تعرّف على المواقع التي يحظر فيها التدخين بالمملكة وعقوبة المُخالف

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 02 يونيو 2021
تعرّف على المواقع التي يحظر فيها التدخين بالمملكة وعقوبة المُخالف
مقالات ذات صلة
شاهد.. روبوتات ذكية توزع ماء زمزم في مكة المكرمة على الحجاج
"سدر" نظام تسجيل الأدوية..إليك ما تحتاج إلى معرفته
النيابة العامة توضح عقوبة غسل الأموال.. تعرّف عليها

حددت اللائحة التنفيذية لنظام مكافحة التدخين في المملكة العربية السعودية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/ 56 بتاريخ 28 / 7/ 1436هـ، بعض الضوابط التي تهدف إلى الحدّ من التدخين في المملكة، وحماية غير المُدخنين من التدخين السلبي وآثاره السيئة. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على المواقع التي يحظر فيها التدخين في المملكة، وما هي الضوابط والاشتراطات اللازمة لتخصيص مكان للتدخين، كذلك ستتعرف خلال السطور التالية على الإجراءات التي تتبعها المملكة للحدّ من التدخين.

المقصود بالتدخين وفقاً للائحة التنفيذية لنظام مكافحة التدخين

وفقاً للائحة التنفيذية لنظام مكافحة التدخين فالمقصود بالتدخين هو تعاطي التبغ ومشتقاته بأي طريقة كانت، ومن تلك الطرق مثلاً: السجائر، السيجار، الجراك، التنباك، المعسل، النظم الإلكترونية للتدخين، تبغ الغليون، تبغ المضغ والتخزين، الشمة، السويكا، النشوق، التمبل. أو أي وسيلة أخرى يدخل التبغ الخام أو المُصنّع أو شيئ من مشتقاتهما في تكوينه.

المواقع التي يحظر فيها التدخين بالمملكة

حفاظاً على الصحة العامة والسلامة والحدّ من تعاطي التبغ وحماية غير المُدخنين من التعرّض لدخان التبغ، يحظر تعاطي التبغ ومشتقاته عن طريق التدخين أو أي طريقة أخرى يتم من خلالها استهلاك التبغ في المواقع التالية:

  • المساجد والساحات المحيطة بها، لا سيما الحرمين الشريفين وما حولهما.
  • المُنشآت التعليمية والتدريبية الحكومية والخاصة وملحقاتها بما في ذلك المُنشآت التعليمية التابعة للسفارات السعودية وقنصلياتها، يشمل ذلك أيضاً مواقع التدريب.
  • الجمعيات والمؤسسات الأهلية بما في ذلك الخيرية منها والاجتماعية وفروعها.
  • المواقع الأثرية والتراثية والمتاحف.
  • قاعات الأفراح والقاعات المُعدّة للمؤتمرات والندوات والمحاضرات.
  • المُنشآت الصحية الحكومية والأهلية، سواء أكانت مستشفيات أو مدن طبية أو عيادات أو عيادات متنقلة أو مراكز أو مختبرات أو صيدليات وما في حكمها.
  • جميع وسائل النقل العامة، مثل: المركبات، الحافلات، القطارات، السفن، القوارب، الطائرات.
  • محطات النقل العام، محطات القطارات، محطات السكك الحديدية، المطارات.
  • وسائل نقل الأدوية وتخزينها والمستلزمات الصحية، كذلك وسائل نقل الأطعمة والمواد الغذائية والمشروبات.
  • الأماكن المُخصصة لتصنيع وإعداد وتحضير وتعبئة الطعام والمشروبات والمواد الغذائية في المطاعم، المقاهي، الكشكات، عربات الطعام المُتنقلة والثابتة، المصانع، المطابخ، وما في حكمها.
  • محطات توزيع الوقود والغاز وبيعهما.
  • وسائل نقل المواد البترولية ومشتقاتها والمواد الكيميائية ومشتقاتها، وأية مواد أخرى سريعة الاشتعال.
  • كبائن الصرّاف الآلي المُغلقة، وما في حكمها.

يُعاقب كل من يتعاطى التدخين بالأماكن المحظور فيها التدخين بغرامة مالية مقدارها 200 مئتا ريال.

الضوابط اللازمة لتخصيص مكان للتدخين

في حال تم وضع مكان مُخصص لتعاطي التبغ، فهناك بعض الضوابط والمعايير اللازمة لهذا المكان والتي حددتها اللائحة التنفيذية لنظام مكافحة التدخين بالمملكة، من هذه الضوابط:

  • يجب أن تكون المنطقة المُخصصة للتدخين مُرخصة.
  • أن يوجد بها وسائل جيدة للتهوية.
  • أن لا يُقدّم فيها أي نوع من الخدمات بما في ذلك الأطعمة والمشروبات، كذلك يجب عدم وضع أي خدمات يحتاجها غير المدخنين مثل: الهاتف، الفاكس، أجهزة الطباعة وغيرها.
  • أن لا يوفر فيها أي نوع من أنواع التسلية والترفيه أو شاشات العرض.
  • يجب وضع لوحات تنبيهية بالأماكن المُخصصة للتدخين تحظر دخول من هم اقل من عمر 18 سنة، على أن تكون مكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية بشكل واضح وموضوعة في مكان بارز قبل الدخول إلى الموقع.
  • يجب أن يكون المكان معزولاً عن المناطق المُجاورة له وألا يقل ارتفاعه عن 3م، فيجب الحرص على عدم وضع غرف التدخين على ممر لغير المدخنين.
  • يجب أن تكون أبواب المكان المُخصص للتدخين ذاتية الإغلاق.
  • ألا يزيد عدد الأشخاص المتواجدين في المكان في وقت واحد عن العـدد المـسموح بـه وبمعدل 40.1 متر مربع للشخص على الاقل
  • يجب الحرص على أن يكون سقف المكان من ألواح الألمونيوم سهلة التنظيف.، كما يجب أن تكون الأرضيات من المواد الغير قابلة للاشعال والقابلة للتنظيف بسهولة.
  • يجب أن تتوفر في المكان المُخصص للتدخين شروط السلامة ومكافحة الحريق الخاص بالمباني.
  • يجب أن يكون طرد الهواء في هذا المكان للخارج مباشرة بطرق ميكانيكية ولا يجوز إعادة تدويره في منظومة التهوية والتكييف.

الإجراءات التي تتبعها المملكة للحدّ من التدخين

وفقاً للائحة التنفيذية لنظام مكافحة التدخين، تشمل الإجراءات التي تتبعها المملكة للحدّ من بيع التبغ ومشتقاته ما يأتي:

  • ألا يُباع التبغ إلا داخل عبوة مُغلقة تحتوي على العدد أو الكمية التي تُحددها اللائحة التنفيذية، كذلك ألا يُباع بآلات البيع الذاتي أو داخل وسائل النقل العامة.
  • ألا يُباع التبغ لمن تقلّ أعمارهم عن ثمانية عشر عام، للبائع الحق في أن يطلب من المشتري تقديم الدليل على بلوغه هذا السن. كذلك يجب ألا يُخفض سعر التبغ ومشتقاته، وألا يُقدّم على شكل عينات مجانية أو هدايا.
  • عدم استيراد أو بيع أو تقديم منتجات تحمل دعاية للتبغ ومشتقاته.
  • وضع ملصق في مكان البيع يحوي تحذير صحي بأضرار التدخين، على أن يكون التحذير في مكان بارز وبشكل واضح.
  • يُمنع تسجيل براءات الاختراع فيما يخص أي منتج من المنتجات التي يدخل التبغ الخام أو المُصنّع أو شيئ من مشتقاتهما في تكوينها أو أي برنامج أو أداة أو وسيلة أو فكرة تكون مرتبطة بالتبغ أو أحد مشتقاته بشكل مباشر أو غير مباشر.
  • يُمنع استيراد أو بيع أو عرض أو تقديم بشكل مجاني ألعاب للأطفال أو الحلوى المُصنّعة التي تكون على هيئة سجائر، أو على هيئة أي منتج من المنتجات التي يدخل التبغ الخام أو المُصنّع أو شيئ من مشتقاتهما في تكوينها، أو على هيئة أية أداة أو وسيلة من أدوات ووسائل تعاطي التبغ.
  • يُمنع الإعلان والترويج للتبغ ومشتقاته بأي وسيلة من وسائل الإعلان أو الإعلام السعودية.
  • تُحذف مشاهد تعاطي التبغ ومشتقاته من الأفلام والمسلسلات والبرامج والمطبوعات التي تُعرض في السعودية، بما في ذلك البرامج والوسائط الإلكترونية، على أن يشمل الحذف كل ما يُشجع على تعاطي التبغ بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
  • على كل الجهات الحكومية المسؤولة عن كل من: الشؤون الإسلامية، التعليم، الإ‹علام، الرياضة، الصحة، الشؤون الاجتماعية، عمل برامج توعية لمكافحة التدخين بشكل مستمر وبطريقة فعّالة ومُبتكرة، وحث القطاع الأهلي على المشاركة في هذه البرامج.

أهداف نظام مكافحة التدخين

يهدف نظام مكافحة التدخين إلى اتخاذ جميع الإجراءات والخطوات اللازمة على مستوى الدولة والمجتمع والأفراد؛ للحدّ من عادة التدخين بجميع أنواعه عند الأفراد، في مراحل العمر المختلفة.

فيهدف نظام مكافحة التدخين إلى حماية أفراد المجتمع من العواقب الصحية والاجتماعية والبيئية والاقتصادية الناجمة عن تعاطي التبغ والتعرض لدخانه.