأمر بتلبية احتياجات ومسؤوليات الأطفال، أبرزها:

  • "أنا ذاهب للخارج، أحتاج إلى بعض الوقت": هذه الجملة بمثابة الفصل بأنك تريد أن تتركها وحيدة داخل المسئوليات وكأن ليس لها الحق في أخذ راحة أيضاً. لكن إذا أردت فعل هذا الأمر لأنك بالفعل مضغوط، فعلى الأقل قدم لها سؤالاً لمعرفة أحوالها وأنها بخير وأنك ستأتي سريعاً لكي تأخذ مكانها لتسترح هي أيضاً.
  • "سوف أفعلها لاحقاً": ما تسمعه، سواء قصدت ذلك أم لا، أن هذه الجملة بمثابة أن زوجتك وطلباتها ليست مهمة بالنسبة لك.
  • "لا شيء": إنها تريد أن تعرف ما تفكر وتشعر به. وهذه الإجابة تحولها إلى حالة ترقب أو قلق أو غضب.
  • "أنا أعمل في وقت متأخر الليلة": مرة أخرى، لا حرج في العمل المتأخر من حين لآخر، لكن عندما يصبح متكرراً، ستفترض أنك تختار العمل على عائلتك.

جمل تؤدي إلى الإحساس بالتنازل:

زوجاتنا هم شركاؤنا والتعليقات التالية تجعلهم يشعرون في أحسن الأحوال غير محبوبين، أما في أسوأ الأحوال يشعرن بأنهم أقل شأناً.

  • "دعيني أشرح لكِ هذا بطريقة تفهميها" أو "إنه سهل...": بعبارة أخرى، أنت تقول إنها ليست ذكية مثلك.
  • "كم أنفقتي؟": إن المسؤولية المالية مهمة ويحتاج الأزواج إلى التوصل إلى اتفاقات، لكن هذا يقلل من قدرتها على اتخاذ القرار.
  • "لقد حصلت على الأمر بسهولة": أساساً أنت تستخف بها. قد يبدو الأمر سهلاً، لكن حتى تمشي في حذائها ذو كعب عالِ لا يمكنك معرفة ذلك الشعور.
  • "حسناً، فلماذا لا (الحل المقترح لمشكلتها)": في معظم الأحيان تريد تعاطفك وليس حلولك. افترض أنها ذكية بما يكفي لمعرفة ذلك.
  • "أنا أدفع ثمنها": أموالك هي مالها أيضاً، لكن مثل هذا البيان يجعلها تشعر أنك تمارس سلطتك عليها.

إبطال أو الاستخفاف بمشاعرها:

هذه التصريحات تخبرها أن ما تقوله وتشعر به ليس له أي قيمة لديك، قد يبدو الأمر مبالغاً فيه أمامك، لكنها في الحقيقة صادقة في مشاعرها.

  • "الاسترخاء!": قد تكون ردة فعلها مبالغ فيها، لكن بعض مشاعرها على الأقل صحيحة والتوبيخ بدلاً من إعطائها فرصة للاسترخاس هو آخر شيء تحتاجه.
  • "هل حان وقتك من الشهر؟": قد تخبرها أيضاً أنها مجنونة وأنك تضحك عليها.
  • "كم مرة علينا التحدث عن هذا؟": هنا كأنك تقول أن كبريائك أكثر أهمية منها.
  • "لا يمكنني فعل أي شيء بشكل صحيح": إذا كانت شديدة الانتقاد فهذه ليست الطريقة للتواصل معها. كل ما ستسمعه هو أنه لا يمكنك تحمل المسؤولية أو الاقتراحات أو النقد.

خفض قيمتها:

أحد أهم الأشياء التي يمكنك كزوج فعله هو جعل زوجتك تشعر بالقيمة. لكن هذه التعليقات تحقق عكس ذلك.

  • "ماذا يوجد للعشاء؟": لا تفترض أن العشاء يتم إعداده تلقائياً، إلا ستشعر بأنه من المسلم به وربما الخنوع بأن كل يوم سيكون هذا السؤال حاضراً.
  • "رائع، المنزل في حالة من الفوضى": هذا بيان عدواني سلبي يلقي باللوم والحكم.
  • "إنها جميلة": أنت تخبر زوجتك أنها ليست جميلة بما فيه الكفاية وأنك تمنيت أن تبدو هي مثل تلك الفتاة.
  • "اتركيني وحدي، أنتِ دائماً تتذمرين": أنت تخبرها أنه إذا كان هناك شيء يزعجها، فيجب أن تحتفظ به لنفسها.