طوابع تذكارية جديدة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 أبريل 2021 آخر تحديث: الإثنين، 12 أبريل 2021
طوابع تذكارية جديدة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية
مقالات ذات صلة
عيد الفطر 2021: مواعيد الإجازات في الدول العربية
6 دول حول العالم لا تمتلك مطارات.. تعرفوا عليها
معالم مدينة أثينا أرض الأسطورة

قام البريد الأردني مؤخراً بطرح مجموعة جديدة من الطوابع التذكارية لعام 2021، والتي تأتي بمناسبة مئوية تأسيس الدولة الأردنية، والتي تحتفل بها المملكة الأردنية الهاشمية اليوم الأحد 11 أبريل.

البريد الأردني يطرح طوابع تذكارية بمناسبة مئوية الدولة الأردنية

ونقلت الصفحة الرسمية للبريد الأردني على موقع فيسبوك تصريحات منسوبة إلى مدير عام شركة البريد الأردني، الدكتور خالد ذيب اللحام، قال فيها أن الإصدار الجديد من الطوابع التذكارية يأتي في إطار إحتفالية المملكة بمئوية تأسيس الدولة الأردنية.

وتابع قائلاً أن هذه المجموعة الجديدة تم فيها تسليط الضوء على الإنجازات التي رافقت عملية البناء والتأسيس، مثل إنشاء المؤسسات الحكومية لخدمة المواطنين، وما تم من تطوير على أدائها خلال الـ 100 عام الماضية، ويتضمن: شعار المئوية، أول حكومة أردنية/ حكومة شرق الأردن، تأسيس الديوان الملكي، مئوية عمان عاصمة إمارة شرق الأردن ( الشرق العربي)، أول مكتب بريد، القوة السيارة نواة الجيش العربي، تأسيس نيابة العشائر، تأسيس قاضي القضاة، أول محكمة استئناف، أول صحيفة أردنية ( الحق يعلو).

وأشار اللحام إلى أن تصميم الإصدار الجديد من الطوابع التذكارية يتكون من 11 تصميماً وبطاقة واحدة و10 طوابع مخرمة، مردفاً أن كل تصميم يحتوي على صورة تذكارية لأول مبنى من مباني الدولة الاردنية وصورة نفس المبنى حديثاً، كما تم وضع صورة المبنى القديم كخلفية للتصميم ومن ثم إبراز صورته حالياً.

طوابع تذكارية جديدة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية

كما لفت مدير عام شركة البريد الأردني أن مئوية تأسيس الدولة الأردنية هي تعبير عن إحتفالية اليوم الأول من احتفال أبناء الأردن بمناسبة مرور 100 عام على وصول الملك عبد الله الأول إلى مدينة معان جنوبي الأردن، والتي كان قد وصلها بتاريخ 21 نوفمبر 1920، ومن ثم انتقل الى مدينة عمان، وقام بعد ذلك بتأسيس إمارة شرق الأردن، والتي تحولت بحلول عام 1946 إلى المملكة الأردنية الهاشمية.

وقال اللحام أن الإصدار الجديد من الطوابع يتكون من 10 فئات، تبلغ قيمة الفئة الواحدة 25 قرشاً، بالإضافة إلى بطاقة بقيمة 50 قرشاً، لافتاً إلى أن القيمة الإجمالية للإصدار هي 3 دنانير.

طوابع تذكارية جديدة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية

وأشار إلى أن البريد الأردني عمل على إصدار العديد من المواد المعلقة بإصدار المئوية، وهي تتكون من مغلف اليوم الأول للإصدار ويحتوي تصميم المغلف على شعار مئوية الدولة مع استخدام تقنية "التذهيب" للتاج الملكي، وعمل ختم أوتوماتيكي خاص لختم مغلف اليوم الأول مع بوست كارد يتكون من 11 بطاقة مقتبسة من تصميم الطوابع، وبطاقة مصممة تصميماً فنياً راقٍ يحتوي على التصاميم العشر لطوابع الإصدار مع البطاقة مخرمة، وعلى كرتون مقوى بتقنيات طباعة عالية الجودة، وكتيب للطوابع البريدية يحتوي على طوابع إصدار المئوية مع شرح بسيط عن كل طابع وبتصميم يليق بالمناسبة وأيضاً بتقنيات طباعة عالية الجودة.

