اكتشاف جبل غريب في المكسيك يثير ذهول العالم لهذا السبب.. تعرف عليه!

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 يوليو 2017 آخر تحديث: الإثنين، 10 يوليو 2017
اكتشاف جبل غريب في المكسيك يثير ذهول العالم لهذا السبب.. تعرف عليه!
مقالات ذات صلة
مراحيض عامة شفافة في حدائق طوكيو: هل تجرؤ على خوض التجربة الغريبة؟
مياه حمراء في الصنابير تثير رعب بلدة إيطالية فما سرها؟
فيديو: رجل يتسلق جناح طائرة قبل لحظات من إقلاعها

أثار اكتشاف علماء آثار برجاً ضخماً من الجماجم البشرية في المكسيك، يعود إلى حضارة الأزتيك التي كانت موجودة قبل مئات السنين حيرة العلماء، خاصة أن الأساطير الشعبية تذكر أن تلك الجماجم تعود لمحاربين هزموا في معارك حربية، وتم بناء البرج الذى يضم تلك الجماجم لبث الرعب فى نفوس الغزاة الإسبان ولم يكتشف الخبراء قاعدة برج الجماجم، ومن المرجح العثور على عدد أكبر من الجماجم.

فيديو اكتشاف هرم عملاق في عمق المحيط.. وباحث: قاعدة فضائية!

وقد ظل البرج قائماً لمدة 500 عام وظلت تلك الجماجم تحت الأرض في مكان يعرف قديماً بـ«تينوتشتيتلان» عاصمة الأزتيك، مدينة مكسيكو سيتي الآن، وعثر خبراء الآثار على 676 جمجمة في موقع بجوار كاتدرائية ميتروبوليتان في مدينة مكسيكو سيتي، التي شيدت فوق معبد مايور، أحد أهم المعابد في حضارة الأزتيك.

وقد أصيب المكتشفون بالدهشة إزاء ما عثروا عليه من جماجم إذ كان بينها جماجم لنساء وأطفال بجانب جماجم الرجال والشباب، وهو الأمر الذي يلقي بظلال من الشك حول كل اعتقد المؤرخون أنهم يعرفونه؛ حيث يسود اعتقاد بأن ما تم العثور عليه هو جزء من مصفوفة من الجماجم معروفة باسم «هوي زومابانتلي» قطرها 60 متراً وكانت موجودة في أحد أركان معبد الإله ويتزيلوبوتشتلي، إله الشمس والحرب والقرابين البشرية عند الأزتيك.

صور ملونة للحظة اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون

يذكر أن هذا البرج كان جزءاً من أرفف العظام التي وصفها الجندي «أندريه دو تابيا» الذي شارك في حملة غزو المكسيك مع القائد الإسباني هرناندو كورتيس عام 1521.