قرار وزاري سعودي يسمح بتقليص 40% من الرواتب بسبب فيروس كورونا

الجمارك السعودية تعلن قائمة السلع المقرر رفع رسومها وموعد التطبيق

ماهو دور تكنولوجيا في صناعة المال عبر الأنترنت ؟

  • الجمعة، 15 مايو 2020 الجمعة، 15 مايو 2020
ماهو دور تكنولوجيا في صناعة المال عبر الأنترنت ؟

ماهو دور تكنولوجيا في صناعة المال عبر الأنترنت ؟

 

التكنولوجيا المالية هي تطبيق واستخدام التقنية الحديثة والحلول المبتكرة في القطاع المالي وتعتبر أحد الصناعات المالية الصاعدة التي تسعى لمنافسة الأساليب المالية التقليدية عند تقديم الخدمات المالية

يعرف مصطلح التكنولوجيا المالية غالبا بكلمة فينتك ( fintech ) وهو مصطلح مالي جديد نتج عن طريق دمج كلمتين ” Finance” و ” Technology” في كلمة واحده لصبح fintech .

وكمثال لأهم التكنولوجيات التي دخلت في الصناعات المالية يمكن الإشارة إلى استخدام الهواتف الذكية في الخدمات المصرفية أو ما يعرف بالموبايل الأصرفة (Mobile Banking) لتقديم الخدمات المصرفية وحلول المدفوعات الرقمية, وتحويل الهواتف الى محفظة إلكترونية تمكنك من الدفع من خلالها الى الجهات التى تريد السداد لها ، او التحويل الى حساباتك البنكية بضغطات صغيرة على شاشة هاتفك المحمول .

بالاضافة الى ذلك تقوم العديد من المؤسسات المالية الحالية بتطبيق حلول وتقنيات التكنولوجيا المالية من أجل تحسين وتطوير خدماتها وتهدف إلى جعل الخدمات المالية في متناول الجمهور العام .

تعالوا نستطلع على دور التكنولوجيا بالصناعة المالية!

·التكنولوجيا المالية تساهم في تطور صناعة الفوركس

التكنولوجيا الحديثة منحت تداول العملات والمعادن الثمينة وعقود الفروقات والسلع والأسهم ميزات كبيرة , حيث أن معظمهم الماتداولين والمستثمرين في سوق الفوركس يتداولون في أكثر من سوق لبيع وشراء العملات معتمدين في ذلك على تطبيقات وأنظمة حديثة تؤهلهم على  تحقيق معدلات ربحية جيدة، من خلال الحرص على استغلال أي فرص للبيع والشراء والاستفادة من فروق الأسعار.

فمع التقدم المستمر للتكنولوجيا مثل : الذكاء الاصطناعي ,التعلم الآلي ،  بالاضافة الى روبوتات التداول الآلية تستعد صناعة الفوركس لمزيد من النمو والازدهار وتحديدا في الأسواق الناشئة مثل آسيا وأفريقيا.

·التكنولوجيا المالية Fintech ودورها في تعزيز الشمول المالي

الشمول المالي هو إدخال كل فئات المجتمع إلى مجال التعاملات البنكية عن طريق إدراج مختلف الطرق في النظم البنكية والتي تتناسب مع كل الفئات المجتمعية وبشكل خاص الفقراء ومحدودي الدخل, حيث أن هذة الفئة لا تذهب إلى البنوك ولا تتعامل معها من الأساس وحتي لا يمكنها تحمل تكلفة فتح حسابات ومعاملات بنكية عادية .

من المتوقع أن تبلغ قيمة السوق في المنطقة العربية مبلغاً ضخماً يعادل 2,5 مليار دولار بحلول عام 2022. وبفضل استخدام الأدوات الجديدة مثل التكنولوجيا الإشرافية (SupTech) ؛ يمكن للجهات التنظيمية أن تتعامل مع الموقف بنجاح والقيام بمعالجة المخاطر الناشئة بشكل أفضل، وتحقيق التوازن بين ترويج التكنولوجيا المالية والشمول المالي والاستقرار والنزاهة وحماية العملاء وهذا بدورة يشكل سبب رئيسي للنمو الاقتصادي للدولة .

·تقنية البلوكشين وعلاقتها بالتكنولوجيا المالية والشمول المالي

يتم استخدام تقنية  البلوكشين Blockchain في المقاصة والتسوية، وتحويل الأموال عبر الحدود، ومدفوعات الأفراد ، والعملات الرقمية، والهويّة الرقمية , بطريقة سريعة وسرية غير قابلة للاختراق وقليلة التكلفة بالمقارنه بالطرق التقليدية , ويمكننا القول بأن تقنية البلوكشين تعتبر السبيل الأمثل لتحقيق الشمول المالي.

إن مميزات تقنية البلوكشين تتمثل في الأمان والكفاءة والسرعة؛ وهي قابلة للتطبيق بسهولة في القطاع العام والخاص مثل الخدمات المالية وسجلات الملكية والسجلات الطبية والخدمات الحكومية.

ماهو حجم الأستثمار في قطاع التكنولوجيا ودورها في نمو التجارة الإلكترونية ؟

نشرت شركة البحوث "فاليو أد".  تقرير يفيد بأن الاستثمارات العالمية في قطاع التكنولوجيا المالية قد شهد ارتفاعاً من مليار دولار بعام 2008، إلى 4 مليارات دولار عام 2013، ثم نمت تلك الاستثمارات إلى 20 مليار دولار عام 2015، وصولا الى مايقرب من 46 مليار دولار في عام 2020.

تلعب التكنولوجيا المالية دوراً أساسياً في تحسين التجارة الإلكترونية والاستفادة من نموها حيث ان الشركات التقليدية مثل خطوط الطيران والفنادق وشركات الاتصالات أصبحت تسعي الى تقديم خدماتها بطريقة رقمية, تمكنها من التوسع في الأعمال وزيادة الربحية عن طريق عرض الخدمات والمنتجات الكترونيا، وسهولة الدخول الى أسواق جديدة والوصول الى فئات جديدة تماما من المستهلكين .

أخيراً، التكنولوجيا المالية لها أهمية بالغة في احداث طفرة لتعاملات الشركات والافراد وحتي الدول , والحقيقة انه توجد طفرة حقيقية للتكنولوجيا المالية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهناك نمو ملحوظ  في الابتكار التكنولوجي بالمنطقة العربية بشكل عام , رغم وجود تحديات كثيرة من أهمها غياب التتشريعات والقوانين القديمة  للغاية والتي لا تواكب التطورات الحديثة الجارية, وضعف البنية الأساسية في العديد من بلدان المنطقة متمثلة في ضعف سرعة الإنترنت وارتفاع أسعار الاتصالات في معظم الدول العربية , ولكن  بالتأكيد أمامها فرص جيدة لكي تصبح مراكز واعدة للتكنولوجيا المالية.