تاريخ الطوابع في الأردن

وأوضح مدير عام شركة البريد الأردني أن الطوابع تعد جزء مهماً من التراث الثقافي للمملكة الأردنية الهاشمية، فهي تبرز الإرث الحضاري للأردن، وتدون لمراحل تطور الدولة والأحداث التاريخية التي شهدتها منذ تأسيس إمارة شرق الأردن عام 1921 حتى الوقت الحاضر، كما أنها تخلد المناسبات الوطنية والمنجزات والمعالم التاريخية والعمرانية والفنية والطبيعية على الأرض الأردنية.

وتابع قائلاً أن الطوابع تُستخدم أيضاً لإضفاء الطابع الرسمي على المراسلات البريدية أو المعاملات الخدمية في الدوائر الحكومية، لافتاً إلى أنه وقبل التأسيس، كانت الطوابع العثمانية هي الطوابع المستخدَمة في شرق الأردن وحتى عام 1918، وفي العهد الفيصلي (بين عامي 1918- 1920) صدرت طوابع بريدية باسم المملكة العربية في سوريا.

وأضاف أنه بعد تأسيس الإمارة، استُخدمت في البدايات طوابع المملكة العربية السورية، ثم جُلبت كميات من الطوابع الفلسطينية والتي وُشحت بعبارة "شرق الأردن"، لتستخدم في إمارة شرق الاردن، وفي شهر تشرين الثاني من عام 1927 صدرت طوابع طُبعت خصيصاً للإمارة وكانت تحمل صورة الأمير عبدالله بن الحسين مؤسس إمارة شرق الأردن وملك المملكة الأردنية الهاشمية بعد استقلال البلاد.

جدير بالذكر أن أول مجموعات طوابع بريدية في الأردن صدرت في الفترة ما بين عامي (1927- 1933)، لتخلد مناسبات متنوعة، ومن ضمنها:

  • أول دستور لإمارة شرق الأردن (القانون الأساسي) في عام 1928.
  • عيد الاستقلال في عام 1946.
  • تأسيس المجلس النيابي في عام 1947.
  • ذكرى اعتلاء الملك الحسين بن طلال العرش في عام 1953.
  • ذكرى مولد الملك عبدالله الثاني الـ 38 في عام 2000.

مئوية الدولة الأردنية

وتحتفل الدولة الأردنية بمرور 100 عام على وصول الملك عبدالله الأول إلى مدينة معان جنوبي الأردن، والتي كان قد وصلها في 21 نوفمبر 1920، ثم انتقاله بعدها إلى مدينة عمان، قبل أن يقوم بتأسيس إمارة شرق الأردن، والتي تحولت بحلول عام 1946 إلى المملكة الأردنية الهاشمية.

ويصادف اليوم، 11 أبريل، اليوم الذي بدأ فيه الملك عبدالله الأول، في عام 1921، في تأليف أول حكومة مركزية في شرق الأردن، تحت اسم حكومة الشرق العربي.

استقلال الدولة الأردنية

جدير بالذكر أن الأردن نال استقلاله في 25 مايو 1946، بعد موافقة الأمم المتحدة على نهاية الانتداب البريطاني، والاعتراف بالأردن كمملكة مستقلة ذات سيادة، كما أعلن البرلمان الأردني الملك عبدالله الأول بن الحسين ملكاً على المملكة الأردنية.

وأصبح الأردن عضواً مؤسساً لجامعة الدول العربية في عام 1945، وفي عام 1955، انضم الأردن إلى الأمم المتحدة كدولة مستقلة.

تعريب قيادة الجيش العربي

وفي عام 1956، أعلن الملك الحسين بن طلال تعريب قيادة الجيش بإعفاء كلوب باشا من منصبه كقائد للجيش الأردني، وتسليم قيادة الجيش إلى ضباط أردنيين.

حيث قام العاهل الأردني الراحل بإعلان عزل القائد العام للجيش الأردني وقتها، كلوب باشا، البريطاني الجنسية. وفي الأول من مارس عام 1956، أمر الملك الحسين بن طلال بإنهاء خدمة كلوب باشا من منصبه، وترقية العميد راضي حسن عناب إلى رتبة أمير لواء، ليصبح أول ضابط عربي أردني يتولى رئاسة أركان الجيش العربي.