لامبورغيني تدعم مبادرة "موفمبر" بـ1500 سيارة خارقة

  • تاريخ النشر: الأحد، 31 أكتوبر 2021 آخر تحديث: الإثنين، 01 نوفمبر 2021
لامبورغيني تدعم مبادرة "موفمبر" بـ1500 سيارة خارقة
مقالات ذات صلة
فرنسا تدعم حملة موفمبر
موفمبر مع سنتربوينت
صور: لامبورغيني للسيارات تصدر أولى هواتفها الذكية

كشفت شركة "أوتومبيلي لامبورغيني" الإيطالية لصناعة السيارات الرياضية والخارقة عن انضمامها كشريك رسمي إلى مبادرة "موفمبر" التي تستمر طوال شهر نوفمبر للتوعية عن سرطان البروستاتا لدى الرجال.

وتعتبر "موفمبر" هي فعالية رائدة عالمية توعي بقضايا الرجال الصحية فيما يتعلق بسرطان البروستاتا الذي واحد من كل 6 رجال حول العالم تقريباً.

وتهدف حملة "موفمبر" إلى جمع التبرعات وزيادة الوعي حول الأمور الصحية الرجالية.

منع الانتحار والتوعية بسرطان البروستاتا والخصية

وينتظر بأن توجه أموال التبرعات التي سوف يتم تجميعها خلال الشهر المقبل إلى التوعية بسرطان البروستات وسرطان الخصية وكذلك المساعدة في تعزيز الصحة العقلية ومكافحة الانتحار.

وينتظر بأن تقام الفعالية الأبرز ضمن حملة موفمبر يوم السبت الموافق السادس من شهر نوفمبر المقبل.

1500 سيارة من لامبورغيني تشارك في "موفمبر"

وتشارك لامبورغيني في هذه الحملة من خلال انطلاق حوالي 1500 سيارة تعمل علامة الشركة الإيطالية الشهيرة في شوارع أبرز المدن حول العالم لنشر الوعي حول أهمية مكافحة الأمراض الجسدية والعقلية التي تهدد صحة الرجال.

وقررت لامبورغيني بأن تضع على سياراتها المشاركة في المبادرة ملصقات على غطاء المحرك تحمل رسومات للشوارب والتي تعتبر شعاراً لحركة موفمبر العالمية.

لامبورغيني تدعم حملة "موفمبر" في عواصم العالم

وينتظر بأن تعبر السيارات في مواكب متعددة بالمدن الرئيسية في الكثير من دول العالم مثل نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، ولندن في إنجلترا، وبانكوك في تايلاند، وروما في إيطاليا، وكيب تاون في جنوب إفريقيا.

كما دعا 92 وكيلاً لدى شركة لامبورغيني العملاء من مختلف دول العالم لكي يكونوا جزءً من "مسيرة الثور" والتي سيكون لها دوراً مهماً في نشر الرسالة والتوعية حول حملة "موفمبر" العالمية.

لامبورغيني ترغب في دعم "موفمبر" بقوة

ومن جانبه، قال ستيفن وينكلمان الرئيس التنفيذي لدى شركة "لامبورغيني" إن العلامة ترغب في المساهمة بفعالية في هذه المسألة المهمة التي تتعلق بصحة الرجال، كما ترغب كذلك في دعم الأبحاث التي من شأنها المساعدة في التصدي للأمراض الخطيرة التي تصيب الرجال.

كما تبحث لامبورغيني عن نشر الوعي ضمن عملائها وعشاق العلامة التجارية المتخصصة في صناعة السيارات الرياضية عالية الأداء.

ويرى الرئيس التنفيذي لشركة لامبورغيني أن المشاركة في هذه المبادرات يتوافق تماما مع رؤية الشركة منذ سنوات طويلة.

وتبحث دائماً لامبورغيني عن الحفاظ على الصحة النفسية والجسدية لموظفيها وعملائها كذلك.

لامبورغيني تهتم بصحة موظفيها

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة لامبورغيني أن العلامة تهتم بإجراء الفحوصات الطبية الدورية لموظفيها.

كما تهتم لامبورغيني ببرامج دعم التنوع والتكامل بالإضافة للمبادرات الاجتماعية وهو ما يجعل لامبورغيني شركة صناعية ومسؤولة أخلاقياً ومساهمة بشكل فعال في المجتمع كذلك.

كما أن المشاركة في مبادرة "موفمبر" الخيرية الهدف منه نبيل وهو تغيير وجه الصحة الرجالية حول العالم، ويمكن من خلال هذا التغيير الحفاظ على الصحة العقلية من خلال منع الانتحار، وكذلك مكافحة الأسباب التي تؤدي إلى سرطان البروستاتا وسرطان الخصية.

وتقوم حملة "موفمبر" بجمع التبرعات لإمداد مراكز الأبحاث بالنفقات من أجل التوصل إلى المزيد من النتائج التي تساهم في منح الرجال عمراً أطول مع تمتعهم بالصحة والسعادة.

حملة "موفمبر" تمول أكثر من 1250 مشروعاً

واستطاعت حملة "موفمبر" أن تضم ملايين المتطوعين بالإضافة إلى المساعدة في تمويل أكثر من 1250 مشروعاً حول العالم.

وتحمل مبادرة "موفمبر" العديد من الأهداف من خلال التعامل مع المسائل الصحية التي يواجهها الرجال وتشجيع الرجال على البقاء بصحة جيدة في مختلف نواحي حياتهم.

كما تستهدف الحملة في بقاء الرجال على التواصل مع المجتمع وتزيدهم انفتاحاً حول الأمور الصحية المهمة في حياتهم.

وترغب مبادرة "موفمبر" في أن تتواصل جهودها من أجل التغيير الدائم في صحة الرجال حول العالم.