شعر غزل قصير

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 يونيو 2020 آخر تحديث: الأحد، 26 يوليو 2020
شعر غزل قصير
مقالات ذات صلة
فرانز كافكا والصحفية ميلينا يزينسكا: قصة حب حزينة خلدتها رسائله
إبراهيم ناجي ومُلهمة الأطلال: حب لم يكتمل
سيلفيا بلاث وتيد هيوز: حكاية حب انتهت بالانتحار

أحياناً نعبر عما يجتاحنا من مشاعر وأحاسيس من خلال كتابة أو إلقاء شعر غزل قصير نعبر فيه عن مشاعرنا تجاه المحبوبة أو الشخص العزيز علينا لما يحمله شعر غزل قصير من صدق المشاعر بقوة الكلمات والتعابير، وسنقدم لكم شعر غزل قصير من قصائد خيرة الشعراء.

شعر غزل قصير:

يعتبر شعر غزل فن من الفنون الشعرية لوصف الجمال والتغني به والتعبير عن الاشتياق للمحبوبة والحزن والبكاء عليها في حالة الفراق كما أنه يصف المحبوبة ويتغزل بجمالها ومواضع تميزها عن غيرها، ويحتوي شعر غزل على الكثير من مشاعر الشاعر وأحاسيسه من الحب والحزن والصدق. ومن جملة شعر غزل قصير ما قاله الشاعر نزار قباني في قصيدته ذات العينين السوداوين:

ذات العينين السوداوين..

ذات العينين الصاحيتين الممطرتين

لا أطلب أبداً من ربي إلا شيئين..

أن يحفظ هاتين العينين.

ويزيد بأيامي يومين..

كي أكتب شعراً.

في هاتين اللؤلؤتين..

وأجمل ما جاء في شعر غزل عن العيون حيق يقول امرؤ القيس:

لها مُقلة لو أنها نظرت بها      إلى راهب قد صام لله وابتهل

لأصبح مفتوناً مُعنَّى بحبها      كأن لم يصم لله يوماً ولم يًصلِ

وقال بشار بن برد:

حَوراء إن نظرت إليك       سقتك بالعينين خَمرا

وتخال ما جمعت عليه       ثيابها ذَهباً وعطراً

ووصف الشاعر سعيد يعقوب جمال محبوبته بهذه الأشعار:

وَلكمْ عَجِبْتُ وَكمْ بِها مِنْ مُعْجِبٍ

مِنْ فِتْنَةٍ تُغْويْ وَعَقل ٍ فَلسَفِيّ

وَلقدْ كَفاهَا الحُسْنُ أعْباءَ

الذَّكاءِ لوَ انَّها بالحُسْن ِ كَانَتْ تَكْتَفِي

تَأتِيْ الذي تَأتِيْ بِغَيْر ِتَصَنُّع ٍ

وَتَقُولُ حِينَ تَقولُ دُونَ تَكَلُّفِ

رَشَأ سَبَى أسَداً فًسُبْحانَ الذي

قدْ أسْلمَ الأقْوَى لِحُكْم ِالأضْعَفِ

شعر حب قصير:

هذه القصيدة للشاعر عبدالعزيز جويدة وهو شاعر مصري ولد في عام 1961 ويعتبر من الشعراء الذين لديهم أسلوب خاص في إلقاء الشعر والقصائد كما يعتبره البعض شاعراً عاطفياً وأيضاً شاعراً وجدانياً وسياسياً متميز جداًن وترجمت جميع دواوينه إلى اللغة الإنجليزية، ويحكي عن الحب من قصيدة طال البعاد:

لن تستطيع سنين البعد تمنعنا..

إن القلوب برغم البعد تتصل..

لا القلب ينسى حبيباً كان يعشقه...

ولا النجوم عن الأفلاك تنفصل...

كل القصائد قد تحكي حكايتنا..

أنا ما أضفت جديداً للذي فعلوا لكن صدقي سيبقى العمر يغفر لي

باقٍ أحب إلى أن يفرغ الأجل..

أريد التنقل بين الكواكب

يوماُ أسافر بين النجوم

ويوماً أنام بحضن القمر

وحيناً أغني كمثل الطيور

أريد الرحيل لأرض المحبة

وقال المتنبي:

أبلغ عزيزاً في ثنايا القلب منزله

أنا وإن كنت لا ألقاه ألقاه

وإن طرفي موصول برؤيته

وإن تباعد عن سكناي سكناه

يا ليته يعلم أنا لست أذكره

وكيف أذكره إذ لست أنساه

يا من توهم أني لست أذكره

والله يعلم أني لست أنساه

إن غاب عني فالروح مسكنه

من يسكن الروح كيف القلب ينساه..

وقال الشاعر نزار قباني وهو شاعر سوري معاصر ولد في عام 1923 من أسرة دمشقية معاصرة كما لديه العديد من أشعار الحب مثل قال لي السمراء وعلمني حبكِ الذي جاء فيها :

علمني حبكِ .

كيف الحب يغير خارطة الأزمان ..

علمني أني حين أحب

تكف الأرض عن الدوران

علمني حبكِ.

كيف أحبك في كل الأشياء.

في الشجر العاري.

في الأوراق اليابسة الصفراء..

في الجو الماطر.. في الأنواء

في أصغر مقهى..

نشرب فيه.مساءً، قهوتنا السوداء.

