دراسة جديدة تؤكد وجود علاقة غريبة بين الصلع والإصابة بكورونا

انفجار بيروت: ما هي نترات الأمونيوم التي حولت العاصمة لمدينة منكوبة؟

لأول مرة منذ عام 1956: إلغاء حفل جوائز نوبل السنوي

  • بواسطة: مي شاهين الثلاثاء، 21 يوليو 2020 الثلاثاء، 21 يوليو 2020
لأول مرة منذ عام 1956: إلغاء حفل جوائز نوبل السنوي

أعلنت مؤسسة نوبل إلغاء حفل توزيع جوائز نوبل لعام 2020، الذي من المقرر أن يعقد في موعده الثابت سنوياً في 10 ديسمبر.

تفاصيل إلغاء جوائز نوبل 2020:

أفادت صحيفة داغينز نيهتر السويدية السويدية، اليوم الثلاثاء، أن المخاوف بشأن جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ستؤدي إلى إلغاء مأدبة جائزة نوبل للمرة الأولى منذ أكثر من نصف قرن، إلا أنه سيتم إعلان نتائج الفائزين بجائزة نوبل 2020.

وقال لارس هايكنستين رئيس مؤسسة نوبل لـ "داغينز نيهتر": "إن هناك مشكلتان تواجهان المؤسسة تحولان دون إقامة المأدبة كما هو معتاد سنوياً، يرجع ذلك إلى أنه لا يمكنك جمع أن الكثير من الناس بجانب بعضهم البعض. ومن غير المؤكد ما إذا كان يمكن للأشخاص السفر إلى السويد بالقدر الذي يريدونه".

آخر مرة تم إلغاء مأدبة جوائز نوبل:

آخر مرة تم فيها إلغاء المأدبة الخاصة بجوائز نوبل كانت في عام 1956؛ احتجاجاً على غزو الاتحاد السوفييتي للمجر. كما تم إلغاؤها خلال الحرب العالمية الأولى والثانية. ولم يتسن للصحيفة السويدية الحصول على تعليق من مؤسسة نوبل على الفور أكثر من ذلك.

تاريخ إنشاء جوائز نوبل:

تم منح جوائز نوبل في مجالات الفيزياء، الكيمياء، الأدب، السلام، والطب أو علم وظائف الأعضاء لأول مرة في عام 1901 وتمويلها بإرادة مخترع الديناميت السويدي ورجل الأعمال ألفريد نوبل. وفي عام 1968، قام البنك المركزي السويدي بتأسيس جائزة في العلوم الاقتصادية في ذكرى ألفريد نوبل.

وأقيم الحفل الأول لتقديم جائزة نوبل في الآداب، الفيزياء، الكيمياء، الطب في الأكاديمية الملكية الموسيقية في مدينة ستوكهولم السويدية سنة 1901. ثم ابتداءً من سنة 1902، سلم الملك بنفسه جائزة نوبل للأشخاص الحائزين عليها. وتردد الملك "أوسكار" الثاني، ملك السويد في بداية الأمر في تسليم جائزة وطنية لغير السويديين، لكنه تقبّل الوضع فيما بعد لإدراكه لكمية الدعاية العالمية التي ستجنيها السويد.

يذكر أن متحف جوائز نوبل، فتح أبوابه في 3 يوليو الجاري، أمام الزوار وذلك للمرة الأولى منذ منتصف مارس، بسبب جائحة فيروس كروونا المستجد "كوفيد-19".