أفضل جوال 2020

بالفيديو نشرح لكم لماذا هاتف Find X2 Pro من OPPO جهاز خارق!

تقييم هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 (Samsung Galaxy Note 7)

  • بواسطة: ريم علم الدين الثلاثاء، 30 أغسطس 2016 الثلاثاء، 30 أغسطس 2016
تقييم هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 (Samsung Galaxy Note 7)

تقييم القيادي: ★★★★★


نقاط القوة:

• شاشة رائعة
• أفضل كاميرا من الممكن أن يحتوي عليها أي هاتف
• قلم (S Pen) ممتع
• مقاوم للماء
• عمر بطارية ممتاز

الميزات الأساسية:

• شاشة بحجم 5.7 إنش، وبدقة 2560 * 1440 كواد إتش دي (Quad HD)
• معالج ثماني النواة
• 4 جيجابايت من ذاكرة وصول عشوائي (RAM)
• 64 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية + منفذ بطاقة ذاكرة خارجية (microSD)
• قلم (S Pen)
•  نظام تشغيل أندرويد 6.0.1
• ماسح ضوئي للقزحية ولبصمة الإصبع
• منفذ USB-C
• شحن لاسلكي سريع
• بطارية بسعة 3500 ميللي أمبير/الساعة
• مقاومة للماء (IP68)
• كاميرا رئيسية بدقة 12 ميجابكسل، بفتحة عدسة f1.7
• أبعاد 153.5 * 73.9 * 7.9 ملم، بوزن 169 غم


لم تكن الهواتف تتمتع بهذا الحجم الكبير قبل ظهور هاتف سامسونج جالكسي نوت الأول. وفي حين كان حجمه الكبير ضرباً من الجنون لبعض المستخدمين، إلا أنه كان ملهماً لآخرين، فتمت ولادة الـ "فابلت"، أو الجهاز النصف لوحي، وقام العديد من الأشخاص بانتقاده، ولكن في وقتنا الحالي، تصنع كافة الشركات جهاز فابلت من ضمن أجهزتها؛ حتى شركة آبل أطلقت جهاز آيفون 6 إس بلس (iPhone 6S Plus) وستطلق جهاز آيفون 7 بلس (iPhone 7 Plus) قريباً.

ويثبت هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 (Samsung Galaxy Note 7) أن شركة سامسنج لا تزال تصنع الهواتف الذكية الكبيرة بشكل جيد، بدلاً من مجرد تكبير الهواتف الأصغر لحجم أكبر. ويواجه الهاتف منافسة شرسة من هاتف إتش تي سي 10 (HTC 10)، وأجهزة نكسس (Nexus) القادمة، وهاتف جالكسي إس 7 إيدج (Galaxy S7 Edge)؛ ولكن هاتف نوت 7 هو الفائز، حتى مع سعره المرتفع.
 

التصميم والبنية


تقييم هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 (Samsung Galaxy Note 7)

في حين قد يبدو هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 مختلفاً بشكل بسيط عن أسس التصميم التي بدأت مع هاتف جالكسي نوت 6 وتطورت مع هاتف جالكسي إس 7 سابقاً في عام 2016؛ إلا أنه في الواقع يمثل إشارة كبيرة في نوايا الشركة.

فللمرة الأولى، تطلق شركة سامسونج هاتفاً يتمتع بشاشة منحنية الأطراف من الجانبين فقط، على خلاف ما حدث مع هاتفي جالكسي إس 6 وجالكسي إس 6 إيدج، وعلى خلاف ما حدث مع هاتفي نوت 5 وجالكسي إس 6 إيدج بلس. ففي حالة هاتف نوت 7، تمنحك شركة سامسونج خياراً واحداً وتخبرك بأن تجربة الحواف المنحنية قد اكتملت الآن.

