كيف تكون قائداً مؤثراً وإدارياً فعالاً؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 01 أكتوبر 2020
كيف تكون قائداً مؤثراً وإدارياً فعالاً؟
مقالات ذات صلة
تعلّم مهارات القيادة
الفرق بين البلاء والابتلاء.. وكيفية التعامل مع المصائب
تعلم كيفية حل المشكلات واتخاذ القرارات

في عالم اليوم، سواء من ناحية الأعمال أو حتى في الحياة الشخصية، تقوم معظم الأمور بل وتسقط حول القيادة، حيث أصبحت الحاجة ملحة لوجود أشخاص يأخذون زمام المبادرة لتحريك الأمور والحث على النتائج، أشخاص يتحملون مسؤولية أقوالهم وأعمالهم ونتائج الآخرين المسؤولين عنهم، أشخاص يسعون للمساءلة المهنية ويتولون توجيه الآخرين لتحقيق الأهداف، أشخاص يديرون أولوياتهم بالصورة الصحيحة، بالإضافة إلى إدارة صحيحة وفعالة للأفراد والأنظمة على حد سواء.

قد ندخل في متاهة القائد الذي يولد مقابل ذاك الذي يُصنع وقد لا نخرج منها بجواب شاف، إلا أننا نحاول جاهدين أن نأخذ الخط الأسلم ونطور مهارات القيادة والإدارة ونعمل على إرسائها في دواخلنا وممارستها بتكرار متباعد، لدرجة تصبح فيها تلك المهارات تلقائية طبيعية، وتأتي بالنتائج المرجوة، وتصنع الفرق للقادة أنفسهم وللآخرين من حولهم، في بيوتهم وأماكن عملهم ومجتمعاتهم.

مهما كان المسمى الوظيفي الذي تحمله والمنصب والذي تتبوأه، فهذا المساق موجه لك لمساعدتك على أخذ حياتك وقيادتك إلى مستويات أعلى.

ماذا ستتعلم في هذا المساق؟

  • تعريف وفهم المفاهيم الصحيحة للقيادة والإدارة.
  • تطوير القائد الذي بداخلنا وإطلاق إمكاناتنا القيادية الكامنة.
  • تحديد المهارات القيادية والإدارية اللازمة لحياة فعالة ومنتجة وذات أثر إيجابي.
  • التدرب على هذه المهارات لتنميتها وترسيخها وتيسير استخدامها بشكل فعال.
  • زيادة التأثير في حياتنا في البيت والعمل والمجتمع.

مخطط المنهج الدراسي

الوحدة الأولى: مدخل إلى القيادة المؤثرة والإدارة الفعالة

تعريفات للقيادة وأقوال عن القيادة، تعريفات للإدارة مع التشديد على الدور القيادي للمدير، مناقشات حول ولادة أو صناعة القائد والتطوير الشخصي للقائد والمدير.

الوحدة الثانية: الوعي الذاتي ونمط الشخصية لدى القائد

تحديد النمط الشخصي للقائد مع التشديد على الوعي بالذات، فن قيادة الآخرين بالارتكاز على أنماط الشخصية للقائد والآخرين والقيادة بالمحادثة.

الوحدة الثالثة: نثريات قيادية

أهمية الرؤية وصفاتها، تطوير القائد للرؤية، قيادة الفريق في التعامل مع المعلومات واستخدامها السليم، استعراض لأهم كتب القيادة والإدارة.

الوحدة الرابعة: الأنماط القيادية

العوامل التي تؤثر على أنماط القيادة، تقييم أنماط القيادة (نموذجان: دانيال جولمان + كين بلانشارد) وحالات دراسية وتدريبات على الأنماط القيادية.

الوحدة الخامسة: القيادة الفاعلة في قلب الحدث

تلاحم القيادة مع الإدارة، التحفيز والتمكين، التفويض الفعال، الإرشاد والتوجيه، اتخاذ القرارات، إدارة الصراعات، العمل ضمن فريق، إدارة الأداء، إدارة الإنتاجية، إدارة التغيير، ثم الحديث الختامي حول القيادة بالقدوة والخدمة.

التسجيل في دورة القيادة المؤثرة والإدارة الفعالة

إذا أعجبك الفيديو بأعلى، وأردت معرفة المزيد عن القيادة المؤثرة والإدارة الفعالة، يمكنك التسجيل في هذه الدورة وحضور كل دروسها من خلال منصة إدراك الإلكترونية عبر هذا الرابط والضغط على "انضم الآن"، ثم اتباع الخطوات المبينة هناك.