فيودور ديستوفيسكي: أعظم كُتاب الأدب الإنساني الذي مات متسولاً

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 يناير 2021
فيودور ديستوفيسكي: أعظم كُتاب الأدب الإنساني الذي مات متسولاً
مقالات ذات صلة
مسلسل ملوك الجدعنة يتصدر مسلسلات رمضان 2021 برقم سلبي
محمد مبروك: من هو الضابط الشهيد الذي جسد دوره إياد نصار في الاختيار 2؟
صور عفوية للنجوم والنجمات في حفلات زفاف أبنائهم وبناتهم

تميز بغوصه العميق في مجاهل النفس البشرية، ليضيء لنا بلغته وشخصياته الكثير من تلك البقاع المظلمة.. إنه فيودور ديستوفيسكي الذي لا يعد واحداً من عظماء الأدب الروسي فقط، بل والأدب الإنساني بأجمعه، حيث تُرجمت أعماله لأغلب لغات العالم، والغريب أنه مات متسولاً، وقد وصفه فردريك نيتشه بأنه: "هو عالم النفس الوحيد الذي كان لي أن أتعلم منه شيئاً."

مولده ونشأته

وُلد دوستويفسكي بموسكو 11 نوفمبر عام 1821، حيث تفتح وعيه على عالم الأدب العالمي، وتحديداً القصص الخيالية والأساطير من أدباء روس وأجانب.

توفّيت والدته عام 1837، عندما كان عُمره 15 عاماً، وفي الوقت نفسه ترك المدرسة والتحق بمعهد الهندسة العسكرية، وبعد تخرجه، عمل مهندساً، كما كان يعمل بالترجمة بحثاً عن عمل إضافي.

روايته الأولى

وفي منتصف الأربعينيات، أصدر دوستويفسكي روايته الأولى "المساكين".

وقد توفي والده في 16 يونيو/حزيران 1939، ثم ساءت بعدها حالة دوستويفسكي النفسية للغاية خاصة بعد شائعات أنه مات نتيجة مؤامرة.

إصابته بالصرع ولعبه القمار

أصيب دوستويفسكي لأول مرة بالصرع، وسافر إلى بلدان أوروبية عديدة ليمارس عادة القمار التي تعرف عليها عبر مجموعة من أصدقائه المقربين الذين أرادوا الترفيه عنه.

زيجاته

حين تزوج دوستويفسكي للمرة الأولى، لم يكن زواجه سعيداً بسبب أوضاعه المالية السيئة، ونوبات الصرع التي لم تحتملها زوجته.

لكن زواجه الثاني كان أفضل على الرغم من صغر سن الزوجة التي لم يتجاوز عمرها 20 عاماً.

أشهر مؤلفات دوستويفسكي

أصدر دوستويفسكي العديد من الروايات التي تُعتبر من دُرر الأدب العالمي، ومن أشهرها:

الجريمة والعقاب

ثاني رواياته الكاملة، حيث كتبها دوستويفسكي بعد عودته من المنفى فى سيبيريا، وتركز على الألم النفسى والمعضلات الأخلاقية الذى يعانى طالب فقير يخطط وينفذ جريمة قتل بدم بارد لامرأة عديمة الضمير تقرض المال

المقامر

نُشرت فى عام 1867، ويصور لنا دوستويفسكي بذكاء تطور حياة الاجتماعية للطبقة العليا والعلاقات الاجتماعية بين الفقراء والأغنياء، كما يتحدث عن موضوع الحب وبداية الإدمان القوى للكازينو.

الإخوة كارامازوف

آخر روايات دوستويفسكى، تم طبعها في عام 1880، وتعد أكبر وأعقد رواية له، حيث أمضى فى كتابتها عامين تقريباً، وتوفى بعد أقل من أربعة أشهر من تاريخ نشرها، وهى رحلة رائعة تتحدث فيها عن مأساة أسرة كارامازوف وتناقش العديد من المواضيع المختلفة منها الأخلاق والإيمان ويبحر فى تصوير النفس البشرية.

إفلاسه ووفاته

في الأعوام الأخيرة من حياته، واجه دوستويفسكي الكثير من الصعوبات المادية بعد سفره لبلاد أوروبا الغربية ولعب القمار، وأعلن إفلاسه، فاضطر بعدها إلى التسول لجمع مال يبقيه على قيد الحياة، حتى توفي في التاسع من فبراير عام 1881 بسبب إصابته بالتهاب رئوي وتزايد أزمات الصرع.