أمير سعودي يحذر من الهواتف الجوالة بعد احتراق سيارة بسببها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 سبتمبر 2020
أمير سعودي يحذر من الهواتف الجوالة بعد احتراق سيارة بسببها
مقالات ذات صلة
قراصنة إنترنت يستولون على أموال شركات غنية ويتبرعون بها لمؤسسات خيرية
حريق تنومة: نيران مستعرة تلتهم غابات جنوب السعودية
تفاصيل المبالغ التي حصل عليها مسؤولي موبايلي المدانين والعقوبات ضدهم

قام الأمير السعودي، مشعل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، بنشر مقطع فيديو لاحتراق سيارة بسبب هاتف جوال، حيث حذر فيه من خطر الهواتف أثناء شحنها، وتحميل التوصيلات الكهربائية أكثر من طاقتها.

وعبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، نشر الأمير السعودي الفيديو الذي أظهر الدمار الشديد الذي حل بالسيارة بسبب انفجار هاتف جوال بداخلها.

أمير سعودي يحذر من الهواتف الجوالة بعد احتراق سيارة بسببها

وكتب الأمير معلقاً على الفيديو: "علينا الحذر الشديد من الجوالات وشواحنها، وخصوصاً التوصيلات الكهربائية وتحميلها أكثر من طاقتها، أو ترك الهواتف وأمثالها على الشحن أثناء الليل وغفلة أهل البيت."

وأشار إلى أن: "كثير من حوادث الحريق والاختناق مؤخراً كانت بسببها"، لافتاً إلى أن "المؤمن كيس فطن"، كما استشهد بآية قرآنية نصها: "يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ خُذُواْ حِذْرَكُمْ".

أشياء لا يجب وضع الهاتف الجوال بجوارها

وفي سياق متصل، فقد حذرت تقارير إخبارية في وقت سابق من وضع الهواتف الجوالة بالقرب من عدد من الأشياء، حيث أنه من الخطر فعل هذا لعدة أسباب.

وبحسب ما قاله أحد الخبراء، فإنه لا يجب أبداً وضع هاتف فوق آخر، لأن هذا سيؤدي إلى زيادة إشارات الراديو في نقط معينة بدرجة كبيرة، وهو أمر غير مفيد للأشخاص القريبين.

وحذر أيضاً من وضع الهاتف المحمول بجوار البطاقات المصرفية، لأن هذا يؤدي إلى خفض كفاءتها ومدة عملها بسبب الأشعة اللاسلكية الصادرة من الجهاز.

كما نصح الخبير بعدم وضع الهاتف في حقيبة تحتوي على مستحضرات تجميل، لافتاً إلى أنه في الغالب يتم إغلاق تلك الحقائب بواسطة مغناطيس، وهو ما قد يؤثر على إشارة الهاتف المحمول واتصالاته.

لماذا يجب وضع شاشة الهاتف الجوال لأسفل؟

وفي سياق آخر، فقد كشف أحد خبراء التقنيات أهمية وضع شاشة الهاتف الجوال لأسفل، حيث أن هذا له فوائد عديدة، كما أنه يحمي من كوارث خطيرة.

وبحسب ما قاله الخبير، فعندما يقوم الشخص عادة بشراء هاتف ذكي جديد، فهو يقوم بشراء زجاجاً واقياً لحماية شاشته، وبالتالي فإن وضع الهاتف وشاشته لأسفل لن يضر الشاشة، بل على العكس، فإنه سيحمي كاميراتها البارزة من الخدوش، كما أنه سيخفف من السخونة التي تتعرض لها الشاشة.

وتابع قائلاً أن معظم أصحاب الهواتف الذكية يستخدمون زجاجاً واقياً لحماية شاشات الهواتف، ليس فقط من الخدوش، بل وكذلك من التشققات التي قد تنتج في حالة سقوط الهواتف أرضاً.

وأضاف أن وضع الهواتف لأسفل يصبح أكثر منطقية، مع الأخذ في الاعتبار أن العديد من الهواتف الحديثة تمتلك أجزاء بارزة من الكاميرات والمعتمدة على عدد العدسات الموجودة فيها، لذا فإن وضع الهاتف وشاشته لأسفل يحميها من أي أضرار قد تصيبها.

كما لفت إلى أن درجات الحرارة المرتفعة تقلل من عمر بطارية الهاتف مع مرور الوقت، لذا من الضروري إبقاء الهواتف بعيدة عن أشعة الشمس وفتحات النوافذ، حتى لا ترتفع درجة حرارة الجهاز، فيؤدي إلى تقليل كفاءة البطارية وربما تدميرها.