شرطي في دبي يرفض رشوة ضخمة من متهم لمساعدته في الهرب

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 أكتوبر 2020
شرطي في دبي يرفض رشوة ضخمة من متهم لمساعدته في الهرب
مقالات ذات صلة
دايلر يتعرض لعقوبة السجن بعد اتهامه بحيازة مواد مخدرة في الإمارات
15 ألف درهم تعويضاً لرجل إمارتي بسبب تصويره في جهة حكومية
محاكمة رجل أعمال هدد بقتل زوجته داخل مركز شرطة في دبي

رفض رجل شرطة في قسم مباحث مركز شرطة بردبي، التابع للقيادة العامة لشرطة دبي، رشوة ضخمة من شخص موقوف في المركز، من أجل السماح له بالهرب.

شرطي في دبي يرفض رشوة من متهم طلب مساعدته للهرب

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فإن المتهم عرض على الشرطي 50 ألف درهماً وسيارة وساعة وهاتف نقال بالإضافة إلى وظيفة براتب شهري يُقدر بـ 20 ألف درهماً، مقابل أن يسمح له بالهرب من المركز.

وقد طلب هذا المتهم من الشرطي الاتصال بشخصين آخرين لمنحه 15 ألف درهماً كعربون، فجاراه الشرطي، وأوهمه بقبول عرضه بعد التنسيق مع رؤسائه واتخاذ كافة الإجراءات القانونية.

وتم القبض على المتهمين الآخرين، كما سُجل بلاغاً جديداً ضد المتهم الأول الموقوف، وأحيل الثلاثة إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات، بتهمة ارتكاب جناية عرض رشوة على موظف عام.

شرطي في دبي يخدع متهماً حاول رشوته لمساعدته في الهرب

وفي تحقيقات النيابة العامة، قال الشرطي أنه لا تربطه أي معرفة شخصية بالمتهمين إلا من خلال الدعوى، مشيراً إلى أنه كان يتولى ترتيب أمانات المحجوزين في نحو الساعة السادسة صباح يوم الواقعة، ومن بينها أمانات المتهم الأول الذي حضر إليه، وتحدث معه باللغة العربية، وطلب منه المساعدة مقابل تنفيذ كل ما يتمناه.

وتابع الشرطي أقواله التي تناقلها تقارير محلية، أنه قام بمسايرة المتهم في الحديث، وسأله عن طلباته، ليخبره الأخير برغبته في الاتصال بأحد الأشخاص، كما أنه يحتاج إلى مساعدته للهروب من مركز الشرطة مقابل 50 ألف درهم، بالإضافة إلى سيارة مرسيدس وساعة روليكس وهاتف متحرك حديث وكذلك راتباً شهرياً يبلغ 20 ألف درهم.

وأضاف أن المتهم أخبره بأنه سيحتاج إليه لاحقاً إذا تم القبض عليه في أي وقت لإطلاق سراحه أو تحذيره، مردفاً أنه طلب من المتهم الانتظار حتى اليوم التالي لتنفيذ المطلوب، ليسارع بعدها إلى إبلاغ رئيس قسمه، الذي طلب منه مجاراة المتهم إلى تكرار العرض مرة أخرى، حتى يتم تصويره ومن ثم يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

ولفت إلى أنه جلس مع المتهم في اليوم التالي، واستفسر منه عن جدية العرض، فكرره الأخير، وطلب منه السماح له بالاتصال بأحد الأشخاص، وطلب من هذا الشخص 15 ألف درهم لتقديمها كعربون للشرطي، ثم اتفق معه على استلام المبلغ في موقف المركز، مشيراً إلى أنه توجه في الموعد المحدد، حيث حضر المتهمان الثاني والثالث، ليلفي القبض عليهما.

ونقلت التقارير عن شاهد من شرطة دبي تولى عملية ضبط المتهمين الثاني والثالث، قوله أن المتهم الأول (الراشي) اعترف بأنه المتهمين الآخرين كانا على علم بتفاصيل الرشوة، وأنهما كانا بصدد تسليم مبلغ مالي للشرطي مقابل تمكينه من الهرب.

وأضاف أن المتهم الثاني أقر بدوره بعلمه أن المبلغ الذي أحضره عبارة عن رشوة لشرطي حتى يسمح للمتهم الأول بالفرار، فيما أنكر المتهم الثالث معرفته بتفاصيل الواقعة، مشيراً إلى أن المتهم الثاني طلب منه مرافقته إلى المركز لتسليم مبلغ مالي دون أن يعرف أنه رشوة لرجل شرطة.