بعد 27 سنة سجن: براءة رجل من جريمة قتل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 أغسطس 2020
بعد 27 سنة سجن: براءة رجل من جريمة قتل
مقالات ذات صلة
بالفيديو: الشرطة الفرنسية تعتقل "سبايدرمان"
فيديو: شاب سعودي يتحول إلى شيف محترف على الرغم من فقدانه البصر
شاهد: حفل زفاف مصري تحت الماء في مدينة دهب: ملابس العروسين كانت مختلفة

في عام 1993 ألقي القبض على رجل صيني بتهمة قتل طفلين، حيث تعرض إلى التعذيب والتهديد حتى صدر حكم ضده بالإعدام شنقاً؛ ليقدم دعاوى للطعن لمدة 19 عاماً، مؤكداً أنه لم يرتكب هذه الجريمة.

تفاصيل براءة رجل من جريمة قتل بعد 27 سنة سجن:

أصدرت محكمة صينية حكماً ببراءة رجل يدعى تشانغ يوهوان، بعد أن قضى الرجل 27 عاماً في السجن؛ بتهمة قتل طفلين، حيث صدر حكماً ضده بالإعدام مع إيقاف التنفيذ.

وبدأت القصة في عام 1993 حينما وجهت الشرطة أصبع الاتهام إلى يوهوان بقتل طفلين، حيث أكد الرجل الصيني أنه تعرض إلى التعذيب والتهديد والابتزاز من قبل أفراد الشرطة؛ لإجباره على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها، وفق ما بوكالة سبوتنيك.

وفي عام 2001 أصدرت المحكمة الصينية في هذه القضية حكماً بإعدام تشانغ يوهوان، إلا أنه قد العديد من الدعاوى أمام المحكمة للطعن في الحكم الصادر ضده في جريمة قتل لم يرتكبها.

بعد 27 سنة سجن: براءة رجل من جريمة قتل

كيف تمت تبرئة رجل من جريمة قتل بعد 27 سنة سجن؟

وخلال هذه السنوات قدمت أسرة تشانغ العديد من الوثائق لمختلف الجهات القضائية، حتى يتثنى لتشانغ أن يحصل على فرصة جلسة استماع أخرى، حيث إن الأسرة كانت تصر على براءته بشكل كبير.

حيثيات حكم تبرئة رجل من جريمة قتل بعد 27 سنة سجن:

ومن ناحيته، قال تيان جانلين، القاضي المسؤول عن قضية تشانغ يوهوان، إنه بعد مراجعة حيثيات القضية لم يجدوا أي صلة أو ما يدين تشانغ بمقتل الطفل؛ لذلك قررت المحكمة إطلاق سراحه وعودته إلى قريته جنوبي الصين.

وقال القاضي المسؤول عن القضية تيان جانلين، إنه بعد مراجعة حيثيات القضية لم يجدوا أي شيء يدين تشانع أو يربطه بمقتل الطفلين، لذا قرروا إطلاق سراحه وعودته لقريته جنوبي الصين.

فتح باب التحقيقات مرة أخرى لتبرئة رجل من جريمة قتل لم يركتبها:

وكانت المحكمة العليا في الصين أصدرت قراراً في مارس 2020 بإعادة فتح التحقيقات في هذه القضية مرة أخرى. ومن ثم تمت إعادة المحاكمة في التاسع من يوليو المنصرم، حيث تمت تبرئة الرجل الصيني في الرابع من أغسطس الجاري وإطلاق صراحه.