لماذا يكذب الأطفال؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 22 يوليو 2020
لماذا يكذب الأطفال؟
مقالات ذات صلة
بدون قصد رسائل ترسلها تدمر أطفالك: فما هي؟
4 أنواع من الآباء الذين يضرون بأطفالهم: لا تكن منهم
تريد أن تكون جذاباً: لا ترتدي هذا اللون في موعدك الغرامي الأول

لماذا يكذب الأطفال؟ أعني، إذا كان لديك أطفال، فقد تم الكذب عليك. وإذا كان لديك أطفال ولم يتم الكذب عليك، فإن أطفالك جيدون حقاً في الكذب. فإن الكذب جزء من كيفية معرفة الأطفال لكيفية عمل العالم، إنه طبيعي من الناحية التنموية لهم.

ما زلنا لا نرغب في تشجيع الكذب، لكن في بعض الأحيان، عن غير قصد، نشجعه بطرق مختلفة. فيما يلي 5 طرق للتأكد من أن الكذب ليس مجرد عادة سيئة ولكن سمة شخصية في طفلك.

1. أنت تكذب أمام طفلك بدون وعي:

دعونا نواجه الأمر، قليلاً، إذا كنت على استعداد للكذب على ذلك البائع على الهاتف لأنك لا تريد أن تزعج نفسك، أو إلى ممثل الكبلات لخفض فاتورتك، أو إلى والدتك لأنك لا تريدها حقاً أن تزورها، لماذا لا يعتقد طفلك أنه لا بأس من الكذب للحصول على ما يريد هو أيضاً؟ لماذا يكذب الاطفال؟ في كثير من الأحيان لأن والديهم يفعلون، هذه هي النقطة الأولى لكذب أبناؤك عليك.

2. تطبيق العقاب على الكذب دون تشجيع لقول الحقيقة:

بشكل عام، الآباء أفضل بكثير في العقاب من المكافأة. هم سريعون في الصراخ أو التخلص من الامتيازات، لكن غالباً ما يتركوا السلوك الجيد يمر دون أي اعتراف به أو مكافأة أو تشجيع. في حين أنه من الواضح أنك لا تستطيع ولا يجب أن تأخذ الوقت الكافي للثناء على كل شيء حقيقي يقوله طفلك، يمكنك تحديد الأوقات التي يختار فيها طفلك قول الحقيقة في الوقت الذي يكون فيه قول الحقيقة أمر صعب بشكل خاص، مثل: "أنا فخور بك لإخباري أنك لم تنهي واجبك المنزلي. هل يمكننا التحدث عن السبب؟".

3. تجنب الحديث عن الصدق:

هل سبق لك أن أجريت محادثات مع طفلك حول سبب أهمية قول الحقيقة؟ بعد كل شيء، ليس من الواضح أن تم هذا. في الواقع، يبدو في بعض الأحيان أنه من المفيد لك أن تحرف الحقيقة. فلماذا يكون طفلك صادقاً عندما لا يخدمه هذا الأمر؟ هل يمكنك حتى التعبير عن ذلك؟ ربما يجب أن تبدأ هنا، عليك قول الصدق ولا تحرف الحقيقة أمامه لكن اختار كيفية قولها حتى تعلمه متي وأين وكيف يتم ذلك.

4. المبالغة في رد الفعل:

إذا كنت شخصاً يخاف من أطفالك عندما يفعلون شيئاً خاطئاً، فعليك أن تتوقع الكذب عليه. أنا لا أقول أن بعض الأشياء لا تستحق رعبك. لكن تلك الأوقات يجب أن تكون قليلة ومتباعدة، قلل من رد فعلك المبالغ فيه حتى لا يكون هناك خوف من قول شيء يريد طفلك أخبارك به.

5. لا تعطيهم حرية الفشل:

من السهل الدخول في أخدود حيث نحتفل بالنجاحات ونبذل قصارى جهدنا لاستعادة خيبة أملنا بشأن الأخطاء. ولكن يمكننا العمل لتشجيع أطفالنا حتى عندما يفشلون؛ للاحتفال بالجهود التي بُذلت بدلاً من الإنجاز. عندما نفعل ذلك، يمكننا أن نخلق ثقافة أسرية وعائلية يكون فيها حافزاً أقل للخيانة ويمكن لأطفالنا أن يشعروا بأمان أكبر في قول الحقيقة، مهما كانت.