أمام الكاميرا إجراء غير مسبوق يجمع 3 رؤساء أمريكيون سابقون: ماذا حدث؟

  • تاريخ النشر: السبت، 05 ديسمبر 2020
أمام الكاميرا إجراء غير مسبوق يجمع 3 رؤساء أمريكيون سابقون: ماذا حدث؟
مقالات ذات صلة
إصابة ترامب وزوجته بفيروس كورونا
إصابة خالد الرفاعي بفيروس كورونا وهذا وضعه بعد نقله للعناية المركزة
فيروس كورونا يقترب من ويل سميث وزوجته

يتطوع الرؤساء الأمريكيون السابقون باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون للحصول على لقاحات كوفيد-19 الخاصة بهم أمام الكاميرا؛ لتعزيز ثقة الجمهور في سلامة اللقاح بمجرد موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على ذلك.

ويأمل أحدث ثلاثة رؤساء سابقين أن تكون حملة التوعية لتعزيز الثقة في سلامتها وفعاليتها رسالة قوية حيث يحاول مسؤولو الصحة العامة الأمريكيون إقناع الجمهور بتناول اللقاح.

أمام الكاميرا إجراء غير مسبوق يجمع 3 رؤساء أمريكيون سابقون: ماذا حدث؟
جورج دبليو بوش:

قال فريدي فورد، كبير موظفي بوش، إن الرئيس الثالث والأربعين قد تواصل مع الدكتور أنتوني فوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية وأكبر خبراء الأمراض المعدية في البلاد، والدكتورة ديبورا بيركس، منسق الاستجابة لفيروس كورونا في البيت الأبيض، لمعرفة كيف يمكنه المساعدة في الترويج للقاح، وفق ما صرح به لشبكة CNN.

وأوضح فورد: "أنه قبل بضعة أسابيع، طلب مني الرئيس بوش السماح للدكتور فوتشي والدكتور بيركس بمعرفة أنه عندما يحين الوقت، يريد أن يفعل ما في وسعه للمساعدة في تشجيع مواطنيه على التطعيم، وذلك بعد التأكد من أن اللقاحات آمنة ويتم إعطاؤها للسكان ذوي الأولوية، بعد ذلك، سيقف الرئيس بوش في طابور من أجله، وسيفعل ذلك بكل سرور أمام الكاميرا".

بيل كلينتون:

ومن ناحية أخرى، قال أنجيل أورينا، السكرتير الصحفي لكلينتون، إنه سيكون أيضاً على استعداد لتلقي اللقاح في مكان عام من أجل الترويج له، موضحاً أن الرئيس كلينتون سيأخذ بالتأكيد لقاحاً في أقرب وقت متاح له، بناءً على الأولويات التي يحددها مسؤولو الصحة العامة. وسوف يفعل ذلك في مكان عام إذا كان سيساعد في حث جميع الأمريكيين على فعل الشيء نفسه.

باراك أوباما:

فيما صرح الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما، في لقاء إذاعي معه، بأنه إذا قال فوتشي أن لقاح فيروس كورونا آمن سيصدقه، قائلاً: "أنا أثق تماماً بأشخاص مثل أنتوني فوتشي، فهو من الأشخاص الذين أعرفهم وعملت معهم. لذا، إذا أخبرني أنتوني فوتشي أن هذا اللقاح آمن، فبالتأكيد سأتلقاه".

كما وعد أوباما إذا كان اللقاح ملائماً للأشخاص أقل عرضه للخضر فسوف يتلقاه. وأضاف: "قد ينتهي بي الأمر بعرض الأمر على شاشة التلفزيون أو تصويره، فقط حتى يعرف الناس أنني أثق في هذا العلم، وما لا أثق به هو الحصول على كورونا".

جيمي كارتر:

وفيما قالت مؤسسة الرئيس السابق جيمي كارتر في بيان إنه وزوجته يدعمان جهود اللقاح. حيث قال الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر وزوجته روزالين اليوم إنهما يدعمان بالكامل جهود لقاح كوفيد-19، ويشجعان كل شخص مؤهل للحصول على التطعيم بمجرد توفره في مجتمعاتهم، في بيان صدر عن المؤسسة يوم الأربعاء المنصرم على موقع التغريدات القصيرة تويتر، لكن لم يتم توضيح عما إذا سيكون الأمر علني أم لا.