كيف تختار جهاز التلفزيون الأفضل لاحتياجاتك

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الثلاثاء، 17 أغسطس 2021
كيف تختار جهاز التلفزيون الأفضل لاحتياجاتك
مقالات ذات صلة
أفضل 5 تلفزيونات من سامسونج في الأسواق
تلفزيون LG الأحدث.. جهاز عجيب يمكنه الاختفاء في لحظات
كيف تشتري هاتفاً ذكياً مناسباً لاحتياجاتك

إنّ اختيار تلفزيون جديد لم يعد بالأمر السهل في وقتنا الحاضر، حيث أن السوق يمتلئ بالكثير من أجهزة التلفاز المختلفة التي تتنوع في أحجامها وأسعارها ونوع الألوان، بالإضافة إلى احتواء بعضها على العديد من الميزات والتقنيات الحديثة.

وحيث أنّ هذه الأجهزة ليست رخيصة الثمن إذ تكلف بعض الأنواع آلاف الدولارات فمن الضروري أن تقوم باختيار التلفزيون الذي تريد شراءه بعناية.

وحيث أنّ عمل التلفزيون لم يعد مقتصراً على عرض القنوات الفضائية بل أصبح يتعداها إلى الكثير من الاستخدامات الأخرى أصبح من الضروري أن تعرف أهم التقنيات المتوفرة في أجهزة التلفزيون.

وأن تعرف الفروقات بين أجهزة التلفاز المختلفة؛ لكي تستطيع انتقاء التلفزيون الذي يناسب احتياجاتك دون إنفاق الكثير من المال على خصائص وميزات لن تحتاجها، لذلك سنتحدث في هذا الدليل عن أهم الخصائص التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل شراء تلفزيون جديد لمساعدتك في اختيار التلفزيون الأمثل لمنزلك.

 

لا تقم بشراء تلفزيون اعتماداً على لوحة المواصفات المرفقة على العلبة

إن الشركات المصنعة تقوم بوضع الكثير من المواصفات والأرقام التي لن تستطيع فهم أغلبها على علب أجهزة التلفزيون في محاولة منها لدفع الزبائن نحو شراء الأجهزة الأغلى ثمناً من خلال إيهامهم بأن أجهزة التلفاز الغالية ستكون دوماً أفضل لهم.

وفي الحقيقة إن لوحة المواصفات ضرورية فقط لتحديد بعض التقنيات الأساسية المتوفرة في التلفزيون، لكنها لن تساعدك على اختيار التلفزيون الأفضل.

الكثير من الشعارات ستجدها على كرتونة التلفاز!

مقالات ذات علاقة
 

هل التلفاز الأكبر يعني الأفضل دوماً؟

على الرغم من أنَّ زيادة حجم التلفاز قد يجعل مشاهدة الأفلام في المنزل تشبه إلى حد ما الذهاب إلى السينما فإن هذا لا يعني أنّ التلفزيون الأكبر سيكون أفضل دوماً.

إذ أن هنالك العديد من العوامل الأخرى التي لا يجب إهمالها عند اختيار حجم التلفزيون كالدقة على سبيل المثال، أما عند تساوي المواصفات جميعها ما عدا الحجم فهنا نستطيع القول بأن الأكبر هو الأفضل.

ولكن من ناحية أخرى لا يجب اختيار القياس الأكبر دوماً، إذ من الضروري أن يكون القياس متناسباً مع حجم الغرفة والمسافة بين مكان الجلوس والتلفزيون، وحيث أنّ أغلب المستخدمين يبتعدون عن التلفزيون بمسافة من 3 إلى 4 أمتار فإن المقاس الأفضل يتراوح بين 43 إنش وحتى 55 إنش للشاشات بدقة 1080 (HD).

وعند الحديث عن حجم الشاشة لا يجب أن نغفل الناحية المادية حيث أنّ التلفزيون ذا الشاشة الأكبر يكون بشكل عام أغلى ثمناً من أجهزة التلفزيون الصغيرة، لذلك من الضروري أخذ الميزانية التي قررت تخصيصها للشراء بعين الاعتبار.

