أمريكا تدخل في ركود اقتصادي بسبب كورونا

  • تاريخ النشر: الخميس، 30 يوليو 2020
أمريكا تدخل في ركود اقتصادي بسبب كورونا
مقالات ذات صلة
البيتكوين تواصل تراجعها وخبراء الاقتصاد يحذرون منها
أرامكو تعلن أسعار البنزين الجديدة لشهر يناير
آبل تكشف آرباح آب ستور في 2020 والتي فاقت كل التوقعات

أفادت التقديرات الأولية التي نشرتها وزارة التجارة الأمريكية بوجود تراجع في إجمالي الناتج المحلي في بلادها بنسبة 32.9% خلال الربع الثاني من العام الجاري 2020، وهي فترة الثلاثة أشهر الثانية على التوالي التي يُسجل فيها أكبر اقتصاد عالمي انكماشاً، ما يُعني دخوله بمرحلة ركود.

ونوهت وزارة التجارة الأمريكية، إلى أن التراجع جاء أقل مما كان متوقعاً ـ 35% ـ وهو انعكاساً لفيروس كورونا المُستجد كوفيد-19، مع تدابير العزل التي فُرضت في مارس وأبريل، فيما عُوّض جزئياً مع استئناف جزء من النشاط الاقتصادي في بعض مناطق البلاد في مايو ويونيو.

وتُشير تقارير صحفية عالمية متخصصة في مجال المال والأعمال، إلى أن معدل النمو للاقتصاد الأميركي في عام 2019 هو الأبطأ منذ 2016، حيث تبددت التأثيرات الإيجابية لتخفيضات ضريبية لإدارة الرئيس دونالد ترامب بقيمة 1.5 تريليون دولار على مدى السنة الأخيرة.

وكان البنك الدولي، قد توقع في وقت سابق، أن يشهد الاقتصاد العالمي بسبب أزمة فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 انكماشاً بنسبة 5.2 خلال العام الجاري 2020 بخلاف انخفاض متوسط نصيب الفرد من الدخل بنسبة 3.6% لـ"يطال الفقر المدقع ملايين الناس".

وتوقع البنك الدولي انكماش النشاط الاقتصادي في الاقتصادات المتقدمة بنسبة 7% في العام الحالي جراء الاضطرابات الشديدة التي أصابت الطلب والعرض المحليين والتجارة والتمويل، فيما ستشهد الاقتصادات الصاعدة والنامية انكماشاً نسبته 2.5% هذا العام، وهو أول انكماش لها كمجموعة منذ 60 عاماً على الأقل، حسب البنك.

فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية

وبحسب التقارير الصادرة عن الجهات المعنية في الولايات المتحدة فهناك 4.51 مليون مُصاب بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19؛ حيث تم شفاء 2.21 مليون شخص ووفاة 153 ألف شخص.