يُعتبر هاتف جالكسي نوت 7 قمة تصاميم شركة سامسونج وتتويجاً لكل ما تعلمته الشركة منذ تخلصها من البنى الجلدية الصناعية والبلاستيكية. الشاشة المنحنية هي الميزة الأساسية في الهاتف، ولكن حتى هذه الميزة قد قطعت شوطاً طويلاً منذ أن استُخدمت لأول مرة في هاتف جالكسي نوت إيدج، ومنذ ذلك الحين، تم تحسينها باستمرار، فباتت الشاشة المنحنية على هاتف جالكسي نوت 7 أفضل من تلك الموجودة في هاتف جالكسي إس 7 إيدج وأقل وضوحاً وانحناءً، بزاوية أكثر حدة واستهلاك أقل لمساحة الشاشة، ولكن بنفس الجمال والجاذبية التي اعتدنا عليها.

وبمقابل الانحناءات على الجهة الأمامية للهاتف، هناك استدارة مماثلة على الجهة الخلفية، وقد كانت هذه الاستدارة بمثابة تغيير صغير في التصميم تم عرضه في هاتف جالكسي نوت 5. ويُعد الإنجاز العظيم في هذا المنحى هو الراحة المطلقة التي يشعر بها المستخدم أثناء حمله للهاتف، مع الأخذ بعين الاعتبار أن للهاتف شاشة بقياس 5.7 إنش، ولكنه يبقى أصغر من هاتف آيفون 6 إس بلس (iPhone 6S Plus) وهاتف هواوي نكسس 6 بي (Huawei Nexux 6P)، مما يجعل حمله واستخدامه أسهل من كلا الهاتفين.

ولا يزال هاتف جالكسي نوت 7 مصنوعاً بالكامل من المعدن والزجاج، ويُعتبر الهاتف الأجمل على الإطلاق في الوقت الحالي، فهو مريح أكثر من هاتف إتش تي سي 10، ومسلي أكثر من هاتف آيفون 6 إس، وليس بحدة هاتف نسكسس 6 بي. هذا بالإضافة لمقاومته للماء التي تسمح ببقائه في الماء لمدة 30 دقيقة تقريباً.

ومن المزايا الجديدة الأخرى في هاتف سامسونج جالكسي نوت 7، زجاج غوريلا 5 (Gorilla Glass 5)، فهو لا يغطي الواجهة الأمامية وحسب، ولكنه يغطي أيضاً الواجهة الخلفية، مما يحمي الهاتف في حالة سقوطه.
 

الشاشة


تقييم هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 (Samsung Galaxy Note 7)

لقد كان حجم الجهاز هو القصة الرئيسية في هواتف جالكسي نوت السابقة، فقد كان يُعتبر ضخماً ومن الصعب التحكم به، وكأنه جهاز لوحي أو تابلت. وقد كان حجم الشاشة في أول هاتف نوت 5.3 إنش، وهو الآن حجم صغير نسبياً.

وفي حين زاد حجم الشاشة في هاتف نوت إلى 5.7 إنش، إلا أن ذلك لم يعُد العلامة الفارقة. فبعض الهواتف الأخرى، مثل هاتف نكسس 6 بي، تحتوي على نفس قياس الشاشة، وبينما يحتوي هاتف آيفون 6 إس بلس على شاشة أصغر، إلا أن له بصمة أكبر. وعلى الرغم من عدم تميز هاتف نوت 7 بحجمه، إلا أنه يتميز بجودته، وهو الأمر الأهم.

وكما هو الحال في جميع أجهزة سامسونج النموذجية، حتى الهواتف الأقل سعراً مثل جالكسي جيه 3 (Galaxy J3)، تكون نقطة البداية بشاشة سوبر أموليد (Super AMOLED). وعلى الرغم من عدم تميزها بزوايا الرؤية المتاحة في شاشة (IPS LCD)، إلا أن الألوان الجذابة والمبهجة تعوض عن ذلك. فقد قامت شركة سامسونج بسنّ تقنية العرض هذه عبر السنوات، لتصبح الآن بأحسن حالاتها على الإطلاق.

الألوان قوية ونابضة بالحياة، فاللون الأسود داكن جداً وليس هناك أي تلوث في اللون الأبيض. من المريح النظر إلى الشاشة، ودرجة سطوعها تعني أنه من الممكن النظر إليها بشكل مثالي حتى في الظروف المشمسة. شاشة هاتف جالكسي نوت 7 هي الأزهي على الإطلاق، وهي مثيرة للإعجاب فعلاً. وعلى الرغم من أنك قد ترى بعض الانعكاسات البسيطة إذا نظرت على حافة الشاشة عن كثب، إلا أن ذلك لن يؤثر على استخدامك للهاتف.

