غوغل تطور تقنيات جديدة في كروم لمعالجة مشاكل أزعجت المستخدمين طويلاً

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 ديسمبر 2020
غوغل تطور تقنيات جديدة في كروم لمعالجة مشاكل أزعجت المستخدمين طويلاً
مقالات ذات صلة
YouTube Kids باللغة العربية: كيف يمكنك أن تراقب ما يشاهده أطفالك؟
المترجم الفوري: كيف تترجم المحادثات فورياً باستخدام مساعد غوغل الصوتي؟
Yahoo Mail: كيفية إصلاح خلل الأندرويد وإعادة عمل رسائل البريد

رغم الانتشار الواسع له، واعتماد الملايين من مستخدمي الإنترنت عليه في استخدامهم اليومي للتصفح، إلا أن متصفح الإنترنت الشهير غوغل كروم مازال يعاني من بعض المشاكل التي تؤرق مستخدمي الحواسب والأجهزة الذكية.

تقنيات جديدة في غوغل كروم لحل مشاكل يعاني منها الكثير من المستخدمين

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية، فمن ضمن أكثر المشاكل الموجودة حالياً في غوغل كروم ويعاني منها الكثير من مستخدمي نسخته الخاصة بالحواسب، هي مشكلة ضغط حركة مرور البيانات عبر ذاكرات الوصول العشوائي في تلك الأجهزة، وهو ما يتسبب في بطء عملها في بعض الأحيان.

وأشارت التقارير إلى أن شركة غوغل الأمريكية تعمل في الوقت الحالي على تطوير تقنيات ParitionAlloc-Everywhere من أجل اعتمادها في متصفحها الشهير، والتي من شأنها معالجة مشاكل ذاكرات الوصول العشوائي التي يشتكي منها المستخدمين، بالإضافة إلى أنها ستؤمن حماية أكبر لبيانات مستخدمي غوغل كروم.

وأوضحت أن غوغل نشرت في وفقت سابق تقريراً عن تقنيات ParitionAlloc التي تعمل على تطويرها في الوقت الحالي، والتي سُتحسن عمل تقنيات MiraclePtr، وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على زيادة أمن وخصوصية البيانات أثناء استعمال شبكة الإنترنت.

ونقلاً عن مطورين في شركة غوغل، فقد أكدوا أنهم يعملون حالياً على برمجيات جديدة ستسمح لمتصفح غوغل كروم بالاعتماد بشكل أفضل على واجهات TerminateProcess الموجودة في أنظمة تشغيل ويندوز.

وأضاف المطورون أن هذا الأمر سيساعد المتصفح ذائع الصيت على إنهاء حركة البيانات عبر الأجهزة مباشرة بعد إغلاق صفحات التبويب، وهو ما سيقلل من استهلاك الطاقة، ويساعد في تسريع عمل أنظمة الحواسب بشكل عام.

مزايا جديدة من غوغل كروم لتصفح آمن وإنترنت أسرع

وفي سياق آخر، فقد ذكرت تقارير تقنية في وقت سابق أن متصفح الإنترنت الشهير غوغل كروم يقوم في الفترة الحالية باختبار ميزة جديدة لتحذير المستخدمين في حال كان نموذج الويب المستخدم في أي موقع إلكتروني غير آمن.

وأوضحت أن غوغل كروم سيقوم بإرفاق علامة حمراء بجوار نافذة مواقع الويب التي تعتبر صفحات https الخاصة بها آمنة.

وأشارت إلى أن متصفح الإنترنت المعروف سيقوم أيضاً بتعطيل الملء التلقائي في النماذج المختلطة، بحيث لا يتم تزويد الصفحة تلقائياً ببيانات أو معلومات من الممكن أن تكون سرية أو حساسة عن المستخدم، إلا بعد أن يتم التأكد من أنها آمنة تماماً، وحصلت على العلامة الحمراء.

أما إذا كان النموذج غير آمن، فستقوم غوغل في هذه الحالة بتنبيه المستخدم حتى لا يقدم أي معلومات خاصة أو شخصية لتلك المواقع.

وإلى جانب هذا، فقد قامت شركة غوغل الأمريكية قبل أشهر قليلة بإطلاق تحديث أمني على متصفح الإنترنت غوغل كروم، والذي يهدف للمحافظة على أمان وسرية حسابات المستخدمين عليه.

ووفقاً لما ذكرته تقارير تقنية، فإن التحديثات الأمنية الجديدة التي أطلقتها غوغل جاءت لتضمن لمستخدميها تأمين حساباتهم الشخصية والمحافظة على بياناتها الهامة بمنتهى السرية.

وأضافت أن تحديثات الشركة الأمريكية تضمن عدم نجاح أي شخص في اختراق حسابات المستخدمين، مع ضمان عدم تعرضها للقرصنة أو السرقة أو التجسس، وذلك من خلال توفير مفتاح أمان جديد، يضمن لصاحب الحساب أنه هو من يحاول فتح حسابه وليس شخصاً آخر.

وإلى جانب هذا، فقد أشارت تقارير أخرى أن متصفح الإنترنت الشهير غوغل كروم بدأ اختبار تقنية جديدة يمكنها تسريع فتح المواقع الإلكترونية بصورة كبيرة للغاية.

وبحسب ما جاء في هذه التقارير، فإنه بعد تفعيل هذه التقنية الجديدة، سيصبح غوغل كروم أسرع بنسبة تصل إلى 10% تقريباً من سرعته الحالية، حيث ستساعد هذه الميزة التنظيمية في تجميع علامات التبويب بصورة أكثر سرعة وتنظيماً.

وأوضحت أنه من خلال تلك التقنية الجديدة، يستطيع مستخدمو المتصفح الشهير تجميع علامات التبويب في نوافذ سطح المكتب الخاصة بهم، في مجموعات قابلة للتخصيص، يمكن تسميتها بالأسماء والألوان، بحيث يمكنه سحبها وتركها بمنتهى السهولة.

وأضافت التقارير أن هذه الميزة ستكون متاحة في الفترة الحالية بصورة تجريبية عبر نسخة كروم الموجودة على أجهزة كروم بوك، على أن يتم توفيرها لباقي أنظمة التشغيل في وقت لاحق.

اكتشاف ثغرات أمنية خطيرة في غوغل كروم

وكانت تقارير تقنية سابقة قد كشفت أنه تم اكتشاف ثغرات أمنية تم وصفها بأنها خطيرة للغاية في المتصفح الشهير غوغل كروم، والتي تمكن قراصنة الإنترنت استغلالها للقيام بأمور ضارة.

وبحسب ما جاء في التقارير، فقد دعت كلا من شركة غوغل ووزارة الأمن الداخلي الأمريكية مستخدمي غوغل كروم لإجراء تحديث عاجل لتصفح الإنترنت، بعد اكتشاف الثغرات الأمنية الخطيرة.

ولفتت إلى أن الشركة الأمريكية قامت بإصدار نسخة جديدة من متصفح كروم تحمل الرقم 86.0.4240.198، وهي متوفرة على أنظمة التشغيل ويندوز وماك ولينكس، وذلك من أجل حل مشكلة الثغرات الأمنية.

وأشارت التقارير إلى أن شركة غوغل قامت خلال فترة لم تتجاوز الـ 3 أسابيع بسد ما لا يقل عن 5 ثغرات أمنية خطيرة، والتي تم استغلالها من قبل قراصنة إنترنت مجهولين.

وطلبت شركة التكنولوجيا الأمريكية من مستخدميها ضرورة تحديث متصفحات كروم بأحدث نسخة، وذلك بعدما تم تحديد ثغرتين جديدتين مؤخراً.

ونوهت التقارير نقلاً عن وكالة الأمن السيبراني التابعة لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية أن المهاجمين يمكنهم استغلال إحدى هذه الثغرات للسيطرة على الأنظمة التي يُهاجمونها، مشددة على أنه لا يجب التأخر عن تحديث متصفحات غوغل كروم، لعدم ترك الفرصة أمام قراصنة الإنترنت لاستهداف المستخدمين.

ولم تكشف شركة غوغل أي معلومات تخص الثغرات الأمنية التي استغلها قراصنة الإنترنت، أو حتى تحدد الجهات التي تقف وراء الهجمات الإلكترونية الأخيرة التي تعرضت لها.