أفضل توقيت للعمل في رمضان بمنتهى النشاط والتركيز

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 مايو 2020
أفضل توقيت للعمل في رمضان بمنتهى النشاط والتركيز
مقالات ذات صلة
طاقات: شروط وطريقة التسجيل لأصحاب العمل والباحثين عن عمل من الجنسين
5 أسئلة جديدة يطرحها مسئولي التوظيف في المقابلات الآن
5 مهارات تحتاجها للحصول على واحدة من الوظائف الأعلى أجراً في عام 2021

يعاني البعض خلال شهر رمضان من قلة التركيز، خاصة في ساعات الصيام، حيث يؤدي شعورهم بالتعب من الصوم لضعف تركيزهم، مما قد ينعكس سلباً على أدائهم في العمل.

وفي ظل التباعد الاجتماعي الذي فُرض على العالم بسبب أزمة كورونا الحالية، فقد أصبح العمل من المنزل هو مكان الدوام الجديد لأغلب الموظفين، مما قد يجعل البعض يشعر بالمزيد من الكسل لإنجاز المهام المطلوبة منهم، إضافة لوجود أفراد من العائلة في المنزل، وهو ما يفقدهم التركيز اللازم لأداء المهام بكفاءة.

ما هو أفضل توقيت للعمل في شهر رمضان؟

ولكن اختيار التوقيت المناسب للعمل في رمضان له دور شديد الأهمية في رفع إنتاجية الموظف وزيادة نشاطه وتركيزه، وبالتالي تجنبه التعب المرتبط بالصيام.

ووفقاً لما ذكره خبراء، فإن أفضل توقيت للعمل في رمضان هو الصباح الباكر بعد الفجر، حيث أن الاستيقاظ عند طلوع الشمس له فوائد كبيرة على صحة الإنسان البدنية والعقلية أيضاً.

فوائد العمل في الصباح الباكر في رمضان

واستشهد الخبراء بدراسات أشارت إلى الإنسان يفكر بطريقة أفضل ويميل إلى اتخاذ القرارات بشكل أفضل في الصباح الباكر، وذلك مقارنة بفترة الظهر أو المساء، مما يجعله يحدد أهدافه بشكل أوضح، ويقوم بتنفذها بمنتهى النشاط.

وإلى جانب هذا، فإن عقل الإنسان يكون يقظاً أكثر في الصباح الباكر، كما أنه يمكنه الاستفادة بأن أفراد عائلته لا يزالون في نوم عميق، مما يجعله يعمل بتركيز أكبر وبدون أي مقاطعات.

وأضاف الخبراء أن العمل مبكراً في رمضان من الممكن أن يتم بعد السحور، وذلك للاستفادة من الطاقة التي توفرها هذه الوجبة، وهو ما يجعل المرء يعمل لفترة أطول وترتفع إنتاجيته دون أن يشعر بالتعب.