في زمن كورونا: هل غرف القياس في متاجر الملابس آمنة؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 يونيو 2020
في زمن كورونا: هل غرف القياس في متاجر الملابس آمنة؟
مقالات ذات صلة
مريض كورونا: ماذا يجب أن يأكل؟
اليوم العالمي لشلل الأطفال: أرقام وحقائق في ظل كورونا
ريمديسيفير: إعطاء الضوء الأخضر الأمريكي لعلاج كورونا رسمياً

مع استعداد عدة دول للعودة إلى الحياة الطبيعية، وتخفيف قيود الحركة المفروضة على سكانها، بدأ البعض في التساؤل عن مصير غرف القياس في متاجر الملابس، في ظل استمرار مخاطر جائحة كورونا؟

هل غرف قياس الملابس آمنة؟

وفقاً لما ذكرته تقارير إخبارية نقلاً عن تصريحات خبراء في الصحة، فإنه من الأفضل أن يتجنب الناس قياس الملابس الجديدة في الغرف المخصصة لذلك في متاجر الملابس.

وأوضح الخبراء أنه في ظل الظروف الراهنة، فإن هذا السلوك لا يُنصح به، ويجب تجنبه تماماً لضمان عدم تعرض الملابس لأي نوع من الفيروسات في حال قام بإرتدائها شخص مصاب بالمرض ولم تظهر عليه الأعراض بعد.

كيف يمكن تأمين غرف القياس في متاجر الملابس؟

وأشار الخبراء إلى أن متاجر الملابس أمامها خيارين بخصوص غرف قياس الملابس في هذه الأيام، نظراً لأنها تمثل بيئة خطيرة من الممكن أن ينتشر فيها فيروس كوفيد-19، حيث يجب عليهم إلغائها تماماً، أو اللجوء إلى طريقة أخرى تضمن سلامة الزبائن.

واقترحوا عدة حلول للتعامل مع غرفة قياس الملابس في ظل انتشار فيروس كورونا، حيث قالوا أن على المتاجر أن تقوم باستخدام الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم الملابس، وكذلك فحص حرارة جميع الزبائن، لافتين إلى أنه يجب الحرص على القيام بهذه التدابير في الأيام القادمة، وفقاً لما توصي به الإجراءات الصحية الجديدة.

كما نصح الخبراء بضرورة غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها، سواء باستخدام بخار الماء أو الماء ومسحوق الغسيل، لأن هذا يعد أفضل ضمان لعدم الإصابة بأي عدوى فيروسية أو جلدية، حيث أن أغلب الملابس الجديدة يرتديها أكثر من شخص في غرف القياس.