علامات ممارسة الرجل للعادة السرية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 يونيو 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 26 أكتوبر 2021
علامات ممارسة الرجل للعادة السرية
مقالات ذات صلة
للرجال: أضرار ومخاطر ممارسة العادة السرية
للرجال: أضرار ومخاطر ممارسة العادة السرية
فوائد ممارسة عادة القراءة يوميا

العادة السرية هي واحدة من أكثر الأمور التي يلجأ إليها الشباب من إجل إفراغ طاقاتهم الجنسية المكبوتة، وفي بعض الأحيان يتحول الأمر إلى ما يشبه الإدمان، ويصبح من الصعب التخلص منه، خاصة بالنسبة لهؤلاء الذين يمارسونها بشكل مستمر.

والواقع أن هناك عدد من العلامات التي تدل على أن الشخص يمارس العادة السرية أكثر من اللازم، وبشكل ربما يحمل إليه أضراراً لا يتوقعها، حيث نستعرض فيما يلي علامات ممارسة الرجل للعادة السرية، وما هي أضرار العادة السرية؟

علامات ممارسة العادة السرية

كشفت عدة دراسات طبية أن هناك علامات شائعة تظهر على الرجال الذين يقومون بممارسة العادة السرية أكثر مما يجب، وهي تتضمن التالي:

زيادة الشهوة

يعاني بعض الرجال من زيادة الشهوة الجنسية لديهم، وهو ما يجعلهم يطلبون من زوجاتهم ممارسة العلاقة الحميمة بشكل يومي، وفي حال لم تلب الزوجات هذا الأمر، فهم يتجهون وقتها إلى البديل، أي ممارسة العادة السرية، من أجل إفراغ هذه الشهوة الزائدة.

صعوبة ممارسة العلاقة الحميمة

يعاني الكثير من الرجال المدمنين لممارسة العادة السرية من صعوبة ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجاتهم، حيث أصبحت العادة السرية بالنسبة لهم أكثر متعة وسهولة من الجنس الفعلي، وبالنسبة للبعض منهم، صارت العلاقة الحميمة مع الزوجة أمراً مرهقاً يمثل عبئاً عليه.

قلة الشعور بالمتعة

بعض الرجال المدمنين للعادة السرية قد يشعرون بقلة الإثارة عند ممارستهم العادة السرية بمرور الوقت، فتكون كل مرة أقل متعة من المرة التي سبقتها، فبالنسبة لهم، أصبحت ممارسة العادة السرية هي عادة أكثر من من كونها طريقة للشعور باللذة.

الميل إلى الوحدة

عادة ما يميل الشخص الذي يدمن على ممارسة العادة السرية إلى البقاء لوحده لأطول فترة ممكنة، ولا يحب الاختلاط كثيراً بالآخرين، وهناك الكثير من الرجال الذين يُفضلون الجلوس بمفردهم بعيداً عن أنظار زوجاتهم من أجل تحقيق رغباتهم الجنسية، وممارسة العادة السرية.

تخصيص الوقت لها

تصبح ممارسة العادة السرية بالنسبة لبعض الرجال حالة من الإدمان، لدرجة أنهم يخصصون وقتاً معيناً في اليوم من أجل ممارستها، بل وقد ينظمون مواعيدهم وحياتهم وفقاً لمواعيد ممارسة العادة السرية، التي صارت من ضمن أولوياتهم اليومية.

سقوط الشعر

قالت بعض الدراسات الطبية أن الرجال الذين يمارسون العادة السرية بشكل مستمر هم الأكثر عرضة لفقدان شعرهم مقارنة بغيرهم، لذا، فإذا كان الصلع أمراً غير وراثي في عائلة شخص ما، فإن احتمالية ممارسته للعادة السرية أكثر مما يجب قد تكون هي السبب الرئيسي وراء سقوط شعره.

الرغبة المستمرة في ممارستها

بالنسبة لبعض الرجال، فإن العادة السرية تتحول إلى حالة من الإدمان، لدرجة أنهم قد يمارسونها أكثر من مرة خلال اليوم الواحد، حيث يلح عليهم طوال الوقت شعوراً برغبتهم في ممارسة العادة السرية، مع عدم مقاومة البقاء ليوم كامل مثلاً دون ممارستها.

تفضيلها على الزوجة

رغم أن الكثير من الرجال المتزوجين يمارسون العلاقة الحميمة بشكل طبيعي مع زوجاتهم، إلا أن إدمانهم لممارسة العادة السرية قد يصل إلى درجة أنها تجعلها أكثر لذة بالنسبة لهم من ممارسة الجنس الفعلي، بل وربما تصبح العادة السرية أكثر إثارة لهم من زوجاتهم نفسها.

أضرار العادة السرية

وفقاً لبعض التقارير الطبية، فإن هناك بعض الأضرار الناجمة عن ممارسة العادة السرية بشكل أكثر مما يجب، وهي تتضمن التالي:

تضرر الأعضاء الجنسية

من الممكن أن تحدث جروح أو كدمات في الأعضاء الجنسية عند ممارسة العادة السرية، خاصة إذا تم ممارستها باستخدام أداة صلبة أو حادة، كما أن ممارستها بشكل متواصل من الممكن أن يؤدي إلى تضخم وانتفاخ في الأعضاء الجنسية، أو التقليل من حساسيتها.

ظهور التهابات جلدية

الإفراط في ممارسة العادة السرية من الممكن أن يؤدي إلى تهيج جلد الأعضاء الجنسية، وقد تظهر فيها تقرحات أو التهابات أو حتى جروح.

الإصابة بالأمراض الجنسية

يهوى البعض ممارسة العادة السرية باستخدام أدوات أو لعب مساعدة، وهو ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً، والتي من الممكن أن يكون قد استخدمها شخص آخر مريض.

سوء الحالة النفسية

بعض الرجال الذين يمارسون العادة السرية يشعرون بحالة نفسية سيئة بعد قيامهم بممارستها، فمنهم من يشعر بالذنب أو الاكتئاب أو الخجل أو التوتر، وقد يجعلهم الأمر ينظرون إلى أنفسهم بطريقة سيئة.