علمني حبكٍ..

شعر غزل قصير بدوي:

يحكي هذا الشعر البدوي عن جمال البنت البدوية:

قالت ترى منت بحلو قلت رجـال
والزين ماهو من شروط الرجولة


الزين يلقى عنـد لباسـه الشـال
والرجل زين ان كان زانت فعوله


قالت علامك تلبس شماغ وعقـال
انت بدوي؟ قلت بدوي ومن حموله


ما ألبس بناطيل لها الوان واشكال
وامتر الشارع بعرضـه وطولـه


قالت اجل راعـي معاميـل ودلال
شرب القهاوي تحسبونـه بطولـه


كيفي يابنت الحضر دله وفنجـال
وحليب خلفـه بالمـراح معقولـه


وحب الكرم والجود وعلوم الابطال
مغروس فينا من زمـان الطفولة


قالت ترى بنت البدو حظها مـال
قلت احذري حذرا تكوني جهولـه


بنت البدو يابنت مضرب للأمثال
فوق الجمال وطاعـة الله خجولـة


ماحطة اصباغ ولا حطت ظـلال
ولا سيرة بالسوق سيـر مهبولة


هي مهرة تصعب على كل خيـال
وانت ومثلك عسفهـن بالسهولة


قالت تغزل بي وشف حبة الخـال
ناظر عيوني والرموش الكسولة


قلت العفو مايجتمع حـب وهبـال
ولكـل ذوق فالمزاييـن جـولـه


قلتي وقلت وكلمة الصـدق تنقـال
الزين ماهو من شروط الرجولة

وكذلك ما جاء في شعر غزل قصير بدوي:

على غزير الدمع ضميت الاهـداب

صديت لين لين الدمع يقفي سحابـه 

بعض الوجع يمكن تداويه الاعشـاب

وبعض الوجع يا ويل من هو سطا به

عشق بدوي لا حب ما هـو بكـذاب

يوفي ولو جرحـه تجـدد صوابـه 

واليوم وصلت بيننا مثـل الاجنـاب

ذاك الغلا يـا ضيعتـه يـا سفابـه 

باكر اذا جينا لهـم مثـل الاغـراب

من عقب ما كنـا الاهـل والقرابـه
الامـر لله كـل شـي لـه اسبـاب

ولا الهوى وش لي على ما اهتدى به

وشلون قلبي ما يجي اليوم منصـاب

على الكتم منقـوش بعـض الكتابة 

حتى إثر مشيه مع سهول وهضـاب

مر يجيـه ومـر مـا ينـدرى بـه 

قلبي من الفرقا صويـب ومرتـاب

كنه غدى صوين من هول مـا بـه 

حزني عليه انه تسبـب ولا طـاب

نظرة طبيبـه عجلـت فـي ذهابـه 

ريح الخزامى والنفل زين الاطيـاب

يشدنـي ريـح السمـر فـي ثيابـه 

لا اقبل نسيـم بـه خيـل وركـاب

وله في طلوع الشمس عز ومهابـه

ومن أشهر أشعار غزل بدوية هو شعر امرؤ القيس حيث قال في معلقته قفا نبكِ من ذكرى حبيب ومنزل:

أفاطِمُ مهلاً بعض هذا التدلل       وإن كنتِ قد أزمعت صرمي فأجملي

وَإنْ تكُ قد ساءتكِ مني خَليقَة ٌ      فسُلّي ثيابي من ثيابِكِ تَنْسُلِ

أغَرّكِ مني أنّ حُبّكِ قاتِلي          وأنكِ مهما تأمري القلب يفعل

ومَا ذَرَفَتْ عَيْناكِ إلا لتَضْرِبي     بسَهمَيكِ في أعشارِ قَلبٍ مُقَتَّلِ

و بيضة ِ خدر لا يرامُ خباؤها     تَمَتّعتُ من لَهْوٍ بها غيرَ مُعجَلِ

تجاوزْتُ أحْراساً إلَيها ومَعْشَراً    عليّ حِراساً لو يُسروّن* مقتلي

إذا ما الثريا في السماء تعرض     تعرضَ أثناء الوشاح المفصَّلِ

فجِئْتُ وقد نَضَّتْ لنَوْمٍ ثيابَها    لدى السِّترِ إلاَّ لِبْسَة َ المُتَفَضِّلِ

فقالت يمين الله ما لكَ حيلة ٌ     وما إن أرى عنك الغواية َ تنجلي

ذا اِلتَفَتَت نَحوي تَضَوَّعَ ريحُها  نَسيمَ الصَبا جاءَت بِرَيّا القَرَنفُلِ

مُهَفْهَفَة ٌ بَيْضاءُ غيرُ مُفاضَة ٍ    ترائبها مصقولة ٌ كالسجنجل

كِبِكْرِ المُقاناة ِ البَياضِ بصُفْرَة ٍ   غذاها نميرُ الماء غير المحللِ

وقد تعرفتوا في هذه المقالة إلى شعر غزل قصير بدوي وأجمل أشعار الحب باللغة العربية الفصحى

المصادر:

[1] مقال "أجمل قصائد عربية مع ترجمتها" منشور من قبل على Arabic Poetry.

[2] مقال "أشعار نزار قباني" منشور من قبل على Adab.

[3] مقال "معلقات امرؤ القيس" منشور من قبل على Sarcred.