بسبب ترامب: غوغل تزيل Parler من متجرها

  • تاريخ النشر: السبت، 09 يناير 2021
بسبب ترامب: غوغل تزيل Parler من متجرها
مقالات ذات صلة
تنصيب الرئيس الأمريكي: مواقف وطرائف شهدها الحفل الضخم عبر التاريخ
محرك بحث مجهول يُهدد مكانة غوغل وهذه هي أهم مزاياه
تغيير جوهري في هاتف آيفون القادم للهروب من مأزق سببته كورونا

عقب فترة وجيزة من قرار موقع "تويتر" بتعليق حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلنت شركة غوغل نهائياً إزالة تطبيق Parler من متجرها الإلكتروني "غوغل بلاي".

بيان غوغل بشأن إزالة تطبيق Parler:

وقالت شركة غوغل، في بيان رسمي، إنها أزالت تطبيق Parler من متجرها الإلكتروني؛ نظراً لمنشورات التحريض على العنف، التي شهدتها العاصمة الأمريكية مؤخراً، موجهة رسالة إلى مسئولي الإشراف على المحتوى بأن الإزالة ستبقى قائمة حتى يلتزم المطورون بسياسة الإشراف والتنفيذ التي يمكن أن تتعامل مع المحتوى المرفوض على المنصة.

حماية أمان المستخدم:

وقال البيان الصادر عن شركة غوغل، وفق ما جاء بموقع بيزنس إنسايدر، إن جميع المطورين يوافقون على شروط Google Play، التي تنص على أنه "من أجل حماية أمان المستخدم على Google Play، تتطلب سياساتنا طويلة الأمد تتطلب أن يكون للتطبيقات التي تعرض المحتوى الذي ينشئه المستخدمون سياسات اعتدال وإنفاذ يزيل المحتوى الفاضح مثل المنشورات التي تحرض على العنف"، وأن Parler استمر في انتهاك هذه القواعد على الرغم من التحذيرات المتعددة الأخيرة.

كما ذكر البيان: "نحن على دراية بالنشر المستمر في تطبيق Parler الذي يسعى إلى التحريض على العنف المستمر في الولايات المتحدة. نحن ندرك أنه يمكن أن يكون هناك نقاش معقول حول سياسات المحتوى وأنه قد يكون من الصعب على التطبيقات إزالة كل المحتوى المخالف على الفور، لكن بالنسبة لنا لتوزيع تطبيق عبر Google Play، فإننا نطلب من التطبيقات تنفيذ إشراف قوي للمحتوى الفاضح".

وقال البيان: "في ضوء هذا التهديد المستمر والعاجل للسلامة العامة، فإننا نعلق قوائم التطبيق من متجر Play حتى يتم معالجة هذه المشكلات".

آبل ترسل تحذيراً لـ Parler:

ومن ناحيتها أصدرت شركة آبل تحذيراً مشابهاً لـ Parler بشأن دورها المزعوم في أحداث العنف التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن يوم الأربعاء الماضي، قائلة إنها قد تزيل التطبيق من متجر التطبيقات الخاص بها إذا لم تنفذ Parler خطة الإشراف على المحتوى في غضون 24 ساعة.

وجاءت رسالة آبل إلى Parler: "لقد تلقينا العديد من الشكاوى بشأن المحتوى المرفوض في خدمة Parler الخاصة بك، واتهامات باستخدام تطبيق Parler لتخطيط وتنسيق وتسهيل الأنشطة غير القانونية في واشنطن العاصمة في 6 يناير 2021 والتي أدت (من بين أمور أخرى) إلى خسائر في الأرواح، وإصابات عديدة، وتدمير للممتلكات"، مضيفة: "يبدو أن التطبيق يستمر أيضاً في التخطيط وتسهيل المزيد من الأنشطة غير القانونية والخطيرة ".

تعليق Parler:

ومن ناحيته، قال جون ماتزي - John Matze، الرئيس التنفيذي لشركة Parler، في منشور على موقع التواصل الاجتماعي: "شركة آبل تطبق المعايير على Parler التي لا تطبقها على نفسها".

يذكر أنه عقب الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر الماضي، توافد أنصار ترامب على شبكات التواصل الاجتماعي البديلة، بما في ذلك Parler؛ للتخطيط للاحتجاجات الانتخابية بعد أن حظرت فيسبوك ومواقع أخرى الجماعات التي دفعت إلى فضح المؤامرات. وخلال الفترة من 3 نوفمبر إلى 9 نوفمبر 2020، تم تنزيل Parler حوالي 530,000 مرة في الولايات المتحدة.