وبدلاً من رفع دقة الشاشة إلى (4K) كما سردت بعض الشائعات، إلا أن شركة سامسونج احتفظت بدقة تبلغ 2560 * 1440 كواد إتش دي (Quad HD)، بكثافة 518 بكسل لكل إنش. كما أضافت الشركة ميزة المدى الديناميكي العالي (HDR)، وهي تقنية للعرض تحسن من مستوى التباين (contrast) مع الاحتفاظ بتفاصيل إضافية في المناطق الأغمق والأكثر سطوعاً في الصورة.

وكما في هاتف جالكسي إس 7، فإن هاتف نوت 7 يحتوي على خاصية الشاشة المشغلة باستمرار (Always-on display)، فحتى لو كان الهاتف مقفلاً، ستظهر الساعة على الشاشة مع شريط من أيقونات الإشعارات، ولن يستهلك ذلك جزءاً كبيراً من سعة البطارية.
 

الأداء والبرمجيات ونظام التشغيل


تقييم هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 (Samsung Galaxy Note 7)

يحتوي هاتف جالكسي نوت 7 على نفس المعالج ومعالج الرسوميات اللذين يتميز بهما هاتف سامسونج جالكسي إس 7، وهذا ليس بالأمر السيء. فذاكرة الوصول العشوائي (RAM) التي تبلغ 4 جيجابايت ومعالج (Exynos 8890) يشكلان متوالفة قوية يمكنها تحمل المهام الكثيفة واليومية بسهولة.

وفي حين كانت هواتف جالكسي القديمة تحتتوي على عناصر عالية الجودة، إلا أنها تأخرت بسبب المشاكل البرمجية فيها. ومن حسن الحظ، قامت شركة سامسونج بحل تلك المشاكل في هاتف نوت 7؛ فباتت التطبيقات سريعة وفورية، وليس هناك أي بطء في حركة الرسمات أو التمرير للأعلى أو للأسفل.

ويحتوي الهاتف على مساحة تخزين داخلية تبلغ 64 جيجابايت، بالإضافة لمدخل بطاقة ذاكرة خارجية (microSD) لزيادة مساحة التخزين المتاحة حتى 256 جيجابايت.

تعمل واجهة الاستخدام في هاتف نوت 7 على نظام تشغيل أندرويد 6.0.1، وهي أكثر الواجهات أناقة لدى شركة سامسونج حتى الآن. فهي أكثر بياضاً مع ظلال الباستيل وألوان أقل. ولكنها لا تزال واضحة على أنها من برمجيات شركة سامسونج، ولا تشبه نظام تشغيل أندرويد مارشميلو على هاتف نكسس 6 بي. ولا تزال شركة سامسونج تدفع المستخدم لاستخدام التطبيقات والخدمات الخاصة بها (مع امتلاكها لمتجر خاص بها وسحابة تخزين احتياطي)، حيث قامت بحفظ تطبيقات جوجل بشكل مخفي في أحد المجلدات.

ومع ذلك، لا يزال هناك بعض التعديلات الجيدة في برمجيات سامسونج. فتقسيم النوافذ واستخدام تطبيقين في ذات الوقت جنباً إلى جنب قد يكون متاحاً في نسخة أندرويد 7.0 نوجا القادمة، ولكن شركة سامسونج قد وفرت هذه الميزة منذ عدة سنوات فعلاً.

ومن البرمجيات اللطيفة جداً أيضاً هو المجلد الآمن (Secure Folder)، فهو ليس مجرد مقفول بكلمة مرور معينة، بل هو يعمل وكأنه نظام تشغيل مستقل بذاته. فإذا قمت مثلاً بإضافة تطبيق "تويتر" إلى هذا المجلد، سوف يبدو وكأنه تحميل جديد للتطبيق، وستتمكن من استخدامه بحساب جديد ومختلف تماماً. يتم حفظ نسخة احتياطية للمجلد من قِبل برنامج (Knox) من سامسونج، ويمكن قفله باستخدام بصمة إصبعك، أو بصمة قزحيتك، أو كلمة مرور أو رمز مرور.
 

قلم (S Pen)


تقييم هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 (Samsung Galaxy Note 7)

هناك بعض التحسينات التي جرت على برمجيات هاتف نوت 7، والتي جعلت من قلم (S Pen) أكثر من مجرد أداة للكتابة، فعلى سبيل المثال، يمكن إنشاء صور متحركة من نوع (GIF) من خلال القلم بشكل بديهي وممتع. قم بتشغيل مقطع فيديو على يوتيوب، ثم أخرج القلم من الهاتف وأنشء صورة متحركة (GIF) بمدة تصل إلى 15 ثانية.

هذا بالإضافة إلى ميزة رائعة أخرى، وهي ميزة الترجمة؛ حيث يمكنك أن تحضر صورة لقائمة طعام فرنسية مثلاً، وعند تمرير قلم (S Pen) فوق كلمة معينة، سوف يقوم بترجمتها من أجلك فوراً. ولكن على الرغم من سرعته، إلا أنه ليس دقيقاً دائماً، فقد تمكن القلم من ترجمة بعض الكلمات الأساسية ولم يتمكن من ترجمة كلمات أخرى.

وقد ازدادت درجة الحساسية للضغط في القلم لـ 4096 درجة، مما يجعله قلم (S Pen) الأكثر دقة حتى الآن.

قامت شركة سامسونج بترتيب برمجياتها على هاتف نوت 7، فجمعت جميع التطبيقات المتعلقة بقلم (S Pen) في ملاحظات سامسونج (Samsung Notes)، وهو أمر مشابه جداً لتطبيق الملاحظات الخاص بشركة آبل، والذي يتضمن إمكانية الرسم والتلوين والكتابة معاً في مكان واحد. ويبدو التطبيق جيداً ويتميز بواجهة استخدام بسيطة، ويوفر مجموعة لطيفة من الأقلام والمؤثرات والفُرَش.

تمت صناعة قلم (S Pen) من البلاستيك، مع رأس قابل للنقر وزر في وسطه، ويتم إدخاله في الهاتف وإخراجه منه بطريقة مرضية، وهو بالطبع ليس بحاجة لأن يتم شحنه أو ربطه لاسلكياً بالهاتف. القلم صغير نسبياً، ولكن حجمه مناسب جداً لاستخدامه في الكتابة بشكل مريح.
 

الماسح الضوئي للقزحية


تقييم هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 (Samsung Galaxy Note 7)

الماسح الضوئي للقزحية في هاتف جالكسي نوت 7 غير مؤثر كما كان متوقعاً، فهو يدعم مستشعر بصمة الإصبع ويهدف إلى تعزيز الإجراءات الأمنية في الهاتف.

ضبط إعدادات الماسح الضوئي للقزحية سهل جداً، بل إنه أسرع من إضافة بصمة إصبع جديدة؛ حيث يجب عليك وضعه في نفس مستوى عينيك ليبدأ بالعمل، وثم يجب أن تقوم بتمرير شاشة القفل للأعلى.
 

الكاميرا


تقييم هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 (Samsung Galaxy Note 7)

من ميزات هاتف نوت 7 التي جاءت مباشرة من هاتف جالكسي إس 7 هي الكاميرا الخلفية بدقة 12 ميجابكسل، وهو ليس بالأمر السيء على الإطلاق.

وتتميز الكاميرا بكل ما قد تحتاجه في أية كاميرا على أي هاتف ذكي؛ فتشغيلها سريع جداً، وهي بسيطة الاستخدام، وتتميز بفتحة عدسة عريضة f/1.7 لأداء أفضل في ظروف الإضاءة الخافتة. كما أنها تتميز بخاصية تثبيت الصورة البصرية (optical image stabilisation) للحفاظ على ثبات الصورة.
 

البطارية


تقييم هاتف سامسونج جالكسي نوت 7 (Samsung Galaxy Note 7)

يحتوي هاتف جالكسي نوت 7 على بطارية بسعة 3500 ميللي أمبير/الساعة، وتتميز بخاصية الشحن السريع سلكياً ولاسلكياً. ويُعد هذا أول هاتف من شركة سامسونج يحتوي على منفذ (USB-C) الجديد.