إذا كنت من ضمن هذه الفئات: يجب أن تحصل على جرعة ثالثة من لقاح كورونا

  • تاريخ النشر: الخميس، 19 أغسطس 2021
إذا كنت من ضمن هذه الفئات: يجب أن تحصل على جرعة ثالثة من لقاح كورونا
مقالات ذات صلة
الرئيس الأمريكي جو بايدن وزوجته سيتلقّيان جرعة ثالثة من لقاح كورونا
لجنة بـ الغذاء والدواء الأمريكية ترفض الجرعة الثالثة من لقاحات كورونا
أوروبا على أعتاب إعطاء الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لكورونا

في الوقت الذي تقوم فيه العديد من دول العالم حالياً بتطعيم سكانها بجرعتين من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، إلا أنه يبدو أن بعض الناس سيكونون بحاجة إلى أخذ جرعة ثالثة من اللقاح.

هذه الفئات يجب عليها الحصول على جرعة ثالثة من لقاح كورونا

حيث قال مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة أن هناك فئات معينة من الناس سيحتاجون للحصول على جرعة إضافية من اللقاح المضاد لكورونا، وذلك بعد حصولهم على الجرعتين الأساسيتين من التطعيم.

وأوضح المركز أن فئات مثل كبار السن والأشخاص الذين لديهم جهاز مناعي أقل فعالية من الطبيعي أو ضعيف للغاية، سيكونون بحاجة إلى الحصول على جرعة معززة إضافية من لقاح كورونا، خاصة مع تزايد انتشار متحور دلتا الجديد.

وأشار خبراء المركز إلى أن الجرعة الثالثة من تطعيم كورونا توفر أيضاً طبقة حماية إضافية للأشخاص البالغين المصابين بأمراض خطيرة، مثل فيروس نقص المناعة المكتسبة والإيدز والسرطان، والأشخاص الذين قاموا بإجراء عمليات زراعة أعضاء، موضحين أن هذه الحالات المرضية تؤدي إلى ضعف المناعة.

ولفتت تقارير طبية إلى أنه تم تصنيف أكثر من 40% من الحالات التي تم تطعيمها بالكامل باللقاحات، ثم تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا وتم نقلهم إلى المستشفى للعلاج، بأن لديهم مناعة ضعيفة.

وأشارت إلى أنه في الولايات المتحدة الأمريكية، على سبيل المثال، يعاني 3% على الأقل من الأشخاص البالغين من حالات مرضية معينة، تجعلهم يعانون من نقص في مناعتهم.

هل ينبغي الحصول على جرعة ثالثة من لقاح كورونا؟

ويرى خبراء في منظمة لايف سبان، المختصة بصحة كبار السن في مدينة روشستر في ولاية نيويورك الأمريكية، بأن الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة عليهم أن يأخذوا جرعة ثالثة من لقاح كورونا، لأنها ستعطيهم حماية أساسية ضد المرض.

ونصح مركز السيطرة على الأمراض الأشخاص الذين أكملوا سلسلة اللقاح الأولية، بالانتظار لمدة 4 أسابيع على الأقل، قبل أن يحصلوا على الجرعة الإضافية المعززة من لقاح كورونا.

كما أكد المركز على ضرورة أن تكون هذه الجرعة الإضافية من نفس نوع اللقاح الذي حصل عليه المرء في البداية، لافتاً إلى أن الجرعة الثالثة المعززة من الممكن أن تتسبب في نفس الأعراض الجانبية التي أحدثتها الجرعة الثانية.

وعلى الجانب الآخر، فقد ذكر متحدث باسم وزارة الصحة والخدمات الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية في وقت سابق، أن المواطنين الأمريكيين الذين تم تطعيمهم بالكامل، لا يحتاجون إلى الحصول على جرعة إضافية ثالثة من اللقاح المضاد لكورونا.

وأضاف قائلاً إن المسؤولين الصحيين تلقوا إحاطة من شركة فايزر بشأن أحدث بياناتهم الأولية حول اللقاحات المضادة لكورونا، لافتاً إلى أنهم سيواصلون مناقشة ما إذا كانت ستكون هناك حاجة إلى جرعات معززة في المستقبل، ومتى سيكون ذلك إذا حدث بالفعل.

كما قالت منظمة الصحة العالمية أن الدول الغنية يجب ألا تطلب جرعات إضافية من تطعيمات كورونا لسكانها الذين تم تطعيمهم بالفعل، فيما توجد العديد من الدول الأخرى التي لم تتلق بعد أي من لقاحات كورونا الأولية.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر 2019 في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس 2020.

ووفقاً لآخر الإحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد- 19 حتى الآن أكثر من 210 ملايين و296 آلاف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 188 مليوناً و390 آلاف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من 4 ملايين و409 آلاف شخص.

وقد قامت منظمات الصحة العالمية بنشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس، فقدان حاستي الشم والتذوق، ألم الحلق، الصداع، الإسهال.

ونصحت منظمات الصحة حول العالم في وقت سابق بأهم الطرق الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وأهمها غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة، وكذلك بتلقي اللقاحات المعتمدة المضادة لفيروس كورونا المستجد