 

ما هي الدقة التي يجب أن تختارها لشاشة التلفزيون؟

تتوفر في الوقت الحالي ثلاثة خيارات من الدقة هي:

  1. الدقة العالية HD التي توفر كثافة 1280X720 بيكسل.
  2. الدقة الكاملة FHD التي توفر 1920X1080 بيكسل.
  3. الدقة الفائقة UHD التي يرمز إليها أيضاً بدقة 4K وهي توفر كثافة 3840X2160 بيكسل.

عند زيادة دقة الشاشة فإن الأفلام ومقاطع الفيديو سيتم عرضها بجودة أكبر، لكن مع كون أكثر الأفلام لا تأتي بدقة 4K فلن يكون الفرق كبيراً بين شاشات FHD وشاشات UHD.

الفرق بين الدفة الكاملة والفائقة

عند مشاهدة القنوات الفضائية والأفلام فلن يكون هناك أي فرق عند شراء تلفزيون بدقة أعلى من FHD حيث أنّ أغلب الأفلام لا يتم إنتاجها بدقة 4K، ولكن عند استخدام الشاشة للاتصال بالإنترنت ومشاهدة الفيديو على اليوتيوب مثلاً فهناك الكثير من مقاطع الفيديو التي يتم رفعها بدقة 4K والتي لا يمكن مشاهدتها بشاشات لا تدعم هذه الدقة.

وإن كنت من المهووسين بالألعاب فإن شاشات الدقة الفائقة ستوفر لك خيارات عرض أفضل، خاصة مع كون أغلب الألعاب الحديثة يتم تصميم رسوماتها بدقة عالية.

من ناحية أخرى ورغم أنّ الشاشات بدقة UHD ما تزال أغلى ثمناً فإن سهولة تصنيعها وإنتاجها سيؤدي إلى انخفاض أسعارها بشكل ملحوظ في المستقبل القريب، لذا من المفضل أن تقوم بشراء تلفاز بخيارات الدقة الفائقة 4K كضمان مستقبلي.

الفرق بين شاشات LED وLCD وOLED

  • شاشات LCD

تعد هذه الشاشات الأكثر انتشاراً في العالم، تتميز بسطوعها المرتفع وانخفاض استهلاكها للطاقة، لكن زوايا الرؤيا فيها غير واسعة مما قد يعني عدم وضوح الصورة عند النظر من الجوانب، كما أنّ زمن الاستجابة بطيء نسبياً في بعض المقاطع ذات الحركة السريعة.

  • شاشات LED

تعتبر أحد أنواع شاشات LCD لكنها تكون مضاءة من الخلف بوساطة ديود Diode، تتميز هذه الشاشات بانخفاض ثخانتها واستهلاكها للطاقة بالإضافة لزاوية الرؤية الواسعة وقوة السطوع، لكن من ناحية أخرى فاللون الأسود في هذه الشاشات قد يكون ضبابياً بعض الشيء.

  • شاشات OLED

تعد أجهزة التلفزيون ذات الشاشات من نوع OLED الأفضل من بين الأنواع السابقة، حيث أنها تجمع أفضل الخصائص لشاشات البلازما (والتي لم تعد تصنّع في الوقت الحالي) والشاشات من نوع LCD.

الفرق بين LCD و OLED

وعلى عكس الشاشات من نوع LCD فإن الشاشات من نوع OLED تنتج الضوء ذاتياً دون الحاجة لضوء خلفي، وبالنسبة لتباين الصور ومستوى اللون الأسود وزوايا الرؤية فإن إمكانيات شاشات OLED تتخطى الإمكانيات التي تقدمها أفضل الشاشات من نوع LCD.

من ناحية السعر فإن شاشات OLED أغلى ثمناً من شاشات LCD، لكن عند مقارنة جودة العرض فإن أفضل الشاشات من نوع LCD تتمكن بالكاد من توفير جودة عرض قريبة من تلك التي توفرها شاشات OLED.

 

الشاشات ذات التقنية ثلاثية الأبعاد 3D

تعتمد هذه التقنية على خداع العقل والإيحاء للمشاهد بوجود بعد ثالث للصورة بحيث يتراءى له بأنه لا يشاهد الفيلم من الخارج بل وكأنه أحد الشخصيات، لكن وبالرغم من أن هذه التقنية قد تبدو مثيرة للاهتمام إلا أنّ قلة الأفلام التي يتم تصويرها بالتقنيات ثلاثية الأبعاد جعل كافة الشركات حالياً تتوقف عن صنع أجهزة التلفاز التي تدعمها.

حيث قامت شركتا LG و Sony اللتان كانتا آخر شركتين مصنعتين لأجهزة التلفزيون ثلاثية الأبعاد بالإعلان عن اتباعهما خطى بقية الشركات والتوقف عن إنتاج هذه الشاشات بشكل نهائي.

إعلان لتلفاز ال 3 دي

 

أجهزة التلفزيون ذات الشاشات المنحنية (Curved TVs)

قامت العديد من الشركات في الفترة الأخيرة بمحاولة جذب المشترين من خلال طرح أجهزة تلفاز ذات شاشات منحنية حيث أنّ هذه الشاشات غالباً ما تستعمل في أجهزة التلفزيون من نوع OLED، إذ تدعي الشركات المصنعة أنّ الهدف من هذه الشاشات هو جعل تجربة مشاهدة التلفاز أكثر متعة.

تلفاز بشاشة منحنية

ولكن في الحقيقة إنّ هذه الشاشات لا تقدم تغييراً حقيقياً في الأداء بل تمتلك في الحقيقة العديد من السلبيات، فعلى سبيل المثال تظهر بعض الصور بشكل مشوه بعض الشيء، كما أنّها تقلل من زوايا الرؤية للتلفزيون مما يعني أنّ الأشخاص الجالسين على جانبي التلفزيون سيعانون من صعوبة أثناء مشاهدة الأفلام على هذه الشاشات المنحنية.

وبشكل عام يمكن القول أنّ شراء تلفاز ذي شاشة منحنية يعد هدراً للمال، إذ أنّ الشركات قامت بتصنيع هذا النوع من أجهزة التلفزيون فقط لأنها تمكنت من إيجاد طريقة لصنع شاشات منحنية.

 

معدل تحديث الشاشة في التلفزيون

عند قراءة لوحة الخصائص ستجد حتماً رقماً يدل على معدل تحديث الشاشة، لكن ما الذي يعنيه هذا الرقم؟ وما هو معدل تحديث الشاشة؟

إن معدل تحديث الشاشة يرمز إلى عدد المرات التي يقوم فيها التلفاز بتحديث الصورة في كل ثانية ويقاس هذا الرقم بوحدة الهيرتز Hertz، وفي أغلب الشاشات يكون معدل التحديث 60 هيرتز وهو جيد لعرض أغلب مقاطع الفيديو.

لكن عند عرض مقاطع الفيديو ذات المشاهد السريعة - كما في المشاهد المتعلقة ببعض الرياضات - فإن الصورة تبدو ضبابية وغير واضحة بشكل جيد، لهذا فإن المصنعين قاموا بزيادة معدل التحديث حتى 120 هيرتز، كما أنّه يبلغ أكثر من 1000 هيرتز في بعض أجهزة التلفزيون الحديثة.

معدل التحديث من أهم مواصفات التلفاز

ولكن حتى عند زيادة معدل تحديث الشاشة فإن معدل تحديث الفيديو يبقى ثابتاً؛ لذا ولحل هذه المشكلة تقوم أجهزة التلفاز بإظهار صورة سوداء بين الصور الأصلية لخداع عيون المشاهدين وجعل مقاطع الفيديو تبدو وكأنها أكثر وضوحاً وأقل ضبابية من السابق.

 

المآخذ والتوصيلات المتوفرة في التلفزيون

على الرغم من أنه لا يبدو أمراً مهماً للكثيرين لكن من المهم أن تختار تلفزيوناً يحوي أكبر عدد ممكن من مآخذ HDMI، إذ أنّ العديد من الشركات المصنعة تحاول تقليص النفقات من خلال تقليل عدد المآخذ المتوفرة، وأيضاً عند شراء تلفاز بدقة 4K فمن المهم أن تختار تلفزيوناً يدعم مآخذ الجيل الثاني HDMI 2.0 والذي يعد الوصلة المستقبلية بنقل مقاطع الفيديو بدقة UHD، خلاصة الحديث أنك يجب أن تبحث عن تلفزيون يحوي 4 مآخذ HDMI على الأقل.

 

هل أنت بحاجة إلى تلفزيون ذكي؟

على الرغم من أنّ الكثير من أجهزة التلفزيون الحديثة تأتي مزودة بتقنية Wi-Fi للاتصال بالإنترنت ومأخذ Ethernet لتوصيل كابل الشبكة فإن أجهزة التلفاز هذه ليست ذات فائدة حقيقية في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام؛ نظراً لقلة التطبيقات الخاصة بها وقنوات البث عبر الإنترنت.

ولكون وجود هذه الميزة يضيف تكلفة إضافية كبيرة إلى سعر التلفزيون فمن المفضل أن تقوم بالبحث عن تلفزيون عادي بدلاً من واحدٍ ذكي، وفي حال رغبت لاحقاً بالاشتراك بقناة بث عبر الإنترنت بإمكانك شراء Box يتم وصله بالتلفزيون حيث يقوم بتحويل أي تلفاز عادي إلى ذكي.

 

الشركات التجارية المنتجة لأجهزة التلفزيون

على الرغم من وجود الكثير من الشركات المنتجة لأجهزة التلفزيون والتي تتنافس بشكل مستمر لجذب الزبائن إلا أنّ أغلب المشترين يميلون لشراء جهاز تلفزيون من إصدار الشركات الـ 4 الرئيسية سامسونغ وإل جي وسوني وباناسونيك.

تعد شركة سامسونغ الشركة الأولى عالمياً في إنتاج أجهزة التلفزيون تليها منافستها شركة LG، وتوفر الشركات الكوريتان الكثير من الخيارات من الشاشات الصغيرة رخيصة الثمن وحتى الشاشات الكبيرة التي تكلف آلاف الدولارات.

أما بالنسبة لشركتي سوني وباناسونيك فهما وعلى الرغم من أنهما لا تقدمان ذات المجال من الخيارات إلا أنهما توفران العديد من أجهزة التلفاز ذات الجودة العالية، بعيداً عن هذه الشركات الكبرى هناك الكثير من الشركات التي تقوم بإصدار أجهزة تلفزيون جيدة أيضاً مثل توشيبا Toshiba وشارب Sharp وفيليبس Philips.

وبعيداً عن هذه الشركات فإن قسماً كبيراً من السوق تحتله أجهزة التلفزيون رخيصة الثمن التي تتوفر بأسعار أدنى بشكل كبير من أسعار الشركات الكبرى، لكن قبل اختيار شراء تلفزيون من هذه الشركات الرخيصة يجب أن تضع في الاعتبار أنّ كثيراً من هذه الأجهزة ذات جودة منخفضة وقد لا تمنحك ذات الجودة في الأداء.

في الختام... بعد معرفة الأساسيات المتعلقة باختيار التلفزيون المناسب بقي أن نقول أنّه من الضروري أن تلقي بالاً إلى الجودة، وألا تنساق نحو شراء الأنواع الرخيصة التي يمكن أن تتوقف عن العمل بعد فترة قصيرة، وأخيراً نتمنى أن تكون عملية اختيار التلفاز المناسب قد أصبحت أكثر سهولة بعد قراءة هذا الدليل